إسلامى

نبذة عن حياة الشيخ الشعراوي

نبذة عن حياة الشيخ الشعراوي

نبذة عن حياة الشيخ الشعراوي … الشيخ الشعراوي هز الشيخ محمد متولي الشعراوي من أبناء قرية قادوس بميت محافظة الدقهلية، كان يعيش مع أهله في تلك القرية البسيطة، وأكمل دراسته في الأزهر الشريف، حتى تدرج في الدرجات والوظائف العلمية، من مدرس إلى إمام مسجد حتى وصل إلى درجة وزير الأوقاف.

نبذة عن حياة الشيخ الشعراوي

نبذة عن حياة الشيخ الشعراوي
نبذة عن حياة الشيخ الشعراوي

الشيخ الشعراوي لا يكن رجل دين عادي، ولكن كان مفسر للكتاب والسنة بكل سلاسة وبساطة، فسر القرآن الكريم والحديث الشريف بطريقة سهلة وباللهجة العامية، ودخل إلى قلوب جميع الناس البسيطة وأصحاب السلطات، أول ظهور للشيخ الشعراوي على التليفزيون المصري كان أكثر من خمسين عام ، ولكن نظل حتى يومنا هذا نستمع إلى حلقات برنامجه ونستمتع بكل ما يقال، فكلامه دخل القلوب قبل أن يدخل العقول.

مولد الشيخ الشعراوي وحياته العلمية

ولد الشيخ الشعراوي فى عام 1911 من مواليد محافظة الدقهلية، وكان يظهر عليه علامات النبوغ الديني والفطنة منذ صغره، فحفظ القرآن الكريم كامل فى عمر صغير قبل أن يكمل ال11 عام من عمره، وتدرج في السلم التعليمي في بلدته حتى حصل شهادة المعهد الأزهري، وبعد أن أنهى تعليمه الأزهري عمل في مجال التدريس في معهد طنطا الديني واستمر في التدريس فيه لمدة ثلاث سنوات.

ربما تفيدك قراءة: قصة سيدنا آدم أول خلق الله في الأرض وأول إنسان في الحياة

أسرة الشيخ الشعراوي

الشيخ الشعراوي كان داماً ابن بار بوالديه، وأب صالح أبنائه، وزوج كريم ووفي لزوجته، حتى مع أهل قريته كان دائماً أخ وصديق وناصح، قبل أن يكون رجل دين، فعندما كان الشيخ الشعراوي شاب يدرس في الأزهر الشريف صمم والده على أن يزوجه وهو في سن صغير من فتاة صالحة من قريتهم، فتزوج الشيخ الشعراوي تلك الفتاة وأنجب منها خمسة أطفال، ثلاثة أولاد وبنتين وكان أسمائهم : عبد الرحيم، وأحمد، وسامي، وصالحة، وفاطمة، وكان الشيخ الشعراوي دائماً أب صالح، ومثل أعلى لأبنائه ولزوجته.

السلم الوظيفي الذي تدرجه الشيخ الشعراوي

  • عين وكيل لمعهد طنطا الأزهري في عام 1960
  • ثم بعد ذلك شغل منصب مدير لمكتب الإمام الأكبر حسن مأمون في عام 1964
  • في عام 1972 شغل منصب رئيس الدراسات العليا لجامعة الملك عبد العزيز
  • وشغل منصب وزير الأوقاف المصرية في عام 1972
  • وكان من أهم أعضاء مجمع البحوث الإسلامية في عام 1976.

الجوائز التي حصل عليها الشيخ الشعراوي

  • في عام 1976 حصل على وسام التقاعد، ومنح وسام الدكتوراه الفخرية من جامعة المنصورة والمنوفية.
  • 1983 منح وسام الجمهورية من الطبقة الأولى، وأخيراً منح وسام الدعاة في عام 1988.

ربما تفيدك قراءة: موعد عيد الأضحى 2018 بمصر والسعودية فلكيا

السابق
تطعيمات هامة جدا للأطفال والكبار
التالي
احدث لفات طرح 2018 من وحي موقع جحا

اترك تعليقاً