مواضيع تعبير

موضوع حول التسامح مقدمة عرض خاتمة

في قسم مواضيع التعبير من موقع جحا سيتم التحدث في هذا المقال عن موضوع حول التسامح مقدمة عرض خاتمة

موضوع حول التسامح مقدمة عرض خاتمة

مقدمة موضوع تعبير عن التسامح

إنَّ التسامح من أجمل الأمور التي يجب على الإنسان أن يتحلى بها في جميع امور حياته، فهي كالغيمة المحملة بالمطر والتي تغسل قلوب البشر السوداء، وقد دعا الدين الإسلامي إلى التسامح بين الناس فقد قال الله تعالى “خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ” الآية (199) من سورة الأعراف.

العرض:

التسامح لغةً يعني الجودُ والكرم، والتساهل واللين، والتسامح هي عكس الشدة والغلظة، فعندما يُقال فلانٌ متسامح فهذا يعني أنه متساهلٌ مع الآخرين، ويتقبل الآخر بصدرٍ رحب، يعفو عند المقدرة ويتغاضى عن أخطاء الآخرين وهفواتهم؛ في سبيل اختصار الشر وإدامة المخبة بين الناس.

من الجميل أن تشعر بالفخر في نفسك، وأن تكبرَ في نظرك لأنك قمت بالأمر الذي يعجز عنه الكثيرون، ويجب ألا ننسى أنَّ الله سبحانه وتعالى بعظيم قدره جلَّ وعلا يسامح الذي يخطىء، فمن نحن حتى لا نسامح؟!
قال تعالى(والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس)
لذلك فلننشر تلك الزهرة في قلوبنا وقلوب الآخرين.

إنَّ للتسامح العديد من الآثار الإيجابية، والتي تعود على الفرد والمجتمع بالخير، وأبرز آثار التسامح هي:

  • يؤلف التسامح بين القلوب، وينشر المحبة والألفة بينها.
  • العيش مع الآخرين بسلامٍ وهدوء، بدون حدوث مشاكل بينهم.
  • التخلص من الحقد والكراهية بين الناس.
  • نشر الاحترام بين الناس.
  • حلِّ كافة المشاكل التي تؤدي الى زعزعت علاقاتهم الاجتماعية.
  • إنَّ التسامح يجعل الافراد المتسامحين يعشون حياةً متفائلة سعيدة، بعيدةً عن التشاؤم والاكتئاب والحقد.

حديث شريف عن التسامح

يوجد عدة أحاديث شريفة عن التسامح، فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: كأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي نبياً من الأنبياء، صلوات الله وسلامه عليهم ضربه قومه فأدموه، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: (اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) متفق عليه.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) متفق عليه.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً قط بيده ولا امرأة ولا خادماً، إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله تعالى فينتقم لله تعالى. رواه مسلم.

خاتمة موضوع حول التسامح

وفي نهاية موضوع تعبير حول التسامح الذي قدمناه لكم يجب أن نذكركم بأنَّ الله تعالى أمرنا جميعًا بأن نتسامح مع الآخرين، وجعل لمن يتصفُ بخلق التسامح الأجر العظيم، فقد قال الله تعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ) [سورة البقرة: الآية 219]. وقد طلب الله منَّا جميعًا أن نتفكر في ، ول التسامح على الجميع، لذلك فقد ختم الله هذه الآية بقوله: (لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ).

اقرأ أيضًا:

موضوع تعبير عن التسامح.

موضوع عن إتقان العمل.

السابق
موضوع تعبير عن القدس وتاريخها
التالي
تحليل وظائف الكلى