مواضيع تعبير

موضوع تعبير للصف السابع عن الموقع أثري من بلادي مبينا أهمية الحفاظ على تاريخنا وإرثنا العريق

في قسم مواضيع التعبير من موقع، وبعد أن تحدثنا في المقال السابق عن موضوع تعبير عن أحد الفنون الجميلة، سيتم التحدث في هذا المقال عن موضوع تعبير للصف السابع عن الموقع أثري من بلادي مبينا أهمية الحفاظ على تاريخنا وإرثنا العريق بالعناصر فتابعونا.

موضوع تعبير للصف السابع عن الموقع أثري من بلادي مبينا أهمية الحفاظ على تاريخنا وإرثنا العريق

فى مدينتي الأردن، هذه المدينة العربية السياحية العريقة التي تتميز بالعديد من الأماكن والمعالم السياحية بها، قمنا بزيارة مدرسية لأربع أماكن مختلفة في الرحلة المدرسية في فصل الصيف، مع أساتذتي وأصدقائي الطلبة، ومنها مدينة البتراء والمتحف الروماني ومدينة جرش، والآن يا أصدقائي الطلبة سأُحدثكم عما رأيته هناك و أقص عليكم الجمال الطبيعي والهندسي الصميم الذي تتمتع به الأردن.

يعض المواقع الأثرية من بلادي

في الأردن يوجد المئات من المواقع الأثرية، والتي تتميز بها الأردن عن غيرها من الدول، ومن بعض المواقع الأثرية التي زرناها في الرحلة:

  • البتراء: مدينة سياحية بناها الأنباط، وهي من عجائب الدنيا السبع، التي تُشتهر بلونها الوردي، تظهر هذه المدينة بمظهرٍ إبداعي يجسد روعة الفن والهندسة عندما يتفقان، وترى بها العديد من التحف الفنية الداخلة، ففيها السيق والخزنة وقصر البنت، تتميز مدينة البتراء بأنها مدينة عظيمة منحوتة في الصخر، تقع على امتداد جبل المذبح، ولها مدخل تبرز فية النحت في الصخر، وجمال الدقة والفن فى تحديد الأشكال الهندسية التي تميز شكل المدخل الخارجي .
  • البحر الأسود: وهو من المناطق المميزة التي توجد في الأردن، وتساعد على إدخال الراحة والطمأنينة في النفس، فالطبيعة الأم قادرة على تغيير المزاج السيء وإدخال السرور والبهجة إلى النفس، والبحر الأسود من الأمكان التي لها جو مميز وموحد طوال العام، حيث الطبيعة الدافئة والشمس ذات الشعاع الحراري الغير مضر للعين، والنسيم الطلق والأجواء الطبيعية التي تدعوك للتأمل فى قدرة الخالق عز وجل، فالهضاب والسهول من حولك والبحر أسفلك والأجواء رائعة، وتتمتع بالصمت والهدوء الذي يبعث السكينة، نعم كان البحر الميت من أجمل المواقع الأثرية السياحية والعلاجية في الأردن.
  • مدينة جرش: هي من أحد المعالم السياحية الموجودة فى الأردن، والمميزة بعد مدينة البتراء، وهذه المدينة كانت مندثرة تحت الرمال، إلى أن تم التنقيب والكشف عنها واكتشافها، وحتى اليوم تعد مدينة جرش من المواقع الأثرية في الأردن والتي يقصدها آلاف السياح كل عام؛ لأنها تبرز الجمال والفن ومدى التقدم الذي كانت علية الرومان، فهي عبارة عن أعمدة مصففة وبوابات وتماثيل وهياكل مبنية لكي تبيِّن لنا مدي العظمة الفنية لدى الرومان فى هذا العصر، إنها حقًا تحفة فنية.
  • المدرج الروماني في مدينة جرش: يعتبر من أقدم المباني منذ 2000 عامًا مضى، وهو يتمثل فى ساحة واسعة تأخذ شكل مدرج من الصخور، يجعلك تقف منبهرًا أمام هذا التصميم الدقيق وكيف بنوه الرومان وقتها، إتمام هذا الفناء الذي كان يسمح باتساع العديد من البشر، كي يتشاركون مشاهدة مباراة أو احتفالاتٍ فنية أو يقومون بممارسة وطرح بعض الأنشطة المشتركة بينهم، كما أنه مصمم بطريقة تسمع لوضوح الصوت ووصوله للجميع، وهو حقاً مكان يستحق الزيارة.

هذه مدينتي، تحتوي على آلاف الآثار والمناطق السياحية، ولولا الاهتمام بها وبالسياح لما كانت هكذا، وهذا يوضح أهمية الحفاظ على تاريخنا وإرثنا العريق.

السابق
تعريف القشريات
التالي
موضوع تعبير عن مدينة البتراء