مواضيع تعبير

موضوع تعبير عن القدس

في قسم مواضيع التعبير من موقع جحا سيتم التحدث في هذا المقال عن موضوع تعبير عن القدس والمشاكل غلتي تواجهها بالعناصر فتابعونا.

موضوع تعبير عن القدس

تمتاز القدس بأهمية خاصة في قلوب المسلمين، فهي القبلة الأولى التي كانوا يصلّون باتجاهها، ثم أمر الله تعالى بتحويل القبلة إلى الكعبة المشرَّفةِ، كما أنها ثالث الحرمين الشريفين بعد المدينة المنورة ومكة المكرمة، وللصلاة في المسجد الأقصى الموجود فيها أجرٌ مضاعفٌ يفوق أجر الصلاة في أي مسجدٍ آخر عدا المسجد الحرام والمسجد النبوي، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” لا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلا إِلَى ثَلاثَةِ مَسَاجِدَ : الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِي هَذَا، وَالْمَسْجِدِ الأَقْصَى.

” كما عُرج بالنبي صلى الله عليه وسلّم من المسجد الأقصى إلى السماوات العلا بعد أن صلى جماعةً بالرسل والأنبياء في حادثة الإسراء والمعراج، قال تعالى في سورة الإسراء ” سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ”. لذلك فإن ارتباط المسلمين بالقدس ليس أمراً متعلِّقاً بأمورٍ عابرة، وإنما هو تعلّقٌ عقائدي يُستمد من الدين والرسالة السماوية.

الموقع

تقع القدس في قلب فلسطين، على هضبةٍ غير مستويةٍ يتراوح ارتفاعها ما بين 2130 و 2469 قدماً، عند دائرة العرض31.52 وخط الطول35.13، وتبعد 55 كم عن غرب البحر الأبيض المتوسط، بينما تبعد عن شرق البحر الميت 22 كم، و26 ميلاً عن نهر الأردن، وترتفع عن سطح البحر 1150م. التاريخ تعتبر القدس من الظواهر المنفردة بين مدن العالم، حيث إنّ المسلمين والمسيحيين واليهود يقدِّسونها؛ لأن لكلٍّ منهم أسباب دينيّة تدعوهم إلى ذلك، وهذا ما جعلها منطقة النزاع باستمرار، فالكل يحاول السيطرة عليها وضمها إلى بلاده.

لقد تعرّضت القدس إلى الهدم والإعمار مراتٍ كثيرةٍ وصلت إلى 18 مرة، ويعود التاريخ الأول للقدس إلى إيليا بن ارم بن سام بن نوح عليه السلام، حيث يعتبر اسم إيليا أحد الأسماء التي أطلقت عليها، وقيل أن أول من بناها هو “مليك صادق” أحد ملوك اليبوسيين سنة 3000 قبل الميلاد، وأطلق عليها اسم يبوس، وقد أطلق على المليك صادق بملك السلام فقد كان تقياً ومحباً للسلام. تحتوي مدينة القدس على جبل صهيون أو ما يسمى بجبل داوود الذي يقدسه اليهود، وكنيسة القيامة التي يقدسها المسيحيون، بالإضافة إلى المسجد الأقصى الذي له مكانة عند المسلمين. يحيط بالقدس سورٌ منيع من جميع الجهات يصل ارتفاعه 40 قدماً، وله سبعة أبوابٍ للدخول إلى المدينة: باب الخليل، وباب الجديد، وباب العامود، وباب الساهرة، وباب المغاربة، وباب الأسباط، وباب النبي داوود عليه السلام.

السابق
ما هي فوائد النشا للوجه
التالي
خطوات حل المشكلات والمهارات التي يجب توافرها لحلها