مواضيع تعبير

موضوع تعبير عن الأم

في قسم مواضيع التعبير من موقع جحا سيتم التحدث في هذا المقال عن موضوع تعبير عن الأم بالعناصر فتابعونا.

موضوع تعبير عن الأم

الأم تلك الكلمة التي يبلغ عدد أحرفها ثلاثة أحرف يتجاوز حدود معناها وفضلها ودورها حدود السماء، هي مصدر الرعاية والعطف والحنان والعطاء دون حد، هي الحضن الدافئ الذي يحتوي الجميع، الأب والأطفال والكبار، هي مصدر الأمان والطمئنينة والسعادة الحقيقية، ومهما حاولنا وصفها بالكلمات لن نستطيع.

عناصر موضوع تعبير عن الأم

  • حديث شريف عن الأم.
  • فضل الأم على أبنائها وعائلتها.
  • دور الأم في المجتمع.
  • واجب الأبناء اتجاه والدتهم.
  • فضل برَّ الأم في الإسلام.
  • خاتمة موضوع تعبير عن الأم.

حديث شريف عن الأم

ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم الكثير من الأحاديث الشريفة الصحيحة، والتي بين من خلالها فضل الأم وحقها في البر على أبنائها، ومن هذه الأحاديث:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : “جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك) متفق عليه .

فضل الأم على أبنائها

إن فضل الأم على أولادها وبيتها وعائلتها لا حدود له، ولا يمكن لنا أن نذكر ونُحصي فضلها بالكامل بالكلمات والعبارات، ففضلها يبدأ بالأصل قبل أن يأتي أبناؤها على هذه الحياة الدنيا؛ فمنذ أن يكون الجنين علقة في رحم الأم تبدأ رحلة جهادها معه والتي تستمر لتسعة أشهر، وقد قال الله تعالى وهو يصف هذه المرحلة وأثرها على الأم:

​ وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا ۚ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي ۖ إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (15). سورة الأحقاف

ومع تقدم عمر الجنين شهرًا بعد شهر تبدأ آلام الأم وتأثير حجم الجنين بالتأثير عليها أكثر فأكثر، وعندما تلد تتحمل من الألم الشديد، ليأتي بعدها على هذه الدنيا طفلٌ صغيرٌ وضعيف، لا حيلة له ولا قوة، فتبدا بالاعتناء به وإرضاعه والسهر على راحته.

ومع تقدم عمر الطفل تزداد احتياجاته، فتقدم الأم له كل ما بوسعها من عطفٍ وحنان واهتمام، كما تقوم بتعليمه وتلقينه وتدريسه، حتى يصبح رجلًا أو امرأة متميز في المجتمع، وهذا باختصارٍ شديد جزء بسيط من فضل الأم على أبنائها.

دور الأم في المجتمع

إنَّ للأم الدور الكبير والعظيم والأساسي في المجتمع، والذي ظهر منذ القدم وكان له الأثر العظيم في تقدم الدولة ونهضتها، ويمكن توضيح دور الأم في المجتمع بشكلٍ موجز بالآتي:

  • الأم هي من تربي أبنائها وتصقل شخصيتهم وتغرس فيهم قيم الخير والعطاء والانتماء، وأطفال اليوم هم رجال المستقبل، وإذا صلحت الأم صلح الأبناء وأنشأ جيل متحضر وصالح مما يؤدي إلى نهضة المجتمع والدولة.
  • دور المرأة في سوق العمل: ففي وقتنا الحالي أصبحت المرأة بالإضافة لمسؤليتها في بيتها وتربية أبنائها تتوظف في مناصب مهمة في المجتمع، فهناك الأمهاء الطبيبات والمعلمات والمهندسات، وبذلك ساهمت الأم في تنمية سوق العمل.
  • دور المرأة في الطب: فالمرأة الآن هي عنصر أساسي في القطاع الطبي، وبدونها لا يمكن أن يتم علاج العديد من الحالات، فالممرضات والطبيبات هنَّ أساس الطب.

واجب الأبناء اتجاه والدتهم

بعد كل ما قدمت الأم لأبنائها يجب على الأبناء برِّ والدتهم، وقد جعل الإسلام الواجبات للأم على أبنائها، ومن هذه الواجبات:

  • طاعتها في كل شيء إلا فيما يغضب الله.
  • الإنصات لما وعدم مقاطعتما واحترامها.
  • عدم رفع الصوت أثناء الحديث معها.
  • الإنفاق على الوالدين خاصةً عند الكبر في السن أو عند الحاجة.
  • التأدب عند الجلوس معها.
  • الصدقة عنها عند وفاتها.
  • إكرام صديقاتها.
  • الاعتناء بها عند بلوغها سن كبيرة أو عند مرضها.

شاهد الزوار أيضًا:

موضوع تعبير عن عيد الأم.

بحث عن بر الوالدين.

فضل برَّ الأم في الإسلام

جعل الإسلام الأجر الكبير لمن يقوم برَّ والديه، وقد فضل الإسلام برُّ الوالدين على الجهاد في سبيل الله، وهناك عدة أحاديث تبين هذا أبرزها:

((جاء رجلٌ إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – يستأذنه في الجهاد، فقال : أحيٌّ وَاِلَداكَ؟. قال : نعم . قال : ففيهما فجاهدْ )) [البخاري عن عبد الله بن عمرو]

((أقبل رجل إلى النبي – صلى الله عليه وسلم -، فقال: أبايعك على الهجرة والجهاد، أبتغي الأجر من الله تعالى، فقال: «هل لك من والديك أحد حي؟» قال: نعم، بل كلاهما، قال: «فتبتغي الأجر من الله تعالى؟» قال: نعم، قال: «فارجع إلى والديك فأحسن صحبتهما)) [متفق عليه عن عبد الله بن عمرو بن العاص]

وفي حديث آخر قال: ((ارجع إليهما فأضحكهما كما أبكيتهما)) [ النسائي عن عبد الله بن عمرو]

خاتمة موضوع تعبير عن الأم

وفي نهاية موضوع تعبير عن الأم أريد أن أبين لكم أنه مهما تحدثنا عن الأم وفضلها وما قدمته من تضحياتٍ لنا لا يمكن أن نوفيها جزءًا صغيرًا من حقها، وأذكركم بهذه الآية الكريمة والتي أمرنا الله عزَّ وجل أن نبر بأمهاتنا:

﴿وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ﴾ [لقمان: 14، 15].

السابق
موضوع تعبير عن التراث والمحافظة عليه
التالي
تعبير عن حماية البيئة