مواضيع تعبير

موضوع تعبير أصف فيه منظرا طبيعيا مبرزا الأثر الذي أحدثه في نفسي

في قسم مواضيع التعبير من موقع جحا، وبعد أن تحدثنا في المقال السابق عن تعبير عن وصف الغروب، سيتم التحدث في هذا المقال عن موضوع تعبير أصف فيه منظرا طبيعيا مبرزا الأثر الذي أحدثه في نفسي بالعناصر وبشكلٍ مشوق، فتابعونا.

موضوع تعبير أصف فيه منظا طبيعيا مبرزا الأثر الذي أحدثه في نفسي

سأصف لكم منظراً طبيعيا أثر في نفسي، مع تعدد المشاهد والمناظر الطبيعة التي رأيتها من قبل، ولكن هذا المنظر ما زال محفورًا في ذاكرتي.

في أحد أيام الصيف الماضي في شهر أغسطس، ذهبتُ مع عائلتي في رحلة إلى شاطيء البحر في عطلة نهاية الأسبوع، وفي وقت الغروب وقفت على شاطئ البحر لأرى أجمل لوحة رأيتها؛ صورة تجمع بين البحر والسماء وغروب الشمس، لقد كانت لوحةً فنيةً مذهلة الجمال؛ فالسماء متلونة بألوانها المتدرجة من اللون الأحمر والأرجواني، وقرص الشمس الذي يظهر باللون الأحمر الزاهي، والتي تمشي رويدًا رويدًا لتختبئ خلف البحر…

استوقفني لون الشمس المنعكس على سطح المياه الصافية، وكأنها تتلألأ فيه، مع تحرك أمواج البحر بهدوءٍ كتحرك يد العازف على الجيتار، كأنها تحدث أصواتًا نغمية طربة، وتحمل معها صفاء الأيام وجمالها، مما يبعث في النفس الهدوء والراحة والأمل وصفاء النفس، وتأتي الطيور لتُكمل هذه اللوحة البديعة؛ فصوت الطيور يتداخل مع صوت أمواج البحر ليُشكل نغم موسيقى هادئة جميلة، تساعد على استرخاء وهدوء الأعصاب…

وبينما أنا أُقلب بصري هنا وهناك أرى تدرج قرص الشمس فى الاختفاء، وكأنها تغرق فى مياه البحر، فتزداد الألوان ظهورًا وتلألأً؛ ليغلب اللون الأحمر عليها وتحل الغيوم السحب الزرقاء، وألتقط أنفاسي مع رياح البحر النقية الصافية، وأنا أستمتع لتغريد الطيور وأشاهد قدرة الخالق المبدع فى حركة الكون النظامية التي تتكرر كل يوم، مع اختلافٍ في المؤثرات البصرية والجوية باختلاف فصول السنة.

لقد أثرت هذه اللوحة الفنية للمبدع الخالق الكريم الذي يعجز القول والتشبيه عن الإتيان بالصورة الكاملة للجمال والإبداع الكوني، لإظهار عظمة الخالق، والتعجب من قدرته على خلق السماء بدون أعمدة، وحفظ توازنها طوال السنين الماضية، دون أن تسقط على الأرض، وقدرته فى خلق الشمس وتسخيرها لنا منذ خلق الكون، كي تؤدي العمل الذي تقوم به، فى إمداد الإنسان بالضوء والحرارة اللازمة له، لمواكبة حياته بالشكل الطبيعي لها، وفي خلق الله الماء، وهبته لنا بالكائنات التي تعيش في داخله، كل هذه الأمور تجعلني أقف مع قدرة الخالق عز وجل وإيماني القوي الكامل به، ورغبتي الصادقة في الحفاظ على هذا النظام الكوني المحكم واستخدام البيئة بشكل صح.

السابق
أضرار استنشاق الفورمالين
التالي
ما هي أسباب تحلل عينة الدم