مواضيع تعبير

مناظرة بين العلم والمال

في قسم مواضيع التعبير من موقع جحا سيتم التحدث عن نوع من أنواع التعبير وهو المناظرة، وهو من أهم أنواع التعبير في اللغة العربية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن مناظرة بين العلم والمال بالعناصر فتابعونا.

مناظرة بين العلم والمال

البناء الأساسي للمناظرة يقوم على وجود رأيين متعارضين حول ظاهرة أو مشكلة أو موضوعٍ معين، بحيث يتم مناقشة هذه الظاهرة أو الموضوع بين هاذين الشخصين، ويحاول كل شخص أن يبرهن على صحة رأيه.

إنَّ للمناظرة الكثير من الفوائد أبرزها أنها تقوم بنشر ثقافة الحوار بين الناس واحترام الرأي الآخر، إضافة إلى تقوية الشخصية وتعلم الفرد كيف يثبت صحة نظره وكيف يقوم بتقديم الأدلة والبراهين.

والآن سوف أقوم بعرض مناظرة بين العلم والمال، من خلال وجود شخصيتين إحداهما يفضل العلم على المال، يحاول جاهدًا إثبات أنه الأفضل والأنفع للمجتمع كله بالبراهين والأدلة، والآخر شخص يفضل المال على العلم، ويرى أنَّ المال هو أساس الحياة الكريمة في وقتنا الحالي.

على لسان الذي يفضل المال على العلم:

بسم الله الرحمن الرحيم” (المال والبنون زينة الحيوة الدنيا والبقيت الصلحت خير عند ربك ثواباً وخيراً املا )(سورة الكهف , اية 46 )

أيها العلم أنا المال أساس كل شيء، وبدون توفر المال لن يستطيع أحد أن يطلب العلم، وأظن أنك تعلم جيدًا أنَّ المال في زمننا هذا هو أساس التقدم والحضارة والازدهار، بل وأساس كل شيء…

ولكَ أن تتخيل أنَّ الشخص إذا لم يكن يتوفر معه المال كم سيكون غير قادر على سد احتياجاته الأساسية والعيش عيشٌ كريم حتى وإن كان عالمًا !!

على لسان الذي يفضل العلم على المال:

قال الله تعالى:

﴿ فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا ﴾ [طه: 114]

أيها المال هل حقًا أنت تفاخرني وترى أنك أفضل مني؟! هل تعلم أني من أبني البلاد وأعمرها وأنت السبب وراء خرابها؟!

أنا العلم الذي أبني الأطفال والشباب، أُنمي العقول وأغذيها، وأنت تخرب كل شيء وكل ما بنيت….

وإذا كنت تظن أنَّ المال هو الأفضل وهو أساس التقدم فأريد أن تتخيل معي قليلًا، ماذا يحدث إذا وضعت المال في يد من لا علم لديه في كيفية التخطيط الجيد وإدارته، هل تظن أنَّ مشروعه سوف ينجح؟! هيهات هيهات…

يقول الله تعالى:

(( قلْ هلْ يسْتوي الذين يعْلمون والذين لا يعْلمون )) [الزمر:9]  لذلك لا تحسب نفسك شيءٌ مهم…

أيها المال أنا الأساس في عمارة هذه الأرض، وأنت السبب في إفساد كل ما أصلحه…

شاهد الزوار أيضًا:

مناظره بين مثابر يدعو إلى العمل بجد لتحقيق الامال وآخر متثاقل يفضل القعود والراحه

 

السابق
ما هو تحليل crp
التالي
موضوع تعبير عن حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم