ثقافة وعلوم

معلومات عن غاز النيتروجين

غاز النيتروجين

غاز النيتروجين Nitrogen ويرمز له بالرموز الكيميائية ب N2، هو غاز عديم اللون والطعم والرائحة، ويشكل 78.09% (من حيث الحجم) من الهواء الذي نتنفسه، وهو غير قابل للاشتعال لذا لن يساعد على الاحتراق، وهو غاز أخف قليلًا من الهواء، وقابل للذوبان في الماء ولكن بشكلٍ بسيط، ويتكثف النيتروجين عند نقطة الغليان _195.8 درجة مئوية ويتحول إلى سائل عديم اللون أخف من الماء، ونظرًا لخصائص النيتروجين الكثيرة وتميزه عن باقي الغازات فقد تم استخدامه في مجالاتٍ متنوعة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أهم معلومات عن غاز النيتروجين ما هو وما هي استخداماته وخصائصه.

استخدامات غاز النيتروجين

يدخل غاز النيتروجين في العديد من الصناعات، وأبرز استخدامات غاز النيتروجين هي:

  • يستخدم في مجموعة واسعة من الصناعات بما في ذلك الكيماويات والأدوية ومعالجة البترول، وصناعة الزجاج والسيراميك والصلب، وغيرها من عمليات تكرير وتصنيع المعادن وصناعة اللب والورق.
  • يستخدم النيتروجين السائل في إطفاء الحرائق دون الخوف من التلوث.
  • يستخدم النيتروجين كمادة حافظة لمنع الأكسدة.
  • يستخدم غاز النيتروجين لإنتاج الأمونيا (عملية هابر) والأسمدة، وهذه طريقة حيوية من طرق إنتاج الأغذية الحالية، كما أنها تستخدم لتصنيع حمض النيتريك.
  • يستخدم النيتروجين في الاستخلاص المعزز للنفط، بحيث يتم استخدام النيتروجين عالي الضغط لإجبار النفط الخام الذي لا يمكن استخراجه من آبار النفط، كما يُستخدم لتغطية صهاريج التخزين بطبقة خاملة من الغاز.
  • يستخدم النيتروجين السائل كمبرد للحفاظ على برودة الأشياء، كما أنه يُستخدم في الحفظ بالتبريد للعينات البيولوجية والدم.
  • غالبًا ما يستخدم العلماء النيتروجين السائل عند إجراء تجارب علمية منخفضة الحرارة.
  • في العالم الطبيعي تعد دورة النيتروجين ذات أهمية حيوية للكائنات الحية، حيث يتم أخذ النيتروجين من الجو وتحويله إلى نترات، من خلال عواصف البرق وجراثيم تثبيت النيتروجين، ثم تقوم النترات بتخصيب نمو النباتات، حيث يرتبط النيتروجين بالأحماض الأمينية والحمض النووي والبروتينات، ويمكن بعد ذلك أن تأكله الحيوانات، في النهاية يعود النيتروجين من النباتات والحيوانات إلى التربة والغلاف الجوي وتتكرر الدورة.
  • تحتوي العديد من المتفجرات على النيتروجين مثل TNT والنيتروجلسرين، ومسحوق البنادق.

حقائق عن النيتروجين

غاز النيتروجين من الغازات المتواجدة بشكلٍ طبيعي في الغلاف الجوي، كما أنه يلعب أدولرٌ عدة مهمة في الأنظمة الحيوية، وأهم الحقائق عن غاز النيتروجين هي:

  • حوالي 2.5% من وزن الكائنات الحية يأتي من النيتروجين في الجزيئات العضوية.
  • العديد من جزيئات الحياة تحتوي على النيتروجين.
  • النايتروجين هو العنصر الرابع الأكثر وفرة في جسم الإنسان.
  • يمكن استخدام مركب النيتروجين النتروجلسرين للتخفيف من الذبحة الصدرية وهي حالة قلبية تهدد الحياة.
  • النيتروجين هو العنصر السابع الأكثر وفرة في الكون.
  • في عام 1919 علم العالم لأول مرة أنه يمكن تفكك النوى الذرية، أفاد العالم ارنست رذرفورد أنه قصف غاز النيتروجين بجزيئات ألفا (نوى الهيليوم) ووجد أنه تم إنتاج الهيدروجين (أظهرت الأبحاث الإضافية التي قام بها باتريك بلايت أن جزيئات ألفا قد نقلت النيتروجين 14 إلى الأكسجين 17 زائد الهيدروجين).
  • ملامسة الجلد المباشر مع النيتروجين السائل يتسبب بقضمة الصقيع الشديدة.
  • يمكن أن يؤدي الضغط في الغواصين أو رواد الفضاء إلى حدوث (الانحناءات) وهي حالة قاتلة عندما تتشكل فقاعات النيتروجين في مجرى الدم.
  • يتم إنتاج النيتروجين بعمق داخل النجوم بواسطة عملية تسمى الإنصهار.
السابق
أعراض سرطان الغدد الليمفاوية
التالي
فحص الحمل بالدم