ثقافة وعلوم

معلومات عن غابات السافانا

غابات السافانا

غابات السافانا هي الأراضي التي يوجد فيها نوع من النباتات التي تنمو تحت ظروف مناخية حارة وجافة موسميًا، وتتميز هذه الغابات بوجود الأشجار المتناثرة فوق عشبٍ طويل القامة، التعريف الأكثر شيوعًا للسافانا هو الأراضي العشبية المدارية، كما هو الحال في إفريقيا، حيث لديهم أمطار موسمية وفترات جفاف، يمكن لجميع النباتات والأشجار في السافانا البقاء على قيد الحياة في فترات الجفاف؛ فمعظم أشجار السافانا تحصل على كمية كافية من الأمطار كل عام، ولكن لعدة أسباب منها الحرائق التي تقتل الأشجار ورعي الحيوانات مثل الفيلة، هذا يؤدي إلى قتل الكثير من الأشجار، وسنتحدث في هذا المقال عن أهم معلومات عن غابات السافانا ما هي وما هو مناخها.

مناخ غابات السافانا

غالبًا  ما يكون الطقس العام في غابات السافانا دافئًا نسبيًا مع درجات حرارة تتراوح من 20 إلى 30 درجة مئوية (68 إلى 86 درجة فهرنهايت)، وبشكلٍ عام تسقط الأمطار في غابات السافانا بشكلٍ معتدل، وتصل كميتها إلى 75 سم في السنة، ولا تقوم هذه الكمية بإحداث فيضاناتٌ كبيرة.

وعلى عكس الغابات الأخرى يمر على غابان السافانا موسمين بدلًا من أربعة: وهما موسم الصيف الرطب وتبلغ فترته من ستة إلى ثمانية أشهر في السنة، وموسم الشتاء الجاف وتبلغ نسبته من أربعة إلى ستة أشهر، وغالبًا ما تصيب أشعة الشمس الأرض في موسم الجفاف مسببةً الحرائق الهائلة، معظم النباتات تفقد أوراقها أو تموت خلال موسم الجفاف.

معلومات عن غابات السافانا

يمكن اعتبار غابات السافانا مناطق انتقالية جغرافية وبيئية، بين الغابات المطيرة في المناطق الإستوائية والصحاري في خطوط العرض العليا الشمالية والجنوبية، وأهم معلومات عن غابات السافانا هي:

  • نشأت  السافانا مع انخفاض هطول الأمطار تدريجياً في حواف المناطق المدارية، خلال عصر سينوزويك (منذ 66 مليون سنة حتى الوقت الحاضر).
  • تم العثور على أكبر مناطق السافانا في أفريقيا وأمريكا الجنوبية وأستراليا والهند ومينامار وتايلند ومدغشقر.
  • يمكن تقسيم السافانا إلى ثلاث فئات وهي: رطبة وجافة وشوكية؛ وذلك اعتمادًا على طول موسم الجفاف، في منطقة غابات السافانا الرطبة يستمر موسم الجفاف غالبًا من 3 إلى 5 أشهر، أما في السافانا الجافة فيبلغ بين 5 إلى 7 أشهر، وفي السافانا الشوكية يستمر لفترة أطول.
  • غالبًا ما تكون خصوبة التربة منخفضة إلى حدٍ ما في غابات السافانا، ولكنها قد تظهر اختلافاتٍ صغيرة ملحوظة بين كل منطقة وأخرى.
  • المناطق الحيوية للسافانا مكتظة بالحيوانات البرية، مثل: الفيلة والحمر الوحشية والغزلان والجاموس.
  • يقع الجزء الأكبر من السافانا في أفريقيا.
  • على الرغم من وجود أنواع مختلفة من التربة في منطقة السافانا الحيوي، إلا أنها غير مناسبة للزراعة.
  • هناك العديد من الحيوانات العاشبة في منطقة السافانا الحيوية والتي تجلب العديد من الحيوانات آكلة اللحوم، وقد طورت الحيوانات العاشبة سمات تساعدها على الهروب من الحيوانات المفترسة، مثل: الصيام أو الحجم الكبير أو الطول.
  • يتميز حقل السافانا الحيوي بموسمٍ جافٍ طويل، لذلك تكيفت النباتات هناك مع هذا المناخ، حيث يقوم البعض منها بتخزين المياه في جذورها، والبعض الآخر يمد جذوره الطويلة في عمق الأرض لاستخراج المياه الجوفية من باطن الأرض.
  • يعد الحريق عنصرًا هامًا في النظام البيئي للسافانا في جميع المناطق، تبدأ الحرائق بشكل طبيعي عن طريق ضربات الصواعق، ولكن في معظم المناطق أصبح البشر الآن أكبر سبب لحرق غابات السافانا.
السابق
تطبيقات على غاز الرادون
التالي
موضوع تعبير عن التعليم للصف الرابع