العلوم

معلومات عن حمض الخليك

حمض الخليك

حمض الخليك Acetic acid المعروف باسم حمض الإيثانويك هو مركب كيميائي عضوي، وهو المسؤول عن إكساب الخل مذاقه الحامض ورائحته المميزة، وهو من أبسط الأحماض الكربوكسيلية، وصيغته الكيميائية CH 3 COOH، ويعد حمض الخليك أحد أهم الأحماض الكيميائية؛ فهو يعد كاشف كيميائي مهم ويدخل في صناعة الألياف الصناعية والبوليمرات، وكذلك يدخل بشكلٍ رئيسي في الصناعات الغذائية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أبرز فوائد حمض الخليك، وأضراره واستخداماته.

تاريخ استخدام حمض الخليك

  • بدأ استخدام الخل في العصور القديمة، فقد كان يدخل في صناعة النبيذ.
  • في القرن الثالث الميلادي وصف العالم اليوناني philosopher Theophrastos حمض الخل وبين طريقة استخدامها على بعض المعادن لإنتاج أنواع معينة من الأصباغ.
  • في القرن الثامن الميلادي بين الخيميائي الفارسي المسلم جابر بن حيان صفات حمض الخليك وكيفية استخراجه من الخل وتقطيره.
  • وفي عام 1847 قام الكيميائي الألماني هيرمان كولبي وبتصنيع حمض الأسيتيك من مواد غير عضوية لأول مرة، وذلك عن طريق سلسلة من التفاعلات الكيميائية.

فوائد حمض الخليك

يوجد العديد من الفوائد لحمض الخليك للصحة، ولكن يجب الانتباه لعدم تناول الخل المركز أو تناول جرعات عالية منه؛ لتجنب المضاعفات التي قد تحدث، وأبرز فوائد حمض الإيثانويك هي:

  • رفع صحة الجهاز المناعي.
  • يساعد في السيطرة على الوزن.
  • يعزز الهضم وتوازن درجة الحموضة.
  • يساعد في تهدئة الحلق الجاف.
  • يساعد على إزالة السموم من الجسم.
  • يساعد في الحفاظ على بشرة صحية.
  • يساعد على تعزيز الشباب.
  • يهدئ البشرة المتهيجة.
  • يخفف آلام العضلات.

أضرار حمض الخليك

يوجد العديد من الأضرار التي قد يسببها حمض الإيثانويك، وتعتمد مخاطره وأضراره على تركيزه، وأبرز أضرار حمض الإيثانويك هي:

  • يمكن أن يسبب حروق في الجلد، وتلف دائم للعين وتهيج الأغشية المخاطية.
  • قد لا تظهر هذه الحروق أو البثور إلا بعد عدة ساعات من التعرض المباشر له.
  • حمض الخليك يكون قابلاً للاشتعال إذا تجاوزت درجة الحرارة المحيطة 39 درجة مئوية اي 102 درجة فهرنهايت.
  • حمض الخليك يسبب في تآكل الكثير من المعادن، مثل: الحديد والمغنيسيوم ولزنك.
  • إذا تم تناول الخل المركز يمكن أن يسبب أضرار للجهاز الهضمي، كما يمكن أن يسبب تغيير في حموضة الدم.

حمض الخليك للبشرة

يمكن استخدام حمض الخليك غير المركز وبكمياتٍ معتدلة للبشرة؛ فهو يساهم في حل العديد من مشاكل وأمراض البشرة، وأبرز فوائد حمض الخليك للبشرة هي:

  • مزيل للبقع على البشرة.
  • علاج حروق الشمس.
  •  

    علاج قشرة الرأس.

  • يستخدم كمزيل للعرق، فالخل يساعد في ضبط مستوى الأس الهيدروجيني للبشرة، وبالتالي فهو يساعد على التخلص من البكتيريا المسببة لرائحة العرق.
  • علاج حب الشباب.
  • تأخير شيخوخة الجلد.
السابق
بحث عن بر الوالدين
التالي
جرثومة المعدة أعراضها وعلاجها