العلوم

معلومات عن حمض البكريك

حمض البكريك

حمض البكريك أو الحمض المر picric acid هو عبارة عن مادة صفراء بلورية شاحبة عديمة الرائحة، تتميز بطعمها شديد المرارة، تم استخدامها سابقًا كمادة متفجرة في الحروب العسكرية، وقد تم اشتقاق اسم هذا الحمض من الكلمة اليونانية pikros والتي تعني المر، من قبل الكيميائي الفرنسي جان باتيست في القرن التاسع عشر؛ بسبب طعمه المر عند وضعه في الماء، وفي هذا المقال سيتم التحدث بشكلٍ مفصل عن صيغة حمض البكريك واستخداماته وأبرز أضراره.

صيغة حمض البكريك

صيغة حمض البكريك العلمية هي:   6 H 2 (NO 2 ) 3 OH

استخدامات حمض البكريك

منذ القدم تم استخدام هذا الحمض في شتى المجالات، وأبرز استخداماته هي:

  • تم تحضير هذا الحمض لأول مرة في عام 1771 من قبل الكيميائيان البريطانيان بيتر وولفي، وذلك عن طريق معالجة النيلي مع حمض النيتريك ، وكان يستخدم وقتها كمادة صباغة للحرير باللون الأصفر.
  •  استخدم البكريك كمادة متفجرة: ففي عام 1886 استخدمه الفرنسيون كمادة متفجرة في حروبهم، وفيالحرب الروسية اليابانية كان حمض البيكريك المتفجر العسكري الأكثر استخدامًا، ولكن كان لها عدة سلبيات منها تأثيرها شديد التآكل على الأسطح المعدنية للقذائف، لذلك بعد الحرب العالمية انخفض استخدامه كمتفجرات.
  • لحامض البكريك خصائص مطهرة و قابضة: لذلك فقد دخل في الاستخدام الطبي، فتم دمجها في مرهم علاج الحروق وبعض مراهم التخدير.
  • حمض البيكريك هو حمض أقوى من الفينول؛ لذلك يدخل استخدامه في التجارب الكيميائية.
  • في الوقت الحالي يستخدم حمض البيكريك كعنصر من الكواشف التحليلية لاختبار الدم والبول.

أضرار حمض البكريك

يصنف هذا الحمض على قائمة المواد الكيميائية الخطرة، والتي يجب التعامل معها بحذرٍ شديد، وأبرز أضرار حمض البيكريك هي:

  • حمض البيكريك مهيج للعينين والجلد والأغشية المخاطية، كما يمكن امتصاصه عن طريق الجلد، مما يؤدي إلى التهاب الجلد التماسي التحسسي.
  • يحدث التهاب الجلد الناجم عن التعرض المباشر للجلد لحمض البكريك على الوجه وبشكلٍ خاص حول الفم والأنف، فيبدأ بالاحمرار ثم يتقدم من خلال الحطاطات والحويصلات إلى التقشر.
  • عند التعرض المباشر له عن طريق الفم تظهر أعراض التسمم، مثل: الإرهاق والشعور بالطعم المرير في الفم وألم عضلي، واضطرابات الجهاز الهضمي وأعراض إصابة الكبد والكلى.
  • التعرض للغبار أو الأبخرة يمكن أن يسبب تهيج العين والذي قد يكون أسوأ بسبب الحساسية، لطخة مباشرة من محلول حمض البيكريك في العين يمكن أن يسبب إصابة القرنية.
  • ظهرت أعراض تسمم على شخص واحد تعرض لهذا الحمض عن طريق الاستنشاق، شملت هذه الأعراض: غيبوبة مؤقتة وضعف ألم عضلي وإصابة في الكلى تتجلى في البول.
  • ينتج عن تناول 2-5 غرامات من حمض البيكريك نكهة مريرة في الفم والدوار والصداع والغثيان والإقياء والإسهال وتغير لون الجلد المصفر، وتحلل كريات الدم الحمراء وإصابات الكبد والكلى بما في ذلك التهاب الكلية النزفي.
السابق
موضوع تعبير عن الصبر والإرادة
التالي
أضرار حبوب البيوتين