مواضيع تعبير

معلومات عن جزيرة أرواد

 جزيرة أرواد 

جزيرة أرواد هي من الجزر المتوسطة فى المساحة، تقع على ساحل جمهورية سوريا العربية، وتضم حوالى عشرة آلاف نسمة من السكان، وإلى الآن حافظ أغلب سكانها على العمل بالحرف اليدوية البسيطة، مثل الزراعة والصيد (صيد الأسماك) كما يعملون فى الفلاحة و وصناعة السفن البحرية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أهم وأبرز معلومات عن جزيرة أرواد فتابعونا.

موقع جزيرة أرواد

لقد كان لجزيرة أرواد أسماءً عديدة قديمًا، وذلك خلال الحضارة اليونانية والفينيقية، وتقع تحديدًا فى البحر الأبيض المتوسط وهي تابعة لجمهورية سوريا، وتبعد ما يقارب خمس كيلومترات فقط عن مدينة طرطوس، أما عن طولها فتبلغ جزيرة أرواد ما يقارب سبعمائة وأربعين مترًا، أي أنها ليست طويلة جدًا.

تاريخ واستقلال جزيرة أرواد

كانت جزيزة أرواد مستقلةً بمفردها عن باقي الجزر والمدن المجاورة لها، إلا أنهو بعد مرور وقت أتت مدينة صور واستولت على جزيرة أرواد، مما أثار رغبت سكانها الشديد فى الانقلاب على مدينة صور، والرغبة فى الاستقلال بذاتها مرة أخرى، كما زاد حماس سكانها وزاد كذلك شغفهم ودخلهم، فشيَّدوا مستعمراتٍ أخرى بنوا بها توسعات جديدة، وأصبحت هذه المستعمرات الآن تسمى ببنات أرواد.

لقد كانت هذه الجزيرة مسبقًا أيضًا إحدى ممالك الفينيقيين؛ وذلك لأنها كانت تقع على سواحل البحر الأبيض المتوسط، وكانت تمتلك قوةً عاتية من الجيش البحري والسفن البحرية بسبب قربها من سواحل سوريا الشمالية، وهذا ما ساعدها على أن تنتصر على اليونانيين فى الهجمات العدوانية للدخول إلى سوريا، وهذه المعركة عرفت بسلاميس.

مناخ جزيرة أرواد

تتمتع جزيرة أرواد في طرطوس بمناخٍ جوي مدهش معتدل ورطب؛ بسبب إحاطتها بالمياه من كل جانبٍ من المحيط، فهي تقع في منتصف البحر تمامًا، وتشهد هذه الجزيرة جوًا معتدلًا طوال فصول العام، ففى الشتاء تهبط الأمطار باعتدال، وفى الصيف تعتدل درجات الحرارة فتصل إلى 27 درجة مئوية، بينما في الربيع يكون الجو أقرب للرطوبة ولطيف ومنعم بالدفء كذلك، وهذا كله بسبب المياه التي تحد الجزيرة من كل الجهات، ولكن التربة بالجزيرة مالحة، مما يعمل على انعدام فرص الزراعة على أرضها، بينما الجزيرة تكتظ بالسكان والمباني وكثرة الزائرين لها من كل فجٍ من العالم، فالسياح يرغبون فى الاستمتاع بجو الجزيرة الجميل الرطب، الذي يُشعر النفس بالصفاء والهدوء من ضغوط الحياة.

إنك حقًا تستطيع أن ترى جمال الطبيعة في هذا المكان الذي تحيط به المياه من كل جانب رغم قلة الأشجار به، فتُعتبر هذه الجزيرة صخرية وتبعد قليلاً عن مدينة طرطوس والمرفأ الروماني، ويمكن التنقل الى هذه الأماكن بالسفن او المراكب البحرية.

السابق
موضوع تعبير عن الطبيعة التي خلقها الله
التالي
موضوع تعبير عن رحلة الى جزيرة ارواد للصف السابع