عالم الحيوان

معلومات عن القرد الكسلان

القرد الكسلان

يعد القرد الكسلان Sloths على قائمة الحيوانات البرية بالبطئ والكسل، فالقرد الكسلان بطيئٌ جدًا، كما أن ساعات يومه قد تصل إلى عشرين ساعة في اليوم؛ لذلك قد تنمو الطحالب على فراء الحيوان الكسلان، يعيش القرد الكسلان في الغابات الاستوائية في أمريكيا الوسطى والجنوبية، ويتميز شكل الحيوان الكسلان بالأذرع الطويلة والفراء الأشعث؛ لذلك فهو يشبه القرد ويسمى الحيوان الكسلان بالقرد الكسلان، إلا أنه في الواقع لا ينتمي لفصيلة القرود، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أبرز معلومات عن القرد الكسلان.

لماذا القرد الكسلان بطيئ في الحركة؟

حيوان الكسلان له معدل استقلاب منخفضٌ جدًا، مما يعني أنه يتحرك بسرعة بطيئة للغاية وبسيطة عبر الأشجار، وفي المتوسط ​​يتحرك حيوان الكسلان فقط 37متر فقط في اليوم، أي أقل من نصف طول ملعب كرة القدم!

كم عدد ساعات نوم القرد الكسلان؟

ينام حيوان الكسلان لمدة 15 ساعة في اليوم، ويتبقى من يومه فقط تسع ساعات يقضيها الكسلان في التنقل عبر الأشجار، ويحافظ الكسلان على درجة حرارة جسمه المنخفضة والتي تبلغ حوالي 86-93 درجة فهرنهايت، وتتنقل داخل وخارج الظل لتنظيم درجة حرارة الجسم.

تغذية الحيوان الكسلان

يتغذى حيوان الكسلان على الأوراق والأغصان والبراعم، ولأنَّ الكسلان لا يمتلك القواطع فإنه يقوم بتطيع الأوراق عن طريق رمي شفاهها الصلبة معاً، ولأنَّ معدل الأيض للكسلان منخفضٌ جدًا فهذا يمكن الكسلان من البقاء على قيد الحياة عند تناول كمية غذاء قليل نسبيًا، وتستغرق عملية الهضم أيامًا عدة.

المخاطر التي تواجه حيوان الكسلان

الخطر الرئيسي الذي يواجهه حيوان الكسلان هو خطر فقدان الموائل، فإزالة الأشجار في الغابات الاستوائية في أمريكا الجنوبية والوسطى يعرضان الكسلان للخطر؛ فالكسلان يعتمد على الأشجار في الحول على الطعام والمأوى.

هل يستطيع الحيوان الكسلان السباحة؟

من المثير للدهشة أنَّ حيوان الكسلان يعد سباحًا ماهرًا قويًا، فينزل الكسلان في بعض الأحيان من جحورهم في الأشجار إلى الماء، ويستخدم أذرعهم الممتدة في الماء.

هل ينزل حيوان الكسلان من الأشجار إلى الأرض؟

يقضي الكسلان معظم وقتهم في بيته على الشجر، وينزل مرة واحدة فقط في الأسبوع على الأرض، توفر الأشجار حماية طبيعية من الحيوانات المفترسة مثل الجاغوار والنسور، لذلك من الأسلم أن يبقى الكسلان بلا حراك ويختبئ عند نزوله على الأرض، وعند نزول الكسلان على الأرض فسيتحرك ببطء عن طريق حفر مخالبهم الأمامية في التراب وسحب أجسادهم، وإذا تم القبض عليهم من قبل حيوان مفترس فسيتحول الكسلان من البطيء إلى السريع، كما أنه سيدافع عن نفسه عن طريق المخالب والصياح والعض بقوة.

السابق
هرمون الميلاتونين وما علاقته بالاكتئاب
التالي
فوائد الليمون مع الماء

اترك تعليقاً