الطب والطب المخبري

معلومات عن الزهم

 الزهم

الزهم هي مادة مكونة من الدهن تقوم على إفرازها مجموعة من الغدد الدهنية الموجودة تحت الجلد، وتكون مصحوبةً مع العرق ومواد بيئية أخرى، وتتكون من مجموعةٍ من العناصر كالغليسريد وإسترات الشمع ومواد أخرى، وتنتشر تلك الغدد الدهنية في أماكن مختلفة من الجسم، مثل: الجبين وقناة الأذن والذقن وغيرها، وترتبط تلك الغدد مع بعضها من خلال مجموعة من القنوات المفتوحة، وتحرج تلك الدهون من جراب الشعرة أو من الخلية نفسها وتحتاج إلى مدة أُسبوع حتى تُطرح من خلال الجلد، وتمتاز هذه الدهون بأنها معقدة التركيب وذلك بسبب نوعيتها التي تحتوي على الأحماض الدهنية المتحررة والكوليسترول وإستر الكوليسترول والسكوالين، وتوجد في مكونات الدهن بنسب متفاوتة.

وظائف الزهم

إفراز الزهم بتراكيزه الطبيعية له العديد من الوظائف، أبرزها:

  • وجود الدهن على الجسم يعمل على الحفاظ على طبقات الجلد من نمو البكتيريا على سطحها.
  • يحافظ على نسبة المياه في الجلد.
  • يطرد جسيمات الغبار التي قد تكون قد تسربت إلى مسامات الجلد.

أسباب زيادة إفراز الزهم

يوجد العديد من الأسباب وراء زيادة إفراز الزهم، وأبرز هذه الأسباب هي:

  • أسباب وراثية: تعمل بعض الجينات الوراثية على زيادة نسبة الزهم على الجلد أو الشعر مما يجعل الشعر ثقيلًا وزيتيًا، اما على البشرة فيعمل على زيادة التقشر في طبقات الجلد.
  • التوتر والضغط النفسية: يعمل الضغط النفسي على جعل الغدد الدهنية تزيد من إفرازاتها على الجلد.
  • الإهمال في اتباع نظام غذائي صحي: تناول الوجبات المليئة بالدسم والزيوت تجعل البشرة والغدد الزيتية تفرز كميات مفرطة من الدهن.
  • التهابات جراب الشعر: يعمل التهاب جراب الشعر على جعل الغدة الدهنية تفرز كمية أكبر من الدهن وتؤدي ذلك إلى ظهور حب الشباب والندوب الناجمة عن تلك الحبوب.

مضاعفات الزهم على الشعر

تعد مضاعفات زيادة إفراز الزهم على الشعر كثيرة ومتنوعة، وأبرز هذه المضاعفات هي:

  • الدرجة الأولى: تشكل طبقةٍ على الشعر بسبب زيادة إفراز الدهن مما يجعله صعب التصفيف.
  • الدرجة الثانية: استمرار تكون المادة الدهنية على الشعر يزيد من فرصة الإصابة بالقشرة ونمو الفطريات مما يجعل الإنسان يشعر بالرغبة في الحك.
  • الدرجة الثالثة: تعيق الدهون من وصول الدم إلى البصيلات بسبب الكميةٍ الهائلة الموجودة منه على الشعر، ومع مرور الوقت يتسبب في تساقطه.

نصائح للحد من إفرازات الزهم المفرطة

أهم النصائح التي تساعد على تخفيف إفراز الجسم للزهم هي:

  • الحرص على تناول طعامٍ صحي ومفيدٍ كالخضار والفاكهة، والابتعاد عن الأطعمة السكرية والوجبات السريعة.
  • تجفيف الشعر بالمجفف على فترات متباعدة ولمسافة أبعد، لأنه يحرض الشعر على إفرازه بعد جفاف فروة الرأس.
  • الابتعاد عن الشامبو المخصص للأطفال، لأنه يحوي كميةً كبيرة من المواد الدهنية، واستعمال الشامبو العادي.
  • تدليك الشعر بالماء الفاتر وليس الساخن، ووضع الشامبو على الشعر لغسلتين متباعدتين.
السابق
أهم مؤشرات التداول في منصة ميتاتريدر4
التالي
عملية الهضم في جسم الإنسان