عالم الحيوان

معلومات عن الدب الأسود

الدب الأسود

يعد الدب الأسود أحد أكثر أنواع الدببة شيوعًا حول العالم، وموطن الدب الأسود هو أمريكا الشمالية لذلك يطلق عليه الدب الأسود الأمريكي، ينتشر الدب الأسود في معظم ولايات أمريكا المتحدة، غالبًا ما يكون هذا النوع من الدببة متوسطة الحجم، وتتميز بلونها البنيمع وجود مناطق فاتحة في منطقة الصدر، ومن الممكن أن يكون لون الدب الأسود بني غامق، وعلى عكس الدببة الأخرى لا يوجد للدب الأسود حدبة الكتف، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أهم معلومات عن الدب الأسود غذائه وتكاثره وطبيعة حياته.

معلومات عن الدب الأسود

يعد الدب الأسود من أنواع الدببة المميزة، وأهم معلومات عن الدب الأسود هي:

  • طبيعة حياة الدب الأسود:

 

  • شكل الدب الأسود ومظهره الخارجي:

في الغالب يكون حجم الدب الأسود متوسط، وبلون الأسود أو البني الغامق لبعض الفصائل، بالإضافة لمنطقة الصدر فاتحة اللون، كما يتميز الدب الأسود عن غيره من الدببة بافتقاره لحدبة الكتف، وتتميز الدببة الشوداء بامتلاكها مخالب قوية شديدة الإنحاء، أما الوجه مقارنةً مع وجه الدب البني فهو محدب.

  • حجم الدب الأسود:

يتراوح طول الدببة السوداء الذكور من 130-190 سم، أما وزن الذكور فيتراوح بين 60-300 كغم، وحجم الإناث يتراوح بين 130-190 سم وتزن ما يقاربة40-80 كغم فقط.

ويعود السبب وراء الاختلاف في حجم الدببة السوداء طبيعة الطعام المتاح ووفرته.

وعند الولادة يكون الذكر أكبر حجمًا من الأنثى بما يقارب 20-60%، ويزن حديثو الولادة من الدببة السوداء من 225-330 غرامًا فقط؛ بسبب فترة الحمل القصيرة.

  • موطن الدب الأسود:

غالبًا ما توجد الدببة السوداء في المناطق الحرجية، وتعد الدببة السوداء قادرة على التكيف مع الظروف الصعبة، تعيش الدببة السوداء في الغابات والمناطق التي لا يوجد فيها الدببة البنية؛ خوفًا من أن يتم افتراسها.

  • تكاثر الدب الأسود:

تصل الإناث إلى مرحلة النضج الجنسي في عمر ثلاث إلى أربع سنوات، أما الذكور فيصلون إليه بعد عام، يحدث التزاوج في يونيو ويوليو وأغسطس وقد تبقى الأزواج معًا لبضع ساعاتٍ فقط أو لعدة أيام، يستمر الحمل ما يقارب 220 يومًا فقط، وتولد الأشبال في عرين الأم في شهري يناير وفبراير، يمكن أن تلد الأنثى من 1-5 صغار، ولكن غالبًا ما تلد اثنين فقط، ويتم فطام الصغار عندما يبلغون عمر ستة إلى ثمانية أشهر، وحتى بعد الفطام تبقى الصغار مع أمهاتهم لمدة سنة ونصف، لذلك فإن أكثر إناث الدببة السوداء يتزوجن كل عامين فقط، ويبلغ متوسط عمر الدب الأسود في البرية من  30-25 سنة.

  • الحياة الاجتماعية للدب الأسود:

باستثناء الإناث مع صغارها تعد الدببة السوداء كائنان وحيدة، أي أنهم يقضون معظم وقتهم لوحدهم، ولكن خلال موسم التكاثر قد يبقى الذكر والأنثى معًا لعدة أيام في المرة الواحدة، وقد تتغذى مجموعاتٍ من الدببة مع بعضها البعض إذا كان الطعام وفيرًا، كما هو الحال في أشجار التوت،  تتراوح مساحة السكن للدب الأسود ما بين 3-40 كيلومتر مربع، كما تسمح الأنثى لصغارها الإناث بالسكن في نفس المنطقة، أما الأبناء الذكور فلا تسمح لهم ذلك.

  • معدل وفايات الدب الأسود:

الأمراض نادرًا ما تؤثر علة الدببة السوداء وتسبب الوفاة، ومع ذلك فإنَّ تسوس الأسنان  يعد شائعّا؛ بسبب نظامهم الغذائي الغني بالسكر، كما أنَّ الدببة الصغيرة تكون أحيانًا فريسة من قبل الدببة البنية والذئاب وغيرها من الدببة السوداء، ولكن ما إن تصل الدببة إلى مرحلة النضج عند فإن الصيد من الإنسان هو أكبر مهدد للخطر لهم، ولكن بشكلٍ عام تصل الدببة السوداء حتى 30 عام.

  • السبات الشتوي للدب الأسود:

يدخل الدب الأسود السبات الشتوي في فصل الشتاء؛ بسبب ندرة الطعام فيه، وخلال فترة السبات لا يأكل أو يتبول أو يتحرك، ولكن تبقى أعضائه الحيوية محافظةًا على درجة حرارتها.

ماذا يأكل الدب الأسود

الدببة السوداء هي من الحيوانات النهمة والتي تتغذى على مجموعة واسعة من الأطعمة؛ وهذا يعتمد على ما هو متاح، وبشكلٍ عام تشكل الحشرات وخاصة النمل والمكسرات والتوت والجوز والأعشاب والجذور وغيرها من النباتات الجزء الأكبر من نظامهم الغذائي في معظم المناطق، كما يمكن أن تكون الدببة السوداء من الحيوانات المفترسة ذات الكفاءة في اصطياد الغزلان والعجول، والدببة السوداء الموجزدة في بعض المناطق في كولومبيا البريطانية الساحلية وألاسكا يتغذى الدب الأسود أيضًا على سمك السلمون.

 

السابق
موضوع تعبير عن العمل
التالي
ما هو تحليل VDRL