ثقافة وعلوم

معلومات عن أول أكسيد الكربون

أول أكسيد الكربون

أول أكسيد الكربون Carbon monoxide هو غاز سام للغاية حتى إن كان بتركيزات منخفضة، ويتكون أول أكسيد الكربون من ذرة كربون واحدة مرتبطة برابطة تساهمية مع ذرة أكسجين، ويتميز هذا الغاز بعدم وجود طعم أو رائحة له، تم التعرف على غا أول أكسبد الكربون لأول مرة بواسطة جوزيف بريستلي في القرن الثامن عشر، ولكن كان كلود برنارد في عام 1870 هو الذي اكتشف التقارب بين أول أكسيد الكربون والهيموغلوبين، وبشكلٍ عام غالبًا ما يكون أول أكسيد الكربون ناتج عن احتراق غير كامل، وهذا يعني أنَّ أي شيء يحترق يمكن أن يولد أول أكسيد الكربون، مثل: حرائق الغاز وحرائق الفحم وحرق الأخشاب وحرائق الفحم، وحفلات الشواء وعادم السيارات، وحسب الأطباء فإنَّ التعرض لمستوى منخفض من غاز أول أكسيد الكربون مع مرور الوقت يمكن أن يكون له آثار صحية دائمة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أهم معلومات عن غاز أول أكسيد كربون استخداماته ومخاطره.

معلومات عن غاز أول أكسيد الكربون

  • أهم معلومات عن غاز أول أكسيد الكربون هي أنه يُعرف بغاز أول أكسيد الكربون بالقاتل الصامت؛ فلا لون أو رائحة له، لذلك يمكن أن يردي إلى تسمم الشخص دون أن يشعر.
  • رمزه الكيميائي هو CO.
  • درجة انصهاره هي -205.02.
  • درجة غليانه هي -191.5.
  • أول أكسيد الكربون قابل للذوبان في الكلوروفورم، وحامض الأسيتيك والإيثانول، والبنزين والأمونيوم هيدروكسيد.
  • ينتج بشكلٍ أساسي عن الاحتراق غير الكامل، أي الاحتراق بغياب الأكسجين.

شاهد الزوار أيضًا:

معلومات عن غاز الهيدروجين.

أعراض التسمم بأول أكسيد الكربون

يحدث التسمم بغاز أول أكسيد الكربون عند استنشاق الغاز، فعندما يدخل أول أكسبد الكربون إلى الرئتين بدلًا من الأكسجين يرتبط أول أكسيد الكربون مع الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء بدلًا من الأكسجين، وبدون الأكسجين تموت الخلايا وأنسجة الجسم، وحتى الكميات الصغيرة من الغاز يمكن أن تسبب التسمم، ويمكن أن تشمل الآثار طويلة الأجل الشلل وتلف الدماغ، وأبرز أعراض التسمم بأول أكسيد الكربون هي:

  • الشعور بالصداع والدوار.
  • الضعف العام في الجسم.
  • الإصابة باضطرابات في المعدة مثل القيء والغثيان.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الارتباك.
  • سرعة بالنبضات.
  • قد يفقد الشخص التوازن والرؤية والذاكرة وفي النهاية قد يفقد الوعي، يمكن أن يحدث هذا في غضون ساعتين إذا كان هناك الكثير من أول أكسيد الكربون في الهواء.

كما يمكن للأشخاص الذين ينامون أو في حالة سكر أن يموتوا قبل أن تظهر عليهم الأعراض، وقد تكون الأعراض أقل حدة عندما يكون الشخص بعيدًا عن مصدر أول أكسيد الكربون، فإذا كانت هذه هي الحالة فيجب أولًا التحقق من احتمال تسرب أول أكسيد الكربون، والطلب من متخصص مؤهل التحقق من وجود أي أجهزة يُشتبه بأنها قد تكون تُسرب الغاز، وكلما طالت مدة استنشاق الغاز ستزداد الأعراض سوءًا.

استخدامات غاز أول أكسيد الكربون

على الرغم من أضرار غاز أول أكسيد الكربون الصحية الكثيرة، إلا أنَّ له الكثير من الاستخدامات في قطاع الصناعات، وأبرز استخدامات غاز أول أكسيد الكربون هي:

  • يستخدم أول أكسيد الكربون في الصناعة في المقام الأول كمصدر للطاقة وكعامل تخفيض، فيتم حرق كلٍ من المنتج وغاز الماء كوقود لمجموعة متنوعة من العمليات الصناعية كعامل اختزال.
  • يتم استخدام أول أكسيد الكربون لتحويل أكسيد المعادن الموجود بشكلٍ طبيعي إلى المعدن النقي، عندما يتم تمرير أول أكسيد الكربون عبر أكاسيد الحديد الساخن على سبيل المثال، يتم تحويل الأكاسيد إلى حديد معدني.
  • هناك استخدام آخر للغاز في عملية لتصنيع الهيدروكربونات ومشتقاتها من الأكسجين من مزيج من الهيدروجين وأول أكسيد الكربون.
  • يتفاعل أول أكسيد الكربون أيضًا مع معادن معينة، خاصة الحديد والكوبالت والنيكل، لتشكيل مركبات تُعرف بالكربونات، بعض الكربونات لها خواص فيزيائية وكيميائية غير عادية تجعلها مفيدة في الصناعة، على سبيل المثال يُستخدم تيتراكاربونيل النيكل شديد السمية لإنتاج طلاء ومساحيق نيكل نقي للغاية.
السابق
تعبير عن الأسرة للصف السادس
التالي
تطبيقات على غاز الرادون