ثقافة وعلوم

مخاطر حمض الخليك

حمض الخليك

حمض الخليك Acetic acid أو حمض الإيثانويك هو عبارة عن حمض عضوي من أبسط الأحماض الكربوكسيلسة صيغته الكيميائية هي ch3cooh،  ويعد حمض الخليك من أهم الأحماض المستخدمة في الكيمياء؛ فهو كاشف كيميائي مهم ويدخل في العديد من الصناعات، كما أنَّ له الكثير من الفوائد الطبية والاستخدامات في الحياة اليومية، ومع هذا فيجب تناول حمض الخليك باعتدال وعدم الإفراط فيه؛ لتجنب مخاطر حمض الخليك وآثاره الجانبية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن ما هي مخاطر حمض الخليك وما هي فوائده.

مخاطر حمض الخليك وآثاره الجانبية

تعد مخاطر حمض الخليك والآثار الجانبية التي قد تنتج عن استخدامه كثيرة، وخاصة إذا تم تناول كمية كبيرة منه، وأبرز مخاطر حمض الخليك هي:

  • زيادة مدة هضم الطعام في المعدة: فتناول حمض الخليك يعمل على منع ارتفاع السكر في الدم بعد تناول الطعام عن طريق التقليل من معدل سرعة انتقال الطعام من المعدة إلى الأمعاء، وهذا يزيد من تفاقم حدة التهاب المعدة لمن هو مصاب بالتهاب المعدة.
  • آثار جانبية على الجهاز الهضمي: فتناوله يؤدي إلى ضعف في الشهية والشعور بالغثيان خاصة عند تناول كمية كبيرة منه.
  • انخفاض مستويات البوتاسيوم وزيادة فقدان العظام: وغالبًا ما تحدث هذه الحالة عند الإفراط بتناوله ولفترات زمنية طويلة.
  • تآكل طبقة المينا للأسنان: فالخليك هو مشروب حمضي وتناوله يؤدي إلى تآكل طبقة المينا وفقدان المعادن من الأسنان، مما يزيد من إصابة الأسنان بالتسوس وقد يؤدي إلى فقدانها.
  • يسبب حروق في الحلق والمريء: فحمض الخليك عبارة عن مادة حمضية قوية، وقد يسبب تناولها وخاصة للأطفال حروق في الحلق والمريء.
  • ومن أضرار حمض الخليك أنه يسبب حروق في الجلد: فقد درج في وقتنا الحالي استخدام حمض الخليك في علاج الشامات من الجلد، ولكن يجب مراعاة أنَّ تطبيقه على الجلد سيسبب الحروق والحساسية.
  • قد تتفاعل بعض الأدوية مع خل التفاح: فمثلًا تتفاعل أدوية الأنسولين والديجوكسين وبعض مدرات البول معه.

فوائد حمض الخليك

على الرغم من مخاطر حمض الخليك وآثاره الجانبية، إلا أنَّ تناوله باعتدال له العديد من الفوائد، وقد تم اكتشاف هذه الفوائد منذ القدم وتم استخدامه في الطب الشعبي، وأبرز فوائد حمض الخليك هي:

  • حمض الخليك له خصائص تجعله يقتل بعض أنواع البكتيريا والجراثيم الممرضة، لذلك يتم استخدامه في تنظيف وتطهير ومعالجة فطريات الأظافر والقمل والثآليل والتهابات الأذن، ومنذ آلاف السنين استخدم أبقراط العالم الطبيب المسلم الخل في تنظيف الجروح، وفي وقتنا الحالي يتم استخدام الخل كمادة حافظة للغذاء وتشير الدراسات إلى أنه يمنع نمو البكتيريا مثل بكتيريا الإيكولاي من النمو في الطعام وإفساده.
  • يخفض مستوى السكر في الدم وبحافظ عليه ضمن المعدلات الطبيعية، ويقوم حمض الأستيك أسيد بهذا عن كريق تحسين إنتاج الجسم للإنسولين وزيادة حساسية الخلايا له، ولكن في حال تناول أدوية علاج السكر فيجب استشارة الطبيب قبل تناول حمض الخليك؛ لتجنب الآثار الجانبية التي قد تحدث.
  • يساعد على فقدان الوزن والتخلص من دهون البطن؛ فتناول حمض الخليك قبل تناول وجبة الطعام يزيد من الشعور بالشبع ويعمل على سد الشهية، مما يعني تناول سعرات حرارية أقل، وبالتالي فقدان الوزن.
  • يخفض الكولسترول ويحسن من صحة القلب، فقد أثبتت مجموعة من الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أنَّ الخل يمكن أن يقلل الدهون الثلاثية في الدم والكوليسترول وضغط الدم، مما يخفض من خطر الإصابة بأمراض القلب.
السابق
ما هي استخدامات النحاس
التالي
ما هو تحليل PCV