متلازمات

متلازمة تيرنر وكلاينفلتر

ما هي متلازمة تيرنو وكلاينفلتر

تصيب متلازمة كلاينفلتر واحد من بين كل 600 ذكر، أما متلازمة تيرنر فتصيب واحدة من بين 2500 امرأة، وتعد هذان المتلازمتان من أكثر الاضطرابات الصبغية للجنس، والتي تتميز بوجود كرموسوم X إضافي في الذكور ،47XXY وفقدان X في الفتيات مع (45 X)، والسمة المشتركة في هاتين المتلازمتين هي حدوث خلل في تكون الغدد التناسلية، وهو السبب الرئيسي للعقم عند الذكور أو الإناث المصابات بهذه المتلازمة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن متلازمة تيرنر وكلاينفلتر بشكلٍ مفصل، وعن أبرز الفروقات بينهما.

الفرق بين متلازمة تيرنو وكلاينفلتر

متلازمة تيرنر هي خلل في الغدد التناسلية للإناث، في حين أنَّ متلازمة كلاينفيلتر هي قصور في الغدد التناسلية الذكرية، يمكن تفسير ذلك بالقول أنَّ المصطلحين هما مشكلتان متعلقتان بالكروموسومات الجنسية، فهناك نقص في أحد الكروموسومات الجنسية وما يسمى بـ “صبغي أحادي” في متلازمة تيرنر وما يسمى بالتثلث الصبغي (2n + 1)، بينما في متلازمة كلايفنتر يوجد كروموسوم إضافي وما يسمى بالتثلث الصبغي (2n + 1).

متلازمة تيرنر

وتعرف هذه المتلازمة أيضًا monosomy ، XO أو 45 (2n-1) ، وتحدث هذه المتلازمة عندما يحدث اختفاء جزئي أو كلي للكروموسوم الدنسي إكس X، وتصبح الأنثى المصابة بمتلازمة تيرنر عقيمة كما أنها تعاني من العديد من المضاعفات الأخرى، وتعد هذه الحالة غير موروثة، والسبب في التسمية بمتلازمة تيرنر هي نسبة إلى الطبيب “هنري تيرنر” الذي عرفها في عام 1938، وأبرز أعراض الإصابة بمتلازمة تيرنر هي:

  • تكون الأنثى عقيم ولا تنجب.
  • لا ينموالثدي ويتطور بشكلٍ طبيعي.
  • قصر القامة.
  • غياب الحيض مع وجود الرحم والمهبل.
  • المبيض الغائب أو ضعيف التطور.
  • وجود مشاكل في القلب والأوعية الدموية .
  • ضعف السمع.

متلازمة كلاينفلتر

تعرف هذه المتلازمة أيضًا باسم تثلث الصبغي XXY أو 47 (2n + 1)، حيث يوجد كرموسوم إكس إضافي لدى الذكر، مما يجعله عقيم وتكون الخصيتان صغيرتان بالحجم، وتعد هذه المتلازمة نادرة فهي تحدث فقط مرة من بين كل 1100 ولادة، كما أنَّ هذه المتلازمة ليست موروثة، والذي يحدث هو اقتران كروموسوم X إضافي جنبًا إلى جنب مع كروموسوم Y وينتج XXY بدلًا من الحالة الطبيعية وهي XY، وبالإضافة إلى إصابة الذكر بالعقم فسيعاني من عدة أعراض أخرى وأبرزها:

  • هؤلاء الذكور لديهم ميزات جنسية مختلفة، مثل: ارتفاع ونمو الثدي، وضعف عضلات الجسم ،شعر الجسم قليل.
  • الإعاقة الذهنية وصعوبات في القراءة والكلام.
  • الخصيتين صغيرتين وأقل إنتاج للتستوستيرون.
    الأعضاء التناسلية غير المتطورة مثل الحويصلات المنوية ، والقضيب ، والأسهر.
  • الأطراف طويلة.
السابق
أعراض الغدة النخامية
التالي
الرمد

اترك تعليقاً