حواء

ما هي أعراض تكيس المبايض

المبيض

يعد المبيض ovary أحد أهم أجزاء الجهاز التناسلي لدى المرأة، وبشكلٍ طبيعي يوجد لدى كل أنثى مبيضان كلٍ منهما صلب وبحجم حبة اللوز، والمبيض عبارة عن غدة تناسلية أنثوية يوجد واحد منها على كل جانب من جانبي الرحم أسفل البطن، ويعد المبيض أحد أعضاء التناسلية لدى الإناث؛ فهو مسؤول عن إنتاج الخلايا التناسلية الأنثوية المعروفة بالبويضات، كما أنه يقوم بإفراز الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية الإستروجين والبروجستيرون إلى جانب كمية صغيرة جدًا من هرمون الذكورة، ومن الممكن أن يصاب المبيض بالعديد من الأمراض وعلى رأسها تكيس المبايض، وهناك العديد من الأسئلة التي تدور حول ما هو تكيس المبايض وما هي أعراض تكيس المبايض لذلك في هذا المقال سيتم التحدث عن ما هو تكيس المبايض وما هي أعراض تكيس المبايض وأبرز وأسبابه.

ما هو تكيس المبايض

يعد مرض تكيس المبايض أحد أكثر أمراض الجهاز التناسلي شيوعًا لدى الإناث في سن الإنجاب أي من سن 16-40، وتكيس المبايض المعروف علميًا Polycystic ovary syndrome (PCOS) هو مرض يصيب أحد المبيضان أو كلاهما وسببه الأساسي هو حدوث اختلال في مستوى الهرمونات التناسلية، كما تصبح قشرة المبيض أكثر سماكة مما يؤدي إلى عدم استجابته بشكلٍ طبيعي للهرمونات المحفزة للمبيض وذا بدوره يؤدي إلى نمو العديد من البويضات في كل شهر بدلًا من بويضة واحدة وبالتالي عدم وصول أي من هذه البويضات للحجم المناسب وعدم حدوث الحمل، وفي حالات تكيس المبيضين تكون بطانة الرحم سميكة نتيجة عدم التبويض، وبالتالي عدم إفراز هرمون البروجستيرون في النصف الثاني من الدورة الشهرية.

ما هي أعراض تكيس المبايض

في كثيرٍ من الأحيان تكون أعراض تكيس المبايض خفيفة جدًا بحيث لا تكتشف الفتاة إصابتها بتكيس المبايض إلا بعد سنواتٍ عدة، وبشكلٍ عام في حال الإصابة بتكيس المبايض فستظهر العديد من الأعراض والتي تزداد سوءًا في حال كانت الفتاة تعاني من السمنة، وأبرز أعراض تكيس المبايض:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها وزيادة طول الدورة الشهرية عن ٣٥ يوم؛ وهذا بسبب ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون وانخفاض مستوى هرمون البروجستيرون.
  • زيادة ظهور الشعر في أجزاء الجسم المختلفة بالإضافة لظهوره في الوجه؛ وهذا بسبب ارتفاع هرمون الأندروجين.
  • ظهور حب الشباب بشكلٍ مفرط.
  • تأخر الحمل أو الإجهاض المتكرر.

أسباب تكيس المبايض

لا يزال السبب الحقيقي وراء الإصابة بتكيس المبايض عند البنات غير معروفٍ تمامًا، ولكن يعتقد الأطباء أنَّ هناك بعض الأسباب وعوانل الخطر التي تزيد احتمالية الإصابة، وأبرز أسباب تكيس المبايض هي:

  • الجينات والوراثة، فتشير الدراسات الطبية إلى أنَّ إصابة الأم بتكيس المبايض يرفع احتمالية إصابة بناتها به.
  • مقاومة الإنسولين، والأنسولين هو هرمون ينتجه البنكرياس لمساعدة الجسم على استخدام السكر من الأطعمة للحصول على الطاقة، وفي حال مقاومة الخلايا للإنسولين فسيرتفع مستوى السكر في الدم مما يؤدي إلى تحفيز الجسم للبنكرياس لتفرز المزيد من الإنسولين، وقد وجد العلماء أنَّ الإنسولين الزائد يؤثر على المبيض ويجعله يفرز كمية مرتفعة من هرمونات الذكورة، وبالتالي حدوث تكيس في المبايض.
  • السمنة، فالسمنة هي السبب الرئيسي لمقاومة الأنسولين، وكلٍ من السمنة ومقاومة الأنسولين يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسكري من النوع.
السابق
نصائح للتخلص من تسرب مياه الثلاجة
التالي
ظاهرة خسوف القمر وكسوف الشمس