الطب والطب المخبري

ما هي أسباب تحلل عينة الدم

فحوصات الدم

تعد الفحوصات المخبرية حجر الأساس في تشخيص مختلف الأمراض، والتي يعتمد عليها الطبيب في تشخيص المرض وتحديد العلاج المناسب، ومن الممكن إجراء الفحوصات المخبرية على مختلف سوائل وأنسجة الجسم، وغالبًا ما يتم إجراء معظم التحاليل المخبرية على عينة دم وريدية يتم سحبها من الذراع، ولكن في بعض الحالات قد يتم رفض العينة من المختبر ويتم طلب سحب عينة أخرى من المريض لوجود مشاكل في العينة، وأبرز هذه المشاكل هي تحلل عينة الدم، والسبب في رفض عينة الدم المتحللة هو تأثير تحلل الدم على الكثير من الفحوصات المخبرية، وفي هذا المقال سيتم التحدث بشكلٍ مفصل عن ما هي أسباب تحلل عينة الدم وكيفية منعه، وعن التحاليل المخبرية التي تتأثر بتحلل عينة الدم.

ما هي أسباب تحلل عينة الدم

تنقسم أسباب تحلل عينة الدم بعد سحبها من قِبل الممرض أو فني المختبر، إلى قسمين رئيسيين وهما: أسباب مرضية عند الشخص أدى إلى تكسر خلايا الدم، والسبب الثاني هو حدوث خطأ أثناء سحب عينة الدم أو أثناء تفريغ الدم من إبرة السحب إلى أنبوب سحب الدم أو أثناء معالجة العينة في المختبر، والسبب الثاني أكثر شيوعًا من السبب الأول، وبشكلٍ مفصل يمكن الإجابة عن سؤال: ما هي أسباب تحلل عينة الدم كالآتي:

  • يمكن أن يكون السبب هو إصابة الشخص بأحد الأمراض التي تسبب تكسر الدم مثل فقر الدم المناعي الانحلالي الذاتي، أو كردة فعل لجهاز المناعة على نقل الدم، ولكن هذا سبب غير شائع لتحلل عينة الدم وفي حالاتٍ نادرة.
  • شد الرباط الضاغط على ذراع المريض لفترة طويلة تتجاوز الدقيقة؛ فالرباط الضاغط سيضغط على الوريد مما يؤدي إلى تكسر كريات الدم الحمراء وبالتالي حدوث تحلل في عينة الدم، وهذا من أكثر أسباب تحلل عينة الدم شيوعًا.
  • المباشرة بعملية سحب الدم قبل أن يجف الكحول؛ فالكحول يمكن أن يسبب تكسر في الدم، ويجب أن ننتظر حتى يجف الكحول تمامًا عن سطح الجلد ثم يتم سحب الدم.
  • سحب الدم من موقع قريب جدًا من مكان الرباط الضاغط؛ لذلك يجب الابتعاد بمقدار إصبع عن الرباط الضاغط.
  • سحب الدم من الوريد بصورة سريعة، والصحيح هو يجب أن نسحب بسرعة متوسطة.
  • مقاس فتحة الأبرة يكون صغير جدًا ولا يتناسب مع كثافة وسريان الدم خلال الإبرة.
  • تحريك الأبرة بإتجاهاتٍ مختلفة أثناء سحب الدم، مما قد يؤدي إلى حدوث قطع في الوريد وتكسر في كريات الدم الحمراء وانحلالها، وهذا من أسباب تحلل عينة الدم الشائعة.
  • يمكن أن يسبب الضغط على الإصبع وعصره الشديد تكسر وانحلال في الدم، وهذا عند إجراء الفحص للأطفال غالبًا.
  • ترك الدم في إبرة السحب فترة طويلة، بحيث يؤدي هذا لتجلط الدم داخل الإبرة، واذا تم تفريغ الدم من الإبرة إلى أنبوب الدم سيحدث تحلل للدم.
  • تفريغ الدم من الإبرة إلى الأنبوب بشكلٍ سريع.
  • تحريك أنبوب الدم بشكلٍ قوي.
  • عدم تناسب كمية مضاد التخثر مع كمية الدم، وهذا يمكن بسبب وضع كمية من الدم أكبر أو أقل من الكمية المناسبة.
  • تعرض عينة الدم قبل فصلها لدرجات حرارة عالية جدًا أو منخفضة جدًا.
  • تعرض أنبوب سحب الدم إلى السقوط أو الرج الشديد.
  • فصل الدم بجهاز الطرد المركزي بسرعة عالية أو وقت طويل.
  • اهتزاز جهاز الطرد المركزي بصورة غير صحيحة أثناء عمله، أو تعرضه لصدمة خارجية، أو محاولة إيقافه باليد أثناء دوران العينة.

كيفية منع تحلل عينة الدم

يمكن منع تحلل عينة الدم الناتج عن أخطاء أثناء وقبل وبعد سحب عينة الدم، وذلك باتباع أهم النصائح التالية:

  • مزج الدم مع المادة المانعة للتجلط برفقٍ شديد؛ فالخلط القوي يمكن أنَّ يردي إلى تكسر الخلايا وتحلل الدم.
  • عدم رج أنبوب الدم الذي لا يحتوي على المادة المانعة للتجلط إطلاقًا، وتركها لمدة ثلث ساعة إلى نصف ساعة في وضع أفقي حتى يكتمل تجلط الدم فيها، ثم القيام بفصلها.
  • يجب قلب وتحريك أنابيب سيترات الصوديوم المخصص لتحليل تخثر الدم ثلاث أو أربع مرات فقط.
  • يجب عكس جميع الأنابيب الأخرى المحتوية على مواد مانعة للتخثر برفق من 8 إلى 10 مرات.
  • يمنع فصل عينة الدم التي لا تحتوي على مواد مانعة للتجلط plain tupe قبل تجلط الدم الكامل؛ سيؤدي الطرد المركزي للعينة إلى انحلال الدم.
  • عدم ضبط أجهزة الطرد المركزي بسرعة أكبر أو لفترة أطول من اللازم.
  • حماية العينات أثناء نقلها إلى المختبر؛ فالتعرض لدرجات حرارة غير مناسبة مثل الحرارة المرتفعة جدًا أو المنخفضة جدًا يسبب انحلال الدم.
  • عند تفريغ الدم من الإبرة إلى الأنبوب، يجب الحرص على وضع كمية مناسبة للمادة المانعة للتجلط، ويكون محدد على الأنبوب الكمية اللازم إضافتها من الدم عليه.

ما هي التحاليل الكيميائية التي تتأثر بتحلل عينة الدم؟

هناك العديد من الفحوصات المخبرية والتحاليل الكيميائية التي تتأثر بتحلل عينة الدم، بعض هذه الفحوصات يتغير بشكلٍ بسيط جدًا ولكن بعضها الآخر يتغير بشكلٍ كبير ويمنع إجراءها على عينة دم متحللة، وأبرز هذه التحاليل هي:

  • فحوصات تخثر الدم، يتأثر بشكلٍ متوسط.
  • فحص مستوى الكالسيوم في الدم يتأثر بشكلٍ متوسط.
  • فحص مستوى البوتاسيوم في الدم يتأثر بشكلٍ كبير.
  • تحليل نازعة الهيدروجين اللاكتات، يتأثر بشكلٍ كبير.
  • تحليل ast يتأثر بشكلٍ كبير.
  • تحليل alt يتأثر بشكلٍ متوسط.
  • تحليل الكرياتينين يتأثر بشكلٍ متوسط.
  • تحليل الحديد يتأثر بشكلٍ متوسط.
  • تحليل الألبيومين والبروتين الكلي يتأثر بشكلٍ طفيف.
  • تحليل المغنيسيوم والفوسفات وتحليل الفسفتيز القلوي ALP يتأثر بشكلٍ طفيف.

المراجع

Hemolyzed Blood Specimens

 

السابق
موضوع تعبير أصف فيه منظرا طبيعيا مبرزا الأثر الذي أحدثه في نفسي
التالي
أسباب تجلط الدم خارج الجسم