صحه وطب

ما هو مرض بري بري

ما هو مرض بري بري

مرض بري بري Beriberi هو مرض ناتج عن نقص فيتامين ب1 والمعروف بالثايمين، يوجد نوعان من مرض بري بري وهما: مرض بري بري الرطب، والبري بري الجاف، وكلٍ منهما يؤثر على أجزاء معينة في الجسم، فالبري بري الرطب يؤثر على القلب والدورة الدموية، وفي الحالات القصوى يمكن أن يسبب فشل في القلب، أما البري البري الجاف فهو يؤثرعلى الأعصاب ويمكن أن يؤدي إلى انخفاض قوة العضلات وفي النهاية يسبب شلل العضلات، وفي حال إهمال العلاج من الممكن أن يسبب الوفاة، وفي هذا المقال سيتم التحدث بشكلٍ مفصل عن ما هو مرض البري بري، وأسبابه وأعراضه ومضاعفاته وطرق علاجه.

أسباب الإصابة بمرض بري بري

إنَّ السبب الرئيسي لمرض البري بري هو اتباع نظام غذائي منخفض في الثيامين، ويعد هذا هذا المرض نادرٌ جدًا في المناطق التي ينتشر فيها الأطعمة الغنية بفيتامين ب، مثل: بعض أنواع حبوب الإفطار والخبز، وبشكلٍ عام يعد البري بيري أكثر شيوعًا في المناطق والشعوب التي تعتمد في غذائها النظام على الأرز الأبيض غير المعالج وغير المصنّع، والذي يحتوي على كمية ضئيلة جدًا من فيتامين ب1.

عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة ببري بيري

هناك العديد من العوامل الأخرى التي قد تسبب نقص الثيامين، مثل:

  • تعاطي الكحول، فتعاطي الكحول يقلل من قدرة الأمعاء على امتصاص العديد من الفيتامينات والمعادن وعلى رأسها الثايمين.
  • الإصابة بمرض البري بري الوراثي، وهي حالة نادرة تمنع الجسم من امتصاص الثيامين.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الغثيان الشديد والقيء في فترة الحمل.
  • إجراء الجراحة لعلاج البدانة.
  • الإصابة بالإيدز.
  • الإسهال لفترات طويلة أو استخدام مدرات البول لفتراتٍ طويلة جدًا.
  • غسيل الكلى المتكرر.
  • الرضع الذين يشربون حليب الأم أو الحليب منخفض الثيامين معرضون لنقص الثيامين.

أعراض الإصابة بمرض بري بري

تختلف أعراض الإصابة بمرض بري بري باختلاف النوع والحالة الصحية للمريض، وأبرز أعراض مرض بري بري الرطب هي:

  • ضيقٌ في التنفس، وخاصةً أثناء النشاط البدني.
  • ضعف التنفس أثناء النوم.
  • سرعة دقات القلب.
  • تورم الساقين السفلى.

أما أعراض مرض بري بري الجاف فهي:

  • انخفاض وظيفة العضلات، وخاصة في أسفل الساقين.
  • الشعور بالوخز في القدمين واليدين.
  • التشوش الذهني.
  • صعوبة في التحدث.
  • القيء المتكرر.
  • حركة العين اللاإرادية.
  • الشلل.

في الحالات القصوى يرتبط مرض البري بري بمتلازمة فيرنيك كورساكوف Wernicke-Korsakoff syndrome، مرض فيرنيك الدماغي ومتلازمة كورساكوف هما شكلان من أضرار الدماغ الناتجة عن نقص الثيامين، وأبرز الأعراض الظاهرة في هذه الحالة هي:

  • الارتباك.
  • فقدان الذاكرة.
  • فقدان التنسيق العضلي.
  • مشاكل بصرية مثل: حركة العين السريعة والرؤية المزدوجة.
  • الهلوسة.

تشخيص مرض البري بري

يحتاج الطبيب إلى إجراء العديد من الفحوصات المخبرية والطبية والفسيولوجية لتشخيص الإصابة، وأبرز هذه الفحوصات هي:

  • اختبارات الدم والبول لقياس مستوى الثيامين، فإذا كان الشخص يعاني من مشكلة في امتصاص الثيامين فسيدل هذا الفحص على تركيز منخفض من الثيامين في الدم وتركيز عالي في البول.
  • إجراء فحص عصبي للكشف عن صعوبة المشي أو عدم تناسق الحركات أو الجفون المتدلية، وردود الفعل الضعيفة.
  • الفحص السريري للمريض، فهذا الفحص يكشف عن وجود مشاكل في القلب مثل سرعة ضربات القلب، وعن وجود تورم في الساقين، وصعوبة في التنفس، وكلها من أعراض البري بري.

علاج مرض البري بري

يعالج البربيري بسهولة بمكملات الثيامين، فيصف الطبيب الجرعة المناسبة من الثيامين، وفي الحالات الشديدة سيقوم أخصائي الرعاية الصحية بإعطاء الثيامين عن طريق الوريد، وسيتم مراقبة التقدم عن طريق اختبارات الدم؛ لمعرفة مدى كفاءة الجسم على امتصاص الفيتامين.

الوقاية من مرض البري بري

للوقاية من الإصابة بمرض البري بري يجب تناول غذاء صحي ومتوازن يتضمن الأطعمة الغنية بالثيامين، ولكن يجب مراعاة أنَّ الطبخ أو معالجة أي من الأطعمة هذه يقلل من محتواها من الثيامين، وأبرز هذه الأطعمة هي:

  • الفول والبقوليات.
  • الحم.
  • السمك.
  • كل الحبوب.
  • الجوز.
  • الألبان.
  • بعض الخضروات مثل: السبانخ والبنجر.
    حبوب الإفطار المدعمَّة بالثيامين.
  • الحد من استهلاك الكحول يقلل من خطر الإصابة بمرض البري بري.

ما هي التوقعات على المدى الطويل لشخص مصاب بمرض البري بري؟

إذا تم اكتشاف مرض البري بري وعلاجه في وقتٍ مبكر فإنَّ التوقعات جيدة، فغالبًا ما يكون تلف الأعصاب والقلب الناتج عن مرض البري بري قابلاً للشفاء عندما يتم اكتشافه في المراحل المبكرة.

السابق
معلومات عن حيوان المدرع
التالي
الغدة النخامية

اترك تعليقاً