الطب والطب المخبري

ما هو مرض الزهري

مرض الزهري

مرض الزهري  Syphilis هو مرضٌ بكتيري معدي، ينتقل بالمقام الأول عن طريق الجنس، يمر المريض بعدة مراحل أثناء فترة الإصابة، وتتمثل أعراض الإصابة بظهور بثورٍ في مختلف أنحاء الجسم في مراحله الأولى، ثم تبدأ الأعراض تتطور وتزداد سوءًا، لتصل شدة المضاعفات إلى العمى والشلل والصمم، وقد يؤدي إلى الموت في حال عدم علاجه، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن ما هو مرض الزهري، وما هي أعراضه وأسباب الإصابة به، وعن تحليل vdrl للزهري، وطرق علاجه.

اسباب مرض الزهري

السبب بالإصابة بالزهري هي بكتيريا تسمى البكتيريا اللولبية الشاحبة Treponema pallidum، وتنتشر هذه البكتيريا اللولبية الشاحبة بشكلٍ رئيسي عن طريق النشاط الجنسي، بما في ذلك الجنس الفموي والشرجي، كما من الممكن أن ينتقل من خلال الاتصال الجسدي المقرب والذي يتم لفتراتٍ طويلة، كما من الممكن للنساء الحوامل المصابات بالزهري نقل العدوى للجنين، وهنا من الممكن أن تسبب الإصابة التشوهات الشديدة للجنين، وغالبًا ما تؤدي إلى وفاة الجنين، ولا يمكن أن تنتشر الإصابة بالزهري عبر مقاعد المرحاض أو أحواض السباحة أو الملابس المشتركة، أو عن طريق أواني الطعام.

مراحل مرض الزهري وأعراضه

يمر المريض بأربع مراحل منذ أخذ العدوى البكتيرية، ومراحل الإصابة بالزهري هي:

  • المرحلة الأولية primary

المرحلة الأولية من الزهري تبدأ خلال ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد أن تدخل البكتيريا للمصاب، تبدأ أعراض الإصابة بظهور قرحة صغيرة مستديرة غير مؤلمة، ولكنها شديدة العدوى، ومن أن تظهر القرحة في أي مكانٍ تدخل فيه البكتيريا إلى الجسم، مثل: الفم أو الأعضاء التناسلية أو المستقيم، غالبًا ما تظهر القرحة بعد حوالي ثلاثة أسابيع من أخذ العدوى، ولكن قد يستغرق ظهورها ما بين 10 إلى 90 يومًا، وينتقل الزهري من هذا الشخص المصاب لشخصٍ آخر عن طريق الاتصال المباشر مع هذه القرحة، وهذا يحدث عادةً أثناء النشاط الجنسي، بما في ذلك الجنس عن طريق الفم.

  • المرحلة الثانوية secondary

في المرحلة الثانية من الإصابة تتطور القرحة ويظهر الطفح الجلدي في الجسم، ويصاب الشخص بالتهابٍ في الحلق، وغالبًا ما يرافق الطفح الجلدي الحكة، وفي الغالب  يظهر الطفح الجلدي على الراحتين والأخمصين، وتشمل الأعراض الأخرى الزهري الثانوي:

  • الصداع.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • الشعور بالتعب الشديد والإعياء.
  • فقدان الوزن.
  • تساقط الشعر.
  • الشعور بالألم في المفاصل.

سوف تختفي هذه الأعراض سواء تم تلقي العلاج أم لا. ومع ذلك بدون تلقي العلاج  المناسب ستبقى البكتيريا كامنة في الجسم، وسيبقى الشخص مصاب ومعدي وستتطور حالته سوءًا.

  • المرحلة الكامنة latent

سميت المرحلة الثالثة من الزهري بالمرحلة الكامنة أو الخفية؛ لأنَّ الأعراض الأولية والثانوية تختفي في هذه المرحلة، ولن تظهر أي أعراض ملحوظة في هذه المرحلة، ومع ذلك ستبقى البكتيريا في الجسم، وقد تستمر هذه المرحلة لسنوات قبل التقدم إلى المرحلة الرابعة.

  • المرحلة الثالثة tertiary

المرحلة الأخيرة من العدوى هي المرحلة الثالثة، ووفقًا لمايو كلينيك فإنَّ ما يقارب 15-30% من الأشخاص الذين لا يتلقون العلاج من مرض الزهري سيدخلون هذه المرحلة، ويمكن أن يدخل المريض بالمرحلة الثالثة بعد سنوات من أخذ العدوى،  وتعد هذه المرحلة مهددة للحياة، وأبرز مضاعفاتها وأعراضها:

  • العمى.
  • الصمم.
  • الإصابة بالأمراض العقلية.
  • فقدان الذاكرة.
  • تدمير الأنسجة الرخوة والعظام في الجسم.
  • الإصابة بالاضطرابات العصبية، مثل: التهاب السحايا والسكتة الدماغية.
  •  الإصابة بأمراض القلب المخالفة.
  • الإصابة بالزهري العصبي neurosyphilis، وهو عبارة عن التهاب يحدث في المخ أو الحبل الشوكي.

هل يمكن الشفاء من مرض الزهري ؟

نعم يمكن علاج مرض الزهري، وكلما كان اكتشاف العدوى أسرع كان العلاج أنجح والمضاعفات أقل، ولكن في حال التأخؤ في العلاج حتى المرحلة الرابعة فلا يمكن علاج المضاعفات الناتجة.

اختبار مرض الزهري بالدم

يمكن إجراء اختبار الإصابة بمرض الزهري عن طريق إجراء عدة فحوصات مخبرية بعينة الدم، ومن أبرز هذه التحاليل هو تحليل Vdral Test وأيضًا فحص RPR.

علاج مرض الزهري

يتم علاج مرضى الزهري في حال اكتشاف الإصابة خلال عام من أخذ العدوى بالبنسلين، وفي حال التحسس للبنسلين فيتم للعلاج بمضادات حيوية أخرى، ويجب على الأشخلص الذين يتلقون العلاج من مرض الزهري أن يمتنعوا عن الاتصال الجنسي حتى تختفي العدوى بالكامل ، كما ﻳﺠﺐ إجراء تحليل مخبري  لشركائهم اﻟﺠﻨﺴﻴﻴﻦ للتأكد من عدم إصابتهم، وعلاجهم في حال أخذ العدوى.

السابق
موضوع تعبير عن نكران الجميل
التالي
موضوع تعبير عن الارادة والعزيمة