الطب والطب المخبري

ما هو تحليل C peptide

ما هو C peptide

الأنسولين هو الهرمون الأول المسؤول عن ضبط مستويات الجلوكوز في الدم، يتم إنتاج الأنسولين بواسطة خلايا متخصصة في البنكرياس تسمى خلايا بيتا، فعندما نأكل تبدأ أجسامنا في تحطيم الطعام إلى الجلوكوز والمواد المغذية الأخرى، واستجابة لهذا يُنتج البنكرياس الأنسولين والذي يسمح للخلايا بامتصاص الجلوكوز من الدم، السي ببتيد هو منتج ثانوي يتم إنشاؤه عند إنتاج الأنسولين، لذلك يشير قياس كمية السي ببتيد في الدم إلى كمية الأنسولين التي يتم إنتاجها، وبشكلٍ عام يشير إنتاج C-peptide المرتفع إلى إنتاج الأنسولين المرتفع والعكس صحيح، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن ما هو تحليل C-peptide وما هي نتائجه، وعن كيفية قراءة نتيجة تحليل C-peptide.

ما هو تحليل C-peptide

فحص C-peptide هو فحص مخبري بسيط، يتم إجراؤه على عينة دم وريدية، يتم سحبها عادةً من خلال الوريد الموجود في الذراع،  ويتطلب إجراء هذا التحليل بعض الأجراءات والاحتياطات، وأبرز هذه الاحتياطات الواجب على المريض اتباعها قبل إجراء الفحص هي:

  • الصيام لمدة 12 ساعة.
  • خلال ساعات الصيام يُسمح بشرب الماء فقط.
  • إيقاف تناول بعض أنواع الأدوية؛ لتأثيرها على نتيجة الفحص.

متى يتم إجراء تحليل C-peptide؟

بشكلٍ رئيسي يُعد فحص C-peptide ضروري لمراقبة إنتاج الأنسولين في الجسم، كما يمكن لهذا الفحص إعطاء الأطباء الكثير من المعلومات حول صحة البنكرياس، وغالبًا ما يطلب الطبيب إجراء فحص C-peptide في الحالات التالية:

  • تحديد سبب انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • تحديد نوع السكري، هل هو مرض السكري من النوع الأول أم النوع الثاني.
  • يمكن إجراء الاختبار أيضًا على الأشخاص الذين يعانون من أعراض مرتبطة بنقص السكر في الدم، في حال عدم الإصابة بمرض السكر،.
  •  ظهور أعراض نقص السكر في الدم، وتشمل هذه الأعراض:
  1. التعرق
  2. خفقان القلب
  3. الجوع المفرط
  4. العصبية أو التهيج
  5. الارتباك
  6. عدم وضوح الرؤية
  7. الإغماء
  8. النوبات أو فقدان الوعي.

نتيجة تحليل C-peptide الطبيعية

غالبًا ما تكون نتيجة الفحص متاحة خلال عدة أيام، وقد تختلف النتيجة بشكلٍ بسيط من مختبرٍ لآخر؛ بسبب اختلاف طريقة إجراء الفحص والجهاز المستخدم، وبشكلٍ عام النتايجة الطبيعية لـ C-peptide في الدم هي بين 0.5 و 2.0 نانوجرام لكل ملليتر (ng / mL).

اقرأ أيضًا:

الأطعمة التي ترفع السكر في الدم.

دلالات النتيجة الغير طبيعية لتحليل C-peptide

في حال كانت نتيجة تحليل C-peptide منخفضة أو مرتفعة فإنَّ لها دلالات على الإصابة بالأمراض المختلفة، وأبرز هذه الدلالات هي:

  •  نتيجة تحليل C-peptide صفر أو أقل من الطبيعي:

  1. يدل هذا على أنَّ خلايا بيتا تم تدميرها بالكامل أو شبه كامل وفي طريقها للتوقف بشكلٍ نهائي عن إنتاج الإنسولين، وهذه الحالة هي الإصابة بمرض السكري النوع الأول.
  2. إذا كانت نتيجة فحص C-peptide قليلة ولكن ليست صفر مثل الحالة الأولى، فهذا يدل على الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، ويحدث هذا بسبب انخفاض نشاط خلايا بيتا في البنكرياس، مما أدى هذا إلى انخفاض إنتاجها للإنسولين، ويحتاج المريض أخذ علاج منشط لإفراز الإسولين أو أخذ الأنسولين الخارجي.
  • نتيجة تحليل C-peptide طبيعية والسكر عالي أو نتيجة تحليل C-peptide عالية والسكر عالي

تدل هذه الحالة على مقاومة الجسم للإنسولين insulin resistance، أي أنَّ البنكرياس يفرز الإنسولين ولكن الخلايا تقاومه مما يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم، واستمرار ارتفاع السكر في الدم يحفز البنكرياس على إفراز الإنسولين أكثر، وتحدث هذه الحالة لأنَّ الجسم عندما يرتفع الجلوكوز في الدم يعمل على تحفيز خلايا بيتا أكتر، مما يؤدي إلى إفراز الإنسولين أكتر وبالتالي إفراز C-peptide أكثر.

  • نتيجة تحليل C-peptide طبيعية والسكر عالي لمريض يخضع للعلاج بالإنسولين

تدل هذه الحالة أنَّ العلاج غير فعال تمامًا، ويجب زيادة جرعة العلاج المنشط لإفراز الإنسولين أو جرعة الإنسولين الخارجي.

  • نتيجة تحليل C-peptide قليل والسكر عالي لمريض السكري

بالنسبة لمريض السكر العالي الذي يتناول الإنسولين كعلاج إذا كانت نتيجة فحص C-peptide قليلة والسكر مرتفع فيدل هذا على انخفاض نشاط خلايا بيتا، مما يعني انخفاض إفراز الإنسولين بسبب وجود إنسولين خارجي يمنع افراز الإنسولين من خلايا بيتا في البنكرياس، وسبب ارتفاع السكر في هذه الحالة هو بسبب عدم كفاية الجرعات أو عدم انتظام أخذ المريض لها.

  • انخفاض السكر في الدم الغير مرتبط بالطعام

ربما تكون هذه الحالة بسبب وجود ورم في البنكرياس يسمى insulinoma، وسيكون انخفاض السكر مستمر ولابد من التعامل سريعا مع هذه الحالة لانها مهددة للحياة.

اقرأ أيضًا:

انخفاض السكر في الدم وأعراضه وعلاجه.

السابق
أعراض نقص الكالسيوم والحديد
التالي
أعراض نقص البوتاسيوم والكالسيوم