الطب والطب المخبري

ما هو تحليل السكر التراكمي

فحوصات السكر

الجلوكوز هو نوع من أنواع السكر وهو مصدر الطاقة الرئيسي للخلايا كافة في جسم الإنسان، وحتى تستطيع الخلايا أخذ الجلوكوز من الدم واستخدامه في إنتاج الطاقة يساعدها هرمون يسمى بهرمون الإنسولين وبدونه لن تستطيع الخلايا أخذ السكر وسيبقى السكر مرتفع في الدم، وإذا حدث خلل في مستوى السكر في الدم فسيؤدي هذا إلى الإصابة بمرض السكري، ويمكن التحقق من مستوى السكر في الدم من خلال فحوصات السكر مثل فحص السكر العشوائي والصيامي وتحليل السكر التراكمي، وجميع هذه الفحوصات ضرورية لمتابعة مستوى السكر في الدم، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: ما هو تحليل السكر التراكمي وما هو رمزه ونتائجه.

ما هو تحليل السكر التراكمي

للإجابة على سؤال: ما هو تحليل السكر التراكمي يجب أن نعرف ما هو سبب تسمية هذا الفحص بتحليل السكر التراكمي، تتكون خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين والجلوكوز إلى جميع خلايا الجسم من جزئين رئيسيان وهما: الحديد ومادة بروتينية تسمى جلوبين، ويبلغ متوسط عمر خلايا الدم الحمراء 120 يوم أي ثلاثة أشهر تقريبًا، وقد وجد العلماء أنَّ البروتين المكون لخلايا الدم الحمراء لديه القدرة على الارتباط مع السكر لموجود في الدم، وتزيد كمية السكر المرتبطة مع البروتين المكون لخلايا الدم الحمراء كلما ارتفعت نسبة السكر في الدم، مما يجعل هذا مؤشر على مستوى السكر في الدم خلال الثلاثة أشهر السابقة لإجراء الفحص، وهي فترة حياة خلايا الدم حمراء.

وبشكلٍ موجز وبسيط تحليل السكر التراكمي هو فحص مخبري يتم إجراءه على عينة دم وريدية يتم سحبها من الذراع غالبًا، يكشف عن مستوى السكر في الدم خلال الثلاثة أشهر السابقة لإجراء الفحص، ويعدُّ هذا الفحص من الفحوصات التشخيصية والروتينية لمرضى السكري لمتابعة حالتهم.

رموز تحليل السكر التراكمي

رمز تحليل السكر التراكمي هو A1C أو HBA1C أو hemoglobin A1C أو glycated hemoglobin أو glycohemoglobin test، والأكثر شيوعًا هو HBA1C.

هل تحليل السكر التراكمي يحتاج إلى صيام

يقوم مبدأ فحص السكر التراكمي على قياس كمية السكر المرتبطة مع البروتين المكون للهيموجلوبين خلال ثلاث أشهر، وبذلك لا يحتاج تحليل السكر التراكمي إلى الصيام كما أنَّ الصيام لن يؤثر على نتيجة الفحص، لذلك يمكن الأكل والشرب دون الحاجة إطلاقًا للصيام قبل إجراء الفحص.

تحليل السكر التراكمي للحامل

تحليل السكر التراكمي إذا تم إجراءه في الأسبوع العاشر من الحمل يمكن أن يساعد في تشخيص وتحديد هل المرأة الحامل معرضة لخطر الإصابة بسكري الحمل ام لا، ومع هذا فلم توصي المنظمات الصحية بإجراء فحص السكري التراكمي لتشخيص مرض السكري بأي وقت خلال فترة الحمل، ويبقى الفحص المعتمد من منظمات الصحة العالمية لتشخيص سكري الحمل هو فحص تحمل السكري، وهو فحص دقيق ويحدد ما إذا كانت المرأة مصابة بسكري الحمل أم لا.

نسبة تحليل السكر التراكمي الطبيعي

نسبة تحليل السكر التراكمي الطبيعي للأشخاص غير المصابين بالسكري تتراوح ما بين 4%-5.6%، أما إذا كان الشخص تم تشخيصه بما قبل السكري أو كان مصاب بالسكري ولكنه يخضع لحمية غذائية خاصة أو يتناول أدوية ضبط السكر في الدم فتكون النتيجة لتحليل السكر التراكمي ما بين 5.7%-6.4%، وإذا كانت نتيجة تحليل السكر التراكمي أعلى من 6.5% فتدل على أنَّ الشخص مصاب بالسكري، وبشكلٍ عام كلما ارتفعت نتيجة تحليل السكر التراكمي عن الحد الطبيعي أكثر كلما زادت احتمالية الإصابة بمضاعفات مرض السكري.

السابق
تعبير عن الإدمان
التالي
أهم استراتيجيات التداول المربحة بمؤشر الماكد