الطب والطب المخبري

ما هو تحليل الخصوبة AMH

الخصوبة عند المرأة

تبلغ الخصوبة عند المرأة ذروتها في أوائل العشرين من عمرها، وتبدأ الخصوبة بالتراجع بشكلٍ تدريجي بدأً من سن الثلاثين من عمرها وصولًا إلى سن اليأس، وهذا يدل على أنَّ جودة البويضات التي يتم إنتاجها من المبيض كل شهر تبدأ تقل وكذلك عددها، وعلى عكس الرجل الذي يقوم جهازه التناسلي بتصنيع الحيوانات المنوية بشكلٍ يومي فإنَّ المرأة تولد بعدد ثابت من البويضات، وهذه البويضات تستكمل نموها فيما بعد، لذلك فكلما كبرت المرأة في العمر يبدأ احتياطي البويضات لديها يقل تدريجيًا مما يؤثر هذا على فرص الحمل لديها ومستوى الخصوبة، ولمعرفة مخزون البويضات لدى المرأة وتقييم خصوبتها يتم إجراء فحص مخبري يسمى تحليل الخصوبة AMH أو فحص مخزون البويضات، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال: ما هو تحليل الخصوبة AMH ومتى يتم إجراءه وكيفية قراءة نتائجه.

ما هو تحليل الخصوبة AMH

تحليل AMH هو فحص مخبري يتم إجراءه لقياس مستوى هرمون anti mullerian hormone في الجسم، وهذا الهرمون هو هرمون يتم إنتاجه من الخلايا الموجودة في حويصلات المبيض الصغيرة، ويدل انخفاض تركيز هرمون  AMHفي الدم بشكلٍ كبير على انخفاض مخزون البويضات لدى المرأة أما ارتفاعه عن الحد الطبيعي بشكلٍ كبير فغالبًا ما يدل على الإصابة بتكيس المبايض، ولتأكيد التشخيص يجب أن يتم إجراء مجموعة من الفحوصات المخبرية والإشعاعية الأخرى.

أسباب إجراء تحليل الخصوبة AMH

غالبًا ما يطلب الطبيب من المرأة إجراء تحليل AMH في عدة حالات، وأبرز هذه الحالات هي:

  • ظهور أعراض متلازمة تكيس المبايض على المرأة، مثل الإصابة باضطرابات الدورة الشهرية بما في ذلك انقطاع الطمث المبكر أو انقطاع الطمث، ظهور حب الشباب، نمو شعر الجسم بشكلٍ زائ، بالإضافة إلى نمو شعر الوجه
  • انخفاض حجم الثدي.
  • كما يتم إجراءه بشكلٍ دوري للنساء اللاتي يخضعن لعلاج سرطان المبيض لمتابعة العلاج.
  • في حالات تأخر الحمل للتأكد من خصوبة المرأة.
  • قبل إجراء تقنيات الإخصاب المساعد؛ لمعرفة مخزون الجسم من البويضات للمرأة.
  • كما يتم إجراءه للنساء اللتي خضعن للعلاج الكيميائي أو جراحة المبيض أو بطانة الرحم، ويريدن معرفة ما إن كان له تأثير على خصوبتهن المستقبلية.
  • تشخيص أسباب انقطاع الحيض وتأخر الدورة الشهرية.
  • كما يتم إجراءه أحيانًا من قبل الطبيب للتأكد أن المرأة في سن اليأس.
  • تشخيص إصابة حديثي الولادة بمشاكل في التطور الأعضاء الجنسية

وظائف هرمون AMH في الجسم

هرمون AMH هو عبارة عن هرمون يتم إنتاجه من أعضاء الجهاز التناسلي عند كلٍ من الإناث والذكور، ولكن بنسب مختلفة باختلاف الجنس والعمر، فمنذ أن يكون الجنين في أولى الأشهر من الحمل يبدأ الهرمون بالإفراز في جسمه، فإذا كانت نسبة هرمون AMH مرتفعة فهذا يمنع الأعضاء التناسلية بالنمو ويشجع الأعضاء التناسلية الذكرية على النمو، ويكون الجنين ذكر ويبقى مستوى هرمون AMH مرتفع حتى البلوغ وبعدها يبدأ بالانخفاض بشكلٍ تدريجي، أما لو كان الجنين أنثى فستكون مستويات هرمون AMH منخفضة في الأشهر الثلاثة الأولى في الحمل، وهذا يسمح لأعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي بالنمو والتمايز، ويبقى مستوى هرمون AMH منخفض عند الإناث بعد الولادة وحتى سن البلوغ، فعند البلوغ يبدأ المبيضان بإنتاج هذا الهرمون، وبعدها تنخفض قليلًا عند المرأة في سنوات الإنجاب، وتصبح منخفضة جدًا مع اقتراب المرأة من سن اليأس وانقطاع الطمث.

ما هي دلائل AMH

تُعطي نتائج تحليل AMH صورة واضحة عن حالة المريضة، ودلائل نتائج تحليل AMH هي:

  • إذا كانت النتيجة مرتفعة والمريضة ستخضع لتقنيات التخصيب المساعد فغالبًا ما يدل على احتمال مرتفع لحصول الحمل، إما إذا كانت النتيجة منخفضة فسيدل غالبًا على انخفاض نسبة حصول الحمل.
  • انخفاضه جدًا يدل على الاقتراب من سن اليأس.
  • ارتفاع جدًا يدل على الإصابة بتكيس المبايض.
  • يرتفع تركيز هرمون AMH في حالات الإصابة ببعض أنواع السرطان في المبيض.

جدول تحليل amh

الجدول الآتي يوضح قيم amh بالتفصيل مع توضيح النسبة الطبيعية تحليل amh:

الحالة

القيمة

ارتفاع هرمون amh

أعلى من ng/ml 3.0 نانوغرام لكل مل

القيمة الطبيعية لهرمون amh

أعلى من ng/ml 1.0 نانوغرام لكل مل

أقل قيمة طبيعية لهرمون  amh

‪0.7-0.9‬ ng/ml نانوغرام لكل مل

انخفاض مستوى هرمون amh

‪0.3-0.6‬ نانوغرام لكل مل

انخفاض مستوى هرمون amh الشديد

أقل من 0.3 نانوغرام لكل مل

 

السابق
موضوع تعبير عن تلوث البيئة
التالي
طريقة تحضير الصمغ العربي