حواء

ما أسباب تساقط الشعر وما علاجه

تساقط الشعر

يعد تساقط الشعر أحد أكثر الأمراض شيوعًا والتي تؤثر على الذكور والإناث في مختلف المراحل العمرية على حدٍ سواء، يفقد معظم الناس بشكلٍ طبيعي من 50 إلى 100 من الشعر كل يوم وذلك وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، ومن الممكن أن يصل ععد الشعر الذي يتساقط عند غسيل الشعر إلى 250 شعرة، ولفهم أسباب تساقط الشعر ومعرفة ما علاجه يجب معرفة دورة حياة الشعر، فالشعر يمر بثلاث مراحل أثناء دورة حياته وهي: فترة النمو anagen ثم فترة الاستطالة telogen ثم المرحلة الأخيرة وهي السقوط والموت catagen، وما يقارب 90% من الشعر يكون في مرحلة النمووالتي تدوم من سنتين إلى ثماني سنوات، أما فترة الاستطالة فتبلغ شهرين إلى ستة أشهر لتصل بعدها الشعرة إلى النهاية وهي السقوم والتي تستغرق فيه الشعرة من أسبوعين إلى ثلاث أسابيع فقط ثم تسقط، وهناك العديد من أسباب تساقط الشعر بكثرة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن ما أسباب تساقط الشعر وما علاجه وعن كيفية تشخيص أسباب تساقط الشعر.

ما أسباب تساقط الشعر وما علاجه

يدخل في عملية نمو الشعر وزيادة طوله العديد من العوامل الوراثية والبيئية والنفسية، لذلك يعد معرفة السبب في تساقط الشعر صعبًا، وحتى يتم معرفة السبب الكامن وراء تساقط الشعر وما علاجه يقوم الطبيب بإجراء العديد من الفحوصات المخبرية والسريرية.

أسباب تساقط الشعر

تعد أسباب تساقط الشعر كثيرة ومتنوعة وأبرزها:

  • الوراثة ووجود تاريخ عائلي لتساقط الشعر، فالسبب الأكثر شيوعًا لتساقط الشعر هو حالة وراثية تسمى الصلع الوراثي، وغالبًا ما يحدث تدريجيًا مع التقدم في السن وتظهر على الشخص أعراض مميزة مثل: تراجع الشعر وظهور بقع خالية من الشعر والصلع في الرجال وتساقط الشعر ورقته لدى النساء.
  • التغيرات الهرمونية والظروف الطبية، يمكن أن تتسبب مجموعة متنوعة من الحالات المرضية فقدان الشعر بشكلٍ دائم أو مؤقت، بما في ذلك التغيرات الهرمونية بسبب الحمل والولادة وسن اليأس ومشاكل الغدة الدرقية، تشمل الحالات المرضية: داء الثعلبة الذي يؤدي إلى فقدان الشعر بشكل متقطع، والتهابات فروة الرأس مثل القوباء الحلقية واضطراب انسحاب الشعر.
  • تناول بعض أنواع الأدوية أو المكملات الغذائية، فمن الممكن أن يكون فقدان الشعر أحد الآثار الجانبية لأدوية معينة مثل: الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان والتهاب المفاصل والاكتئاب ومشاكل القلب والنقرس وارتفاع ضغط الدم.
  • العلاج الإشعاعي للرأس، فالشعر قد لا ينمو مرة أخرى كما كان من قبل.
  • المرور بصدمة نفسية شديدة، فكثير من الناس يعانون من تساقط الشعر العام لعدة أشهر بعد التعرض لصدمة بدنية أو عاطفية، وهذا النوع من تساقط الشعر مؤقت.
  • بعض قصات الشعر من الممكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر.
  •  النظام الغذائي الذي يفتقر إلى البروتين والحديد والمواد المغذية الأخرى يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر، ويعد فقر الدم أحد أهم أسباب تساقط الشعر.
  • نقص الزنك، فالزنك يعد عنصر مهم وضروري لبناء الشعر، وتتمثل أعراض نقص الزنك على الشعر بتساقط الشعر وخفته.
  • أخذ كميات زائدة من مكملات فيتامين أ أو نقص فيتامين أ.
  • نقص فيتامين ب في الجسم.
  • نقص فيتامين د.

شاهد الزوار أيضًا:

فوائد الزنك للشعر الخفيف.

علاج تساقط الشعر

يعتمد علاج تساقط الشعر على السبب الكامن وراء تساقطه، فيقوم الطبيب أولًا بتشخيص السبب عن طريق إجراء عدة فحوصات مخبرية وبناءً عليه يختار العلاج المناسب، وأبرز طرق علاج تساقط الشعر هي:

  • العلاج بالمكملات الغذائية والفيتامينات الهامة للشعر، ففي حال الإصابة بفقر الدم يصف الطبيب الحديد، أما في حال فقر ب12 أو الزنك فيصف الطبيب المكمل الغذائي المناسب، ويجب التنويه إلى أن لا يجب تناول أي مكمل غذائي أو فيتامين دون استشارة الطبيب؛ لتجنب الأضرار الجانبية التي قد تحدث.
  • العلاج بالأدوية المناسبة في حال وجود سبب مرضي مثل الذئبة أو الثعلبة.
  • تساقط الشعر عند الحامل والمرضع غالبًا ما يزول عند انتهاء الحمل أو فطام الطفل، وخلال هذه الفترة يصف الطبيب المكملات الغذائية المناسبة.
  • العلاج بالحقن الستيرويد وزراعة الشعر والعلاج الضوئي بالليزر في بعض الحالات الخاصة.
  • العلاج بالوخز بالإبر.
  • علاج تساقط الشعر بالأعشاب، فهناك بعض الزيوت المستخلصة من الأعشاب والتي أثبتت فعاليتها في علاج تساقط الشعر مثل: زيت الزيتون وزيت اللوز الحلو زيت الحشيش.

تشخيص أسباب تساقط الشعر

يبدأ الطبيب بتشخيص السبب عبر الفحص بالعين المجردة للشعر كما يأخذ من المريض الأعراض التي يعاني منها ومنذ متى ظهرت، وهناك العديد من الفحوصات المخبرية التي يتم إجراؤها لتشخيص أسباب تساقط الشعر وأبرزها:

  •    فحص الدم الشامل والحديد ومخزون الحديد في الجسم.
  •    فحص الزنك.
  • تحليل فيتامين ب المركب.
السابق
رسالة إلى جندي أردني على الحدود
التالي
المها العربي