الفحوصات المخبرية

لماذا يتم سحب الدم من الوريد وليس من الشريان

الفحوصات المخبرية

تعد التحاليل الطبية حجر الأساس في تشخيص معظم الأمراض والحالات الطبية، ومن دون إجراء التحاليل الطبية لن يستطيع الطبيب تشخيص المرض أو وصف الدواء للمريض، لذلك فبعد أن يفحص الطبيب المريض سريريًا ويأخذ منه الأعراض التي يعاني منها يقوم بتحويله إلى المختبر؛ لإجراء عدة فحوصات مخبربة، وفي المختبر يقوم فني المختبر المتخصص بسحب عينة دم من الوريد وليس من الشريان، وبعدها يُجري على العينة الفحوصات المطلوبة، ولكن لماذا يتم سحب الدم من الوريد وليس من الشريان ؟ وما هي طريقة سحب الدم؟، هذا ما سيتم التحدث عنه في هذا المقال.

لماذا يتم سحب الدم من الوريد وليس من الشريان ؟

يتم سحب الدم من الوريد وليس من الشريان في معظم الفحوصات المخبرية، ويعود هذا لعدة أسباب طبية وفنية، وأبرز الأسباب التي تبين لماذا يتم سحب عينة دم من الوريد وليس من الشريان هي:

  • إنَّ الوريد يقع بالقرب من سطح الجلد، أما الشريان فهو عميق وبعيدٌ جدًا عن السطح، وهذا هو أهم الأسباب وراء سحب عينة الدم من الوريد وليس من الشريان.
  • لأن الوريد جدرانه أرق من الشريان وبالتالي فالوريد يحتوي على كمية أكبر من الدم، وبذلك يعد الوريد أسهل في سحب الدم من الشريان، كما يمكن سحب كميةٍ كبيرةٍ من الدم خلال وقتٍ قصير وبمنتهى السهولة.
  • الضغط في الوريد أقل من الضغط بالشريان،
    وبالتالي فمكان وخزة الإبرة أثناء سحب الدم سيلتئم بسرعةٍ أكبر من الشريان بعد أخذ العينة.
  • السحب من الوريد يعد أقل إيلامًا للمريض من السحب من الشريان.
  • الشريان يجري فيه الدم المحمّل بالأكسجين والعناصر الغذائية المختلفة، أما الوريد فمحمَّل بثاني أكسيد الكربون ومخلفات الخلايا وفضلاتها، لذلك يعد السحب من الوريد الأفضل لتقييم كفائة الأعضاء الحيوية.
  • لأنَّ الوريد يقع بالقرب من سطح الجلد فيمكن لفني المختبر القيام بسحب عينة دم وريدية بسهولة، أما الشريان فنظرًا لأنه عميق فهو يحتاج لخبرة خاصة للقيام بسحب عينة الدم منه.
  • من النادر أن تحدث مضاعفات خطيرة لسحب عينة الدم من الوريد، أما الشريان فيجب أن يكون الشخص الذي يسحب الدم على مستوى عالي من الخبرة، ويمكن أن تحدث مضاعفات.
  • معظم الفحوصات المخبرية يتم إجراءها بعينة دم وريدية، أما عينة الدم الشريانية فيتم إجراء فحص مخبري واحد عليها، وهذا الفحص هو فحص مستوى الغازات في الدم ABG.

اقرأ أيضًا:

الفرق بين الشريان والوريد.

طريقة سحب الدم من الوريد

يقوم فني المختبر بسحب عينة الدم من الوريد بسهولة، وذلك من خلال اتباع عدة خطوات بسيطة كالآتي:

  • جلوس المريض ومد ذراعه باستقامة نحو الأمام، ويجب التنويه إلى ضرورة جلوس المريض وتأثر نتائج الفحوصات المخبرية بوضعية المريض، كما يمنع سحب الدم من المريض وهو واقف.
  • تحضير أدوات سحب الدم والتأكد منها.
  • في منتصف اليد يوجد الوريد الذي يتم سحب الدم منه، ويمكن التأكد من مكانه عبر الإحساس به بالضغط بطرف إصبع السبابة، ويجب التنويه إلى عدم الاعتماد على رؤية الوريد بل يجب الإحساس به قبل البدأ بسحب الدم.
  • وضع الرباط الضاغط فوق الوريد بمسافة تقدر ب2سم.
  • تعقيم المنطقة بالكحول، ويكون هذا عن طريق مسح منطقة سحب الدم بقطنة صغيرة عليها كحول بشكلٍ دائري ومن الداخل للخارج.
  • إدخال سن الإبرة مكان الوريد، ويجب أن يكون سن الإبرة لفوق، مع مراعاة تفريغ الإبرة من الهواء قبل وضعها في الوريد.
  • سحب الإبرة من الجلد بعد سحب كمية كافية من الدم، والضغط مكان السحب لمدة دقيقتين على الأقل؛ لمنع تورم الجلد بعد سحب الدم بسبب حدوث نزيف بسيط تحت الجلد.
  • وضع الدم في أنبوب اختبار مناسب، وكتابة اسم المريض مباشرةً على الأنبوب لمنع حدوث اختلاط بالعينات.
  • وضع لزقة جروح مكان سحب الدم.

طريقة سحب الدم من الشريان

يتم سحب الدم من الشريان بنفس طريقة سحب الدم الوريدي، ولكن الذي يقوم بسحب العينة هو طبيب متخصص أو ممرض مختص وليس فني المختبر، ويتم السحب من مكان وجود الشريان في مقدمة اليد، بعد تعقيم المنطقة جيدًا بواسطة اليود، والسحب يتم بإبرة طويلة خاصة لذلك.

التالي
طريقة عمل الكفتة المشوية بأسهل الطرق