صحه وطب

كم درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان


الوظائف الحيوية في جسم الإنسان

حتى تقوم الأعضاء والخلايا والأنسجة في الجسم بوظيفتها بشكلٍ طبيعي يجب توفير الظروف المناسبة، مثل: درجة الحرارة، ودرجة الحموضة، ومقدار ضغط الدم وضربات القلب ومستوى السكر في الدم، وفي حال حدوث اختلالٍ فيها فسيؤدي إلى أضىارٍ كثيرة على مستوى الجسم كله، فمثلًا أمراض ضغط الدم المزمنة تؤثر على الشرايين والأوردة، وارتفاع الحرارة يؤثر على الدماغ ويؤدي إلى تلف خلاياه، ويوجد في الجسم العديد من الآليات التي يتبعها من أجل ضبط الوظائف الحيوية ومنع حدوث اختلالٍ فيها، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن كم درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان، وعن العوامل المؤثرة على درجة حرارة الجسم.

كم درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان

إنَّ متوسط درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان هي 37 درجة مئوية، أي 98.6 درجة فهرنهايت، ومن الممكن أن تكون درجة الحرارة أعلى أو أقل بشكلٍ بسيط، ولا يدل هذا على وجود مشكلة أو مرض، ويعود هذا لتأثير العديد من العوامل على درجة حرارة الجسم، مثل: العمر و الجنس ومستوى النشاط والوقت من اليوم.

درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان باختلاف العمر

تقل قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة مع التقدم بالسن بشكلٍ طبيعي، وبذلك يميل كبار السن إلى انخفاض درجة حرارة الجسم، ودرجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان بناءً على العمر هي:

  • متوسط درجة الحرارة للأطفال والرضع

تتراوح درجة الحرارة الطبيعية للأطفال والرضع من 36.6-37.2 درجة مئوية، أي 97.9-99 درجة فهرنهايت.

  • متوسط درجة الحرارة للبالغين

تتراوح درجة الحرارة الطبيعية للبالغين من 36.2-37.2 درجة مئوية، أي من 97-99 درجة فهرنهايت.

  • متوسط درجة الحرارة لكبار السن

تتراوح درجة الحرارة الطبيعية للبالغين أكبر من 65 سنة هي أقل من 36.2 درجة مئوية، أي أقل من 98.2 درجة فهرنهايت.

العوامل المؤثرة على درجة الحرارة الطبيعية لجسم الإنسان

حدد الطبيب الألماني كارل وندرليخ متوسط ​​درجة حرارة الجسم عند 98.6 درجة فهرنهايت أي 37 درجة مئوية، وذلك خلال القرن التاسع عشر، ولكن في عام 1992 تم تغيير هذه القيمة؛ بسبب اكتشاف العديد من العوامل غير المرضية، والتي تؤثر على درجة الحرارة للجسم خلال اليوم، وأبرز هذه العوامل هي:

  • تؤثر مستويات النشاط البدني على درجة الحرارة،  فالتحرك وممارسة الأنشطة يزيد من معدل الحرق، وهذا يولد الطاقة.
  • تناول الأطعمة أو المشروبات، فتناول الأطعمة وشرب المشروبات الساخنة يزيد من درجة حرارة الجسم.
  • تتأثر درجات حرارة النساء أيضًا بالهرمونات، وقد ترتفع أو تنخفض في نقاط مختلفة خلال الدورة الشهرية للمرأة.
السابق
أضرار الاستحمام بعد الأكل
التالي
سرطان الفم

اترك تعليقاً