غير مصنف

قصة سيدنا شعيب

قصة سيدنا شعيب

كان هناك قوم يدعون قوم مدين وهم يعيشون في أرض معان وهي عبارة عن قطعة من الأرض تتواجد في أطراف الشام، وهم قوم يعبدون الأيكة التي تعتبر واحة مليئة بالشجر والزرع.

 

كان هناك العديد من المساويء لدى أهل مدين حيث كانوا ينقصون المكيال ويغشون الميزان ويأكلون حقوق الناس، فكثر الفساد في الأرض؛ لذلك بعث الله عز وجل شعيب رسول الله بعد أن جعله مؤهل للنبوة حيث أعطاه الله ميزة حسن السلوك وبلاغة المنطق.

 

وكان دور سيدنا شعيب أنه كان يدعو قومه إلى الابتعاد عن الوثنية وعبادة الله الواحد الأحد لا شريك له الملك ولا يغشوا في الميزان، واخذ سيدنا شعيب يقوم بذكر نعم الله وأفضاله عليهم ونهاهم عن سوء ما يفعلون قائلاً : لا تبخسوا الناس أشيائهم وأن يمنحوا الناس حقوقهم بالعدل ، ولكن أخذوا يسخرون منهم وقالوا له: أصلاتك تأمرك أن تترك ما يعبد آباؤنا أو نفعل في أموالنا ما نريد.

 

كان هناك سوء تفاهن عند قوم شعيب وهو أنه لا يوجد أي علاقة بين التجارة والمعاملات وبين ما يدعو إليه النبي شعيب عليه السلام، فهذا كان تفكير خاطئ لأن الدين معاملة في كل شئ، حيث كانت دعوة سيدنا شعيب هي دعوة إلى الإيمان بالله الواحد حيث كان يدعو إلى التسامح والتعاون بين الناس لكي يقوم بنشر العدل.

قصة سيدنا شعيب تفصيلًا

وكان سيدنا يقابل كل هذه السخرية باللطف واللين، وبدأ يخبرهم أنه يتمنى إصلاح أمورهم وتغييره إلى الأفضل، ولكنهم مع ذلك لم ينتبهوا إلى رسالته ونصائحه، واعتزم شعيب عليه السلام أن يصبر ويتحمل حتى بدأ الناس يصدقونه ويثقون في كلامه، حتى خافوا من قوة شعيب بسبب زيادة عدد المسلمين ، وأخذوا يهددونهم بإخراجهم من قريتهم إذ لم يتوقفوا عن اتباع. سيدنا شعيب ويعودوا إلى دينهم، فاعتزم شعيب على أن يقف أمامهم بالمرصاد حتى ازداد القوم عناداً ولم يؤمنوا به.

حياة سيدنا شعيب

ولم يعرف سيدنا شعيب ما يجب عليه فعله حتى دعا ربه قائلاً: “ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين”، فاستجاب الله لدعايه ونصره عليهم حتى أرسل الله عليهم الحر الشديد.

السابق
طرق العناية بالشعر الخشن
التالي
التهاب الحلق

اترك تعليقاً