إسلامى

قصة الملك العادل النجاشي

قصة الملك العادل النجاشي في بداية الدعوة أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة لأنهم كانوا من العابدين للأصنام، وقد قام عددٌ من أهل مكة الإيمان بالرسول صلى الله عليه وسلم، وبدأ أهل مكة في تعذيب المسلمين والذي قامو بالإيمان بالدعوة والتوحيد.

قصة الملك العادل النجاشي

وقد أمر الرسول صل الله عليه وسلم المسلمين بمكة بالهجرة إلي الحبشة؛ لأنَّه يوجد بها ملكٌ عادل ويعيشون فيها بأمان، وعندما علم أسياد قريش قاموا بإرسال الهدايا القيمة إلى الملك؛ لإعادة المسلمين مرة اخرى الى مكة ولكنَّ الملك عادل لم يتخذ القرار بشكلٍ سريع، وقام باستدعاء المسلمين اللاجئين لبلاده لمعرفة سبب حضورهم الى البلاد.

 

حضور المسلمين للملك العادل النجاشي

 

قام الملك بتستدعاء المسلمين، وقام المسلمين بالذهاب الي الملك وألقو السلام بقولهم ” السلام عليكم أيها النجاشي، فاستغرب الملك بسلامهم ودار بينهم الحوار الآتي:

الملك مخاطبًا المسلمين: من أنتم وهل أنتم نصارى أم يهود؛ لأنهم لم يسجدوا له.

ردَّ المسلمون: نحن مسلمون.

الملك : مادينكم؟

فقالوا : الأسلام.

فقال : ما هو الأسلام؟

فقالوا : نعبد اللَّه وحده ولانشرك به أحد.

فقال جعفر أبن ابي طالب ابن عم الرسول صلي الله عليه وسلم : ياأيها الملك كنا قومٌ نعبد الأصنام ونفعل الخبائث، حتى بعث الله إلينا محمد -صلى الله عليه وسلم- والمعروف بصدقه وأمانته، ودعانا الى عبادة الله وحده لاشريك له، فقام أهل قريش بالاعتداء علينا، وتعذيبنا فهاجرنا إلى بلادك وابتعدنا عن التعذيب؛ راجين الأمان بالبلاد دون الشعور بالخوف، ثم قام بتلاوة بعض الآيات الكريمة، فلمَّا سمع الملك النجاشي انشرح صدره، وقام بإعادة الهدايا الى الرَجُلين المُرسَلين من قريش، ورفض إرجاع المسلمين الى مكة، وعند هجرة الرسول -صلى الله عليه وسلم- الى المدينة المنورة مودِّعين الحبشة والملك الصالح الذي دخل الأسلام أخبر المهاجرون قصة الملك الصالح إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم-، وأنه قد أسلم، ولما مات الملك النجاشي قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بتجميع المسلمين والصلاة على الملك العادل صلاة الغائب، وتعد هذه القصة من القصص المؤثرة والتي نتعلم منها العدل عند التعرض الي الحكم بين شخصين وتعد هذه القصص من أفضل القصص عن العدل في الإسلام.

السابق
أهم 3 زيوت عطرية تساعد في علاج الصداع النصفي
التالي
أمراض مزمنة يحاربها فيتامين D

اترك تعليقاً