منوعات

فوائد اللبن الرائب

اللبن الرائب

ويُعرف بالزّبادي، وهو عبارة عن أحد منتجات الألبان الذي يجري تصنيعه عن طريق التّخمير البكتيري للحليب، وذلك عن طريق بكتيريا تُخمّرُ سكر اللاكتوز الذي يوجد في الحليب، لإنتاج حمض اللاكتيك، الذي يعطي اللبن الرّائب الطّعمَ الحامضَ والمُميّز، كما ويُمكن صنع اللبن الرائب من جميع أنواع الحليب، وهي: تصنيع اللبن الرائب من حليب خالي الدسم، إذ يكون خاليًا من الدّهون ويتكون بصورةٍ رئيسةٍ من الماء، وتصنيع اللبن الرائب من حليب قليل الدسم، إذ يحتوي على كميات قليلة من الزبدة، بالإضافة إلى ذلك تصنيع اللبن الرائب من حليب كامل الدسم، فهو كامل الدّهون، كما ويوجد للبن الرائب فوائد صحيّة كثيرة لجسم الإنسان، وذلك نظرًا لاحتوائه على العديد البروتينات، والفسفور، والكاسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، بالإضافة إلى احتوائه على الفيتامينات المختلفة.

فوائد اللبن الرائب

يوجدُ العديد من الفوائد الصّحيّة للبن الرائب، ومنها:

  • تعزيز صحة الجهاز الهضميّ: إذ يحتوي اللبن الرّائب على البروبيوتك المُساعد على تعزيز عملية الهضم، ويُساعد على علاج مشاكل وأمراض الجهاز الهضمي، ومن أهمّها: الإمساك، والإسهال، والانتفاخات، والقولون العصبي، وسرطان القولون، والتهابات الأمعاء، كما ويُساعد على تعزيز جهاز المناعة في جسم الإنسان.
  • تعزيز جهاز المناعة في الجسم: وذلك بسبب احتواء اللبن الرائب على البروبيوتك الذي يُساعد على تعزيز جهاز المناعة، كما ويُساعد على مقاومة الإصابة بالأمراض والعدوى، بالإضافة إلى وجود المغنيسيوم، والسيلينيوم، والزنك، فهي عناصر تساعد على تعزيز صحّة جهاز المناعة.
  • الوقاية من مرض هشاشة العظام: إذ يحتوي اللبن الرّائب على نسبة عالية من الكالسيوم، الذي يساعد على نمو العظام والأسنان، ويحافظ عليها، إذ إنّ تناوله بانتظام يُقلّل من خطر الإصابة بهشاشة العظام، وخاصةً عند كبار السن.
  • تقليل ضغط الدم: إذ إنّ الاستهلاك اليوميّ للبن الرائب المصنوع بحليب قليل الدّسم، يُساهم في خفض مستويات الكولسترول في الدم، وبالتالي يؤدي إلى تقليل ضغط الدم.
  • تعزيز صحة القلب: إذ إنّ تناول اللبن الرائب المصنوع من الحليب كامل الدسم، يُساهم في رفع الكولسترول الجيّد في الدم، كما ويُساهم في تقليل ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يُعانون من الارتفاع فيه فهو يُعدُّ عاملاً رئيسًا للإصابة بأمراض القلب، ممّا يؤدي إلى الوقاية من خطرالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة.
  • يُساعد على السيطرة والتحكم بالوزن: إذ إنّ اللبن الرائب غنيٌّ بالكالسيوم والبروتين اللّذان يُساهمان في زيادة الهرمونات التي تُقلّلُ الشهية، وتُحفّز الشعور بالشبع بالإضافة إلى الشعور بالامتلاء، ممّا يُساعد على التّحكم بالوزن.
  • مصدر غنيّ بالبروبيوتك: يحتوي اللبن الرائب على البروبيوتك، الذي هو عبارة عن بكتيريا موجودة طبيعيًا في الجهاز الهضمي، إذ إنّ وجود البروبيوتك يساعد على تعزيز عمل الجهاز الهضمي، فيُقلّل من خطر الإصابة بالإمساك، والإسهال، والقولون العصبيّ، كما ويوفّرُ مجموعة من الفيتامينات الضّروريَة للجسم، كالنياسين، الثايمين، وفيتامين ب12، وفيتامين ب6، وحمض الفوليك.
  • يُحافظ على صحة البشرة: إذ يُساعد اللبن الرّائب على التّخلص من العيوب والمشاكل التي تواجه البشرة، كالحروق الناتجة عن التّعرض لأشعة الشمس، وحبّ الشباب، والتّجاعيد، كما ويُساعد على ترطيب البشرة، ويجعل البشرة أكثر إشراقًا ونضارةً.
السابق
التهاب وصديد الحلق
التالي
فحص تجلط الدم