الطب والطب البديل

علاج ارتفاع هرمون الحليب بالاعشاب

هرمون الحليب

هرمون الحليب هو أحد الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية، الموجودة فى التجويف العظمي أسفل المخ وتنقسم إلى ثلاثة فصوص وهم: الفص الأمامي والأوسط والفص الخلفى، والجدير بالذكر أنَّ الفصان الأماميان هما المسؤولان عن إفراز عدة هرمونات من أبرزها هرمون الحليب،والذي يسمى بهرمون البرولاكتين Prolactin Hormone، وعلى غير الشائع فإنَّ هرمون الحليب يتم إفرازه عند  السيدات والرجال، وترتفع نسبة هذا الهرمون عند الولادة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أعراض ارتفاع هرمون الحليب وأسبابه، وعن طرق علاج هرمون الحليب بالاعشاب المختلفة.

أسباب ارتفاع هرمون البرولاكتين

تعد أسباب ارتفاع هرمون الحليب كثيرة ومتنوعة، بعضها أسباب فسيولوجية مثل الحمل والإرضاع، وبعضها الآخر أسباب مرضية، وأبرز هذه الأسباب هي:

  • التعرض للضغوط النفسية المختلفة.
  • عدم الحصول على النوم الكافي.
  • ارتفاع الهرمونات المختلفة أثناء الحمل، ومنها هرمون الحليب.
  • وجود خللٍ فى وظائف الغدة النخامية.
  • الإصابة بالورم فى الغدة النخامية.
  • الإصابة بمرض تكيس المبايض.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل: أدوية الضغط، وأدوية علاج الاكتئاب والمسكنات.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب البرولاكتين

يوجد العديد من الأعراض التي تدل على ارتفاع هرمون الحليب، وأبرز هذه الأعراض هي:

  • الإحساس بالآم فى الثديين.
  • حدوث إضطراباتٍ في الحيض وعدم انتظامه.
  • الإصابة بصداعٍ مستمر.
  • سوء المزاج طوال الوقت وتغيره.
  • الشعور بالإكتئاب.

تشخيص ارتفاع هرمون الحليب

يتم تشخيص ارتفاع هرمون الحليب عن طريق إجراء تحليل هرمون الحليب في الدم، بالإضافة لأخذ التاريخ المرضي للمصابة والأعراض التي تعاني منها.

الآثار الناتجة عن ارتفاع هرمون الحليب

تعد أضرار ارتفاع هرمون الحليب كثيرة، وأبرزها:

  • يؤدى إرتفاع هرمون الحليب إلى صعوبة وتأخر الحمل.
  • الإصابة بالعقم.
  • قصور فى وظيفة المبايض عند النساء.
  • الإحساس بآلام فى العظام.
  • حدوث نزيفٍ في الرحم.

علاج ارتفاع هرمون الحليب بالاعشاب

يمكن علاج ارتفاع هرمون الحليب بالاعشاب المختلفة، فقد أثبتت العديد من الأعشاب المتوفرة بكثرة في أي بيت قدرتها على علاج ارتفاع هرمون الحليب، وأبرز طرق علاج ارتفاع هرمون الحليب بالاعشاب هي:

  • علاج ارتفاع هرمون البرولاكتين بالحلبة:
    يتم خلط ثلاثة أرباع كوب من الحليب، وإضافة ربع كوب من حبة البركة، مع ربع كوب من حب الرشاد والمرة، ومن الممكن إضافة قليل من العسل للتحلية، ويتم تناول هذا الخليط فى اليوم الخامس من أيام الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا:

فوائد الحلبة.

  • علاج ارتفاع هرمون الحليب بالشعير:
    يُفضل تناول الشعير فى الصباح بصورةٍ يومية،
    ومن الممكن تناول منقوع الشعير نفسه، وكذلك غلى الشعير وتناوله.
  • علاج ارتفاع هرمون الحليب بالبردقوش:
    يتم مزج 200 جرام من المردقوش مع 150 جرام من المرمرية ويتم وضعهم فى الماء المغلي،
    وتناول كوب كبير من المزيج كل يوم على الريق، وكوب فى المساء قبل النوم.

اقرأ أيضًا:

فوائد البردقوش في تنظيم الهرمونات.

  • علاج هرمون الحليب بالميرمية:
    يتم بإضافة ملعقة صغيرة من الميرمية إلى كوب ماء مغلي، ويتم تركه لمدة عشرة دقائق،
    ويتناول هذا المزيج مرتين فى اليوم صباحاً ومساءً، وتعمل الميرمية على التقليل من إفراز هرمون الحليب، كما أنها تُساعد في تنظيم الحيض، والتخفيف من آلامها؛ وهذا لأنها تقوم بإنتاج هرمون الاستروجين، المسؤال عن تنظيم الحيض واضطراباته، ويُفضل تناولها من قِبل النساء المرضعات.
  • علاج هرمون الحليب بعشبة فيتكس:
    تُعتبر هذه النبتة هى رقم واحد فى زيادة الخصوبة عند النساء، بالإضافة إلى أنها تعمل على تنظيم الدورة الشهرية، وتحافظ على نسبة هرمون البروجسترون، كما أنها تعمل على التقليل من هرمون البرولاكتين، وهذا من خلال رفع نسبة الدوبامين، وتتوفر هذه العشبةعلى هيئة كبسولات، ويُفضل تناول 400 مجم ثلاث مرات فى اليوم للحصول على نتائج أفضل.
  • علاج هرمون الحليب بعشبة موكونا برورينز:
    تُعرف أيضاً بالفول المخملي، حيث يُعتبر مصدراً طبيعياً للأحماض الأمينية، ويتم إنتاج الدوبامين منه، ويتوفر الفول المخملي فى إفريقيا وجزء من آسيا، ويتوفر على هيئة مكمل غذائي مسحوق وكبسولات، وللحصول على أفضل نتائج يُنصح تناول 400 مجم من الكبسولات أو ملعقة صغيرة من المسحوق.
  • علاج هرمون الحليب بالعسل:
    يحتوى العسل على الكثير من الفوائد، كما أنه يُعتبر مصدراً لمادة كيميائية تُدعى “الكريسين”،
    وتعمل هذه المادة على التقليل من هرمون الحليب “البرولاكتين” فى الدم.

نصائح هامة لمنع إرتفاع هرمون الحليب

يوجد عدة نصائح وتعليمات يمكن عند اتباعها منع ارتفاع هرمون الحليب، وأبرز هذه النصائح هي:

  • يجب الابتعاد عن تناول الماكولات التي تحتوى على البروتين مثل: الدجاج، اللحوم، البيض.
  • يُفضل عدم تناول الأطعمة التي تتضمن النشويات مثل: الأرز، والبطاطا، والمعكرونة.
  • تناول الطعام الذى يحتوي على الألياف الغذائية بكثرة، ومن هذه الأطعمة “الخضار، البقوليات،
    والفواكهة، والأسماك”.
  • يجب شرب الماء بكثة، والعصائر الطبيعية.

المراجع

Hyperprolactinemia

السابق
تعبير عن: تخيل نفسك تقف على شاطىء البحر مساءً اكتب نصاً ادبياً تعبر فيه عن مشاعرك في تلك اللحظة
التالي
وصف لمادة اللغة العربية وعن أهميتها وأثرها في الحياة