غرائب وطرائف

عجائب وغرائب الكون من حولنا وفي أنفسنا

إليك عزيزي الفارئ هذه المقالة بعنوان عجائب وغرائب الكون من حولنا وفي أنفسنا، حيث خلق الله عز وجل هذا الكون الشاسع بدقة متناهية وإبداع ، فتجد في هذا الكون الكثير من العجائب والغرائب التي قد تعرف أسبابها وتفسيرها من القرآن الكريم أو عن طريق ما أكتشفه العلماء من حقائق على مدى العصور المتتالية، وبعض تلك العجائب لم نعرف لها تفسير إلى الآن.

أمثله على عجائب وغرائب الكون

  • فمثلاً يحيط بالأرض غلاف يحميها من أشعة الشمس الحارقة والنيازك والشهب التي قد تسقط عليها و تقضي على ما فيها من مخلوقات، ولقد بين الله تعالى هذا القرآن الكريم حين قال (وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَّحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آيَاتِهَا مُعْرِضُونَ) (32) سورة الانبياء، فالسماء لا تسقط أبداً على الأرض ووصفها الله تعالى أيضا بأنها منسوجة حيث قال (وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ )(7) سورة الذريات ، فالمجرات فعلاً مرتبطة ببعضها البعض مثل النسيج الواحد ولولا رحمة الله تعالى لانهار الكون بعضه على بعض، والقمر الذي يدور حول الأرض لولا دورانه لما كان هناك ليل و لا راحة ولكانت الشمس هي أساس حياتنا ولما تكون المد والجزر ولتغير عدد ساعات اليوم من 24 ساعة ليصبح اليوم 6 أو 8 ساعات فقط .
  • ومن عجائب وغرائب الكون أيضا أن الأمطار التي تسقط في كوكب الأرض مختلفة كلية عن الأمطار التي تسقط في كوكب الزهرة فالأمطار في الأرض ماء أو ثلج أما في الزهرة فهي من حمض الكبريت.
  • ويعتبر ماء زمزم الذي إنفجر تحت قدمي سيدنا إسماعيل عليه السلام عندما كان رضيعا من عجائب هذا الكون، فهذا الماء المبارك لا ينضب أبداً وهذا الماء خال من البكتريا والطحالب والشوائب، كما أنه له فوائد كثيرة تخص تغذية جسم الإنسان وعلاجه من الأمراض على إختلافها.

و لا تتوقف روائع خلق الله في الكون فقط بل أتقن الله تعالى في خلقه من المخلوقات ومن أمثلة ذلك

  • حمامة القلب الدامي التي في صدرها بقعة حمراء مثل الدم وريشها يتغير لونه
  • هناك السنجائب الطائر الذي لدية القدرة على الطيران مثل الخفافيش
  • الجمال التي تتحمل الجوع والعطش مدة طويلة
  • والثعابين التي تغير جلدها من فترة لأخرى
  • والبومة التي تحرك رأسها 270 درجة دون أن تكسر عنقها .

عجائب وغرائب في الإنسان

تمتع الإنسان أيضا بنعم الله عليه حيث أحسن خلقه وخلقه من طين قال تعالى ( لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ )(4)سورة التين ،

  • وإذا تأملت عينك وجدت أن قرينة عينك لا يصل لها الدماء وبهذا تكون الجزء الوحيد في جسم الإنسان الذي لا يصل له الدم
  • والرئة اليمنى أكبر من الرئة الأخرى لوجود القلب في الناحية اليسرى وحتى لا يمثل هذا ضغطاً على القلب ويرهقه
  • و قد تتعجب عندما تعلم أن كل أنشطة الجسم البشري حتى دقات القلب تتوقف عندما يعطس الإنسان
  • أما بصمة يد الإنسان فتظهر بعد أسبوعين من حمل أمه به
  • وأصغر عظام جسم الانسان تجدها في أذنه .

كل هذه العجائب والغرائب في الكون وفي أنفسنا ولم يتم اكتشاف إلا القليل، فعلم الله واسع لا يطلع عليه إلا من أراد الله به أن يتعلم و يؤمن به وبعظمته، وما علينا سوى أن نقول عندما نرى أو نعرف عن هذه العجائب والغرائب في الكون سوى سبحان الله العظيم.

السابق
خطوات عمل مشروع بالمنزل وأمثلة على العمل الحر
التالي
أشهر الأكلات السورية وطرق عملها بسهولة

اترك تعليقاً