غير مصنف

ظاهرة خسوف القمر وكسوف الشمس

الظواهر الطبيعية

كسوف الشمس هو عبارة عن امتناع ظل الشمس من خلال القمر، وهذا عندما تبدأ الأرض في الدوران ويسير القمر ليقف أمام الشمس، وهذا ينتج عنه حجب الشمس بشكل كلي أو جزئين، في حالة إذا منع القمر أشعة الشمس بشكل كامل فيتكون ما يعرف بالهالة البيضاء حول الشمس، حيث يتكرر الكسوف الكلي حوالي مرتين كل ثلاث سنوات، أما الكسوف الحلقي الذي يعتبر ثالث حالة من الكسوف مع الجزئي والكلي، يكون في حالة تشكل حلقة مضيئة حول الشمس ويوجد بداخلها حلقة مظلمة.

ظاهرة خسوف القمر وكسوف الشمس

حيث يعتبر كسوف الشمس من أجمل وأروع المشاهد الطبيعية، وفي حالة اختفاء قرص الشمس خلف القمر لفترة قصيرة من الزمن، ينتشر الظلام ويتحول الجو إلى البرودة خلال الموقع الذي يتم فيه مراقبة الكسوف، وبعد ذلك تبدأ النجوم في السطوع في السماء وذلك بالإضافة إلى ظهور البروزات الحمراء للشمس عند حافة قرص القمر ماعدا عند الإحساس بالخوف والرعب الذي قد يصيب الناس عند وقوع هذه الحوادث، حيث أن القيمة العلمية لدراسة هذه الظاهرة لا تقدر بثمن، حيث أن العلماء لا يقدرون دراسة هالة الشمس هو انتظار هذا الكسوف وانتشار العتمة بشكل كامل.

 

حيث أصبح هناك إمكانية إجراء البحوث الشمسية في أي وقت، وهذا يعود إلى اختراع المراصد والتكنولوچيا الحديثة.

 

خسوف القمر: هو عبارة عن امتناع ظهور ضوء الشمس عن القمر عن طريق الأرض، حيث تعتبر الأرض بين الشمس والقمر، حيث تقوم الأرض بإلقاء ظلها على سطح القمر، حيث يأخذ القمر في هذا الوقت اللون الأحمر القاني، ويرجع بسبب سقوط انكسار أشهة الشمس على حافة الكرة الأرضية.

 

حيث تقوم الأرض بإلقاء ظلها على القمر وتمنعه بطريقة كاملة حيث يطلق الخسوف في هذا الوقت الخسوف الكلي، وفي حالة إذا منعت الأرض جزءاً فقط من القمر حيث يطلق عليها الخسوف الجزئي.

 

حيث يعتبر الخسوف الكلي للقمر من أجمل المناظر الرائعة والجميلة في علم الفلك هو الخسوف الكلي للقمر، حيث يتم تغطية ذلك الظل المعتم قرص القمر بشكل كلي، حيث تقوم الأرض بتكسير أشعة الشمس على سطحه.

السابق
حلويات شرقية ومغربية
التالي
السياحة في هانوي عاصمة فيتنام

اترك تعليقاً