صحه وطب

طرق الوقاية من هشاشة العظام

هشاشة العظام

يعد مرض هشاشة العظام Osteoporosis أحد أمراض العظام الشائعة والمنتشرة بين جميع الفئات العمرية وخاصةً عند كبار السن، كما أنه يصيب النساء أكثر من الرجال، ويعرف مرض هشاشة العظام بأنه انخفاض في كمية المادة الصلبة المكونة للعظم مما ينتج عنه عظام هشة ضعيفة سهلة الكسر، وتعد طرق الوقاية من هشاشة العظام كثيرة ومتنوعة، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أسبابهشاشة العظام وأعراضه وعن طرق الوقاية من هشاشة العظام.

أسباب هشاشة العظام

تعد أسباب هشاشة العظام كثيرة ومتنوعة، بعضها يصنف عوامل داخلية مثل الجينات والوراثة، وبعضها عواما خارجية مثل سوء النظام الغذائي، وأبرز أسباب هشاشة العظام هي:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بهشاشة العظام.
  • الإفراط في شرب السجائر.
  • استهلاك الكحول بشكلٍ مفرط.
  • انخفاض وزن الجسم المفرط.
  • سوء التغذية وعدم تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  • عدم ممارسة الرياضة بانتظام.
  • سوء امتصاص التغذية،والذي غالبًا ما ينتج عن أمراض الجهاز الهضمي.
  • نقص فيتامين د، ففيتامين د يعد ضروريًا لامتصاص الكالسيوم وترسيبه بالعظم.
  • النساء عند الوصول لسن اليأس وبسبب التغيرات الهرمونية الحاصة هنَّ أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.
  • انخفاض مستوى هرمون الإستروجين لدى النساء والتستوستيرون لدى الرجال.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الحاد.
  • ضعف الحالة الصحية العامة، والإصابة بالأمراض المزمنة.
  • الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الاستخدام المزمن ولفتراتٍ طويلة نسبيًا لبعض الأدوية، مثل: الهيبارين والكورتيكوستيروديتات الفموية.
  • الاضطرابات الوراثية للأنسجة الضامة، مثل: تكون العظم الناقص وبيلة هوموسيستينية وأمراض الجلد الكاذبة، والأمراض الجلدية مثل: متلازمة مارفان ومتلازمة إهلرز- دانلوس، فكل هذه تعد من أسباب هشاشة العظام الثانوية الوراثية.

أعراض هشاشة العظام

يمكن أن يكون الشخص مصاب بهشاشة العظام دون ظهور أي أعراض لسنواتٍ طويلة؛ لأن هشاشة العظام لا تسبب أعراض حتى يحصل كسر بالعظام، وفي بعض الحالات قد لا يتم اكتشاف بعض الكسور الناتجة عن هشاشة العظام لسنواتٍ طويلو عندما لا تسبب أعراض، لذلك قد لا يكون المرضى على علم بهشاشة العظام حتى يعانون من كسرٍ مؤلم، الأعراض المصاحبة لكسور هشاشة العظام عادة ما تكون عبارة عن الشعور بألم، ويعتمد موقع الألم على موقع الكسر.

طرق الوقاية من هشاشة العظام

العظام هي نسيج حي، وينمو الهيكل العظمي باستمرار من الولادة إلى نهاية سنوات المراهقة ليصل إلى أقصى قوة وحجم الكتلة العظمية في أوائل مرحلة البلوغ، أي حول منتصف العشرينات، لذلك يجب البدأ باتباع طرق الوقاية من هشاشة العظام في مرحلة الطفولة والبلوغ، تشير التقديرات إلى أن زيادة 10٪ في ذروة الكتلة العظمية لدى الأطفال تقلل من خطر حدوث كسر هشاشة العظام خلال فترة البلوغ بنسبة 50%، وأبرز طرق الوقاية من هشاشة العظام للأطفال والمراهقين هي:

  • ضمان اتباع نظام غذائي صحي متوازن يحتوي على كمية كافية من الكالسيوم.
  • تجنب سوء التغذية البروتين ونقص التغذية.
  • الحصول على كمية كافية من فيتامين د المسؤول عن امتصاص الكالسيوم.
  • المشاركة في النشاط البدني والتمارين الرياضية بشكلٍ منتظم.
  • تجنب التدخين والتدخين السلبي.

أما البالغين فيمكن اتباع طرق الوقاية من هشاشة العظام الآتية:

  • ضمان اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على مقدار كافي من  الكالسيوم وتجنب نقص التغذية.
  • الحصول على كمية كافية من فيتامين د.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنب فقدان الوزن المفرط أو اكتساب الوزن المفرط.
  • تجنب التدخين وشرب الكحول.
  • تجنب شرب المشروبات الغازية.
السابق
تنظيف البشرة بمواد طبيعية
التالي
أعراض الولادة

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : أمراض مزمنة يحاربها فيتامين D - موقع جحا

اترك تعليقاً