إسلامى

سيدنا عيسى عليه السلام

سيدنا عيسى عليه السلام بعد أن أعطى سيدنا جبريل عليه السلام البشرى للسيدة مريم،
حيث استقبلت هذه البشرى بتعجب وحملت مسؤولية كبيرة على كاهلها،
وهذه حاة حياة الرسل المرسلين من الله عز وجل
جميعهم تعرضوا إلى الإضطهاد من قبل القوم الذين نزلوا لهدياتهم، وحياة سيدنا عيسى كانت مليئة بالأحداث والهجوم من قبل قومه

قصة سيدنا عيسى عليه السلام

وكان حمل السيدة مريم حملاً سهلاً ويسيراً حيث قال الله تعالى( فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا*فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا)، فقالت السيدة مريم ذلك من المفاجأة والضيق وهذا لم يكو بسبب أن قد أصابها اليأس من الله تعالى ولكنه كان من شدة التعب.

حياة سيدنا عيسى عليه السلام

وبعد ذلك خرجت السيدة مريم عليها السلام إلى قومها وهي تحمل طفلها على يديها، فأصاب قومها التعجب فهي مريم التقية العابدة التي رباها نبي الله زكريا عليه السلام، وأخذوا يرموها بالكلام ولكنها صائمة عن الكلام كما أمرها الله تعالى، وكانت المعجزة أن الله تعالى قد أنطق سيدنا عيسى يدافع عن والدته  وقال أنه عبدالله.

تحريف حياة سيدنا عيسى عليه السلام

ولكن تم تحريف النصارى الإنجيل وادعوا أنه إلهاً مع الله، ولكن أكد الله تعالى أن سيدنا عيسى عليه السلام أنه بشر ونبي مثل باقي الرسل.

السابق
قصة سيدنا داوود عليه السلام
التالي
قصة سيدنا هود

اترك تعليقاً