السرطان

سرطان الطحال

سرطان الطحال

يعد السرطان من أكثر الأمراض شيوعًا في وقتنا الحالي، ويُعرف السرطان Cancer بأنه نمو غير طبيعي للخلايا، بحيث تنقسم الخلايا بشكلٍ غير منتظم، مما يؤدي إلى زيادة عدد الخلايا وفقدانها لقدرتها بوظائفها بشكلٍ طبيعي، وقد يحدث السرطان في أي مكان أو خلايا في الجسم، فيصيب السرطان القلب والدماغ وخلايا الجلد والدم والطحال، ويعد سرطان الطحال Spleen Cancer من أنواع السرطان غير الشائعة، وهو سرطان يحدث في الطحال وهو عضو يقع في الجانب الأيسر العلوي من البطن، ويعد الطحال أحد أجزاء الجهاز اللمفاوي، وللطحال وظائف عدة  ابرزها: تصفية خلايا الدم التالفة، منع العدوى عن طريق إنتاج خلايا الدم البيضاء، والمعروفة باسم الخلايا الليمفاوية، كما يساعد على تخثر الدم عن طريق تخزين خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية.

أسباب الإصابة بسرطان الطحال

يمكن أن يحدث السرطان بالطحال بسبب انتقاله من مكان آخر في الجسم عبر الدم أو الجهاز الليمفاوي، ومن الممكن أن ينشأ بالأصل من خلايا الطحال نفسها، كما يمكن أن تنتشر أنواع أخرى من السرطان، مثل: سرطان الثدي، الورم الميلانيني، وسرطان الرئة إلى الطحال، وأبرز عوامل الإصابة بسرطان الطحال هي:

  • التقدم في السن.
  • الإصابة بأمراض نقص المناعة مثل مرض نقص المناعة المكتسبة.
  • وجود تاريخ مرضي عائلي بهذا النوع من السرطان.
  • التعرض المزمن للإشعاع.
  • التدخين وشرب الكحول بشكلٍ مفرط ولسنواتٍ طويلة.

أعراض الإصابة بسرطان الطحال

تتراوح أعراض الإصابة بين الأعراض الحادة والأعراض الشديدة، وغالبًا ما تتطور الأعراض خلال وقتٍ طويل، وأبرز أعراض الإصابة بسرطان الطحال هي:

  •  الشعور بالشبع بعد تناول كمية صغيرة من الطعام.
  • الشعور بألم في الجانب الأيسر العلوي من البطن.
  • تطوير الالتهابات المتكررة.
  • التزيف المتكرر ومن أقل ضربة أو رضَّة.
  • الإصابة المزمنة بفقر الدم.
  • الشعور بشكلٍ دائم بالتعب.

وفي حال كان السرطان قد انتشر من مكان آخر إلى الطحال فقد تظهر أعراض أخرى؛ بالاعتماد على مكان نمو السرطان، وأبرز هذه الأعراض:

  • تضخم العقد الليمفاوية.
  • الحمى وارتفاع حرارة الجسم بشكلٍ دائم.
  • التعرق أو القشعريرة في الجسم.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • انتفاخ البطن الدائم.
  • الشعور بألم في الصدر بشكلٍ دائم.
  • السعال المزمن والشعور بضيق في التنفس.

تشخيص سرطان الطحال

يبدأ الطبيب بتشخيص الإصابة بالسرطان من الفحوصات البسيطة مثل فحص تعداد كريات الدم CBC، وعندما يشك الطبيب بالسرطان سيقوم بإجراء فحوصات مخبرية وإشعاعية أكثر لتشخيص الإصابة، وأبرز طرق تشخيص الإصابة بسرطان الطحال:

  • أخذ خزعة من الطحال وفحصها في المختبر، وهو من أكثر فحوصات تشخيص السرطان دقة.
  • إجراء اختبارات التصوير، مثل: التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب أو فحص PET.
  • في بعض الأحيان يقوم الجراحون بإجراء عملية استئصال الطحال، وهي عملية جراحية لإزالة الطحال؛ لإجراء تشخيص، ويمكن أن يساعد فحص الطحال بالمختبر بعد إزالته من الجسم الأطباء في تحديد نوع السرطان عند المريض.

علاج سرطان الطحال

في حال تشخيص الإصابة فيجب البدأ بالعلاج فورًا؛ لتجنب انتشار السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم، وتعتمد طريقة العلاج على عمر الشخص وحالته الصحية ومدى تطور الحالة، وأبرز طرق علاج سرطان الطحال:

  • استئصال الطحال، ويتم استئصال الطحال إما بالمنظار أو بالجراحة المفتوحة، ويعد الشفاء واسترداد العافية بعد المنظار أسرع من الجراحة المفتوحة.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج الشعاعي.
  • العلاج بالأدوية التي تستهدف القضاء على الخلايا السرطانية.

نسبة الشفاء من سرطان الطحال

لقد ساهم التطور الطبي والتكنولوجي الهائل في ارتفاع نسبة الشفاء من سرطان الطحال، ويعد الاكتشاف المبكر للمرض أحد أبرز أسباب الشفاء من السرطان، وحسب التقارير الطبية فإنَّ نسبة الشفاء من سرطان الطحال تعتمد على نوع السرطان هل هو حميد أم خبيث، وهل انتشر من مكان آخر من الجسم مثل العقد الليمفاوية أو الدم أم لا،  وبشكلٍ عام تعد نسبة الشفاء من سرطان الطحال عالية نسبيًا وتصل إلى 90% في بعض الحالات.

سرطان الطحال والكبد

من الممكن أن ينتشر السرطان من المكان الذي يظهر به أولًا ويصل إلى أماكن أخرى من الجسم، وفي حال ظهور الخلايا السرطانية في الطحال وكان ورم خبيث فمن الممكن أن ينتشر إلى أماكن أخرى، عبر الدم والجهاز الليمفاوي، ونظرًا لوجود الكبد بجانب الطحال فمن الممكن أن تنتشر الخلايا السرطانية وتذهب هناك، وتبدأ بتكوين ورم في الكبد.

ورم خبيث في الطحال

ورم حميد في الطحال

علاج سرطان الطحال بالأعشاب

السابق
موضوع تعبير عن البيئة
التالي
الجهاز الهضمي في جسم الإنسان

اترك تعليقاً