اسلامى

دلالات ليلة القدر في شهر رمضان وفضلها

دلالات ليلة القدر في شهر رمضان وفضلها، تعتبر ليلة القدر من الليالي ذات الأهمية الكبرى لدى جميع المسلمين ويعتبرونها ليلة مباركة لما لها من مناسبة عظيمة.

حيث أن نزل فيها وحي القرآن الكريم من جبريل عليه السلام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقد ورد ذكرها في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة وكذلك في القرآن الكريم حينما وصفها الله تبارك وتعالى أنها خير من ألف شهر لما لها من فضائل جمة.

وسميت بهذا الاسم لأن الله جل وعلا يقدر فيها للعباد الرزق والدعاء والأمنيات وغيرها.

ولهذه الليلة قدر عظيم عند الله حيث يعلي من قدر وشأن العباد الذين يقومون بالأعمال الصالحة فيها من ذكر وبر وصلاة.

دلالات ليلة القدر

ليلة القدر أراد الله أن يخفي معادها على عباده ولكن من المعروف أنها في أخر عشرة
أيام من شهر رمضان الفضيل.

بالإضافة إلى أنها تقع في ليلة فردية، ولكن تختلف كل عام عن الأخر ولها علامات كي يدركها المسلمون ويفوزوا بها وهي:

  • الشعور بقوة نور السماء.
  • الشعور براحة قلبية وهدوء نفسي ورضا داخلي يتخلله الطمأنينة عن أي يوم أخر في هذا الشهر العظيم.
  • يكون الجو منعش وهادئ ومعتدل، بالإضافة إلى عدم هبوب أي رياح أو عواصف.
  • صفيان الشمس وضوئها يكون بدون شعاع، وأشعتها جميلة والجو ليس به أي رطوبة أو حر.
  • المتعة عند قيام الليل .

فضل ليلة القدر

هذه الليلة العظيمة لها فضل رائع وثواب كبير لكافة المؤمنين الذين يتحروها ومنها:

  • أن جميع أعمالهم في هذا اليوم المبارك تعادل ثواب ألف شهر عبادة، أي كل صلاة وكل صدقة وكل بر يعادل عبادة ألف شهر.
  • من يتحرى ليلة القدر ويشعر بها في نفسه ويكون يقينه واحساسه صحيح فله ثواب كبير وأجر عظيم من الله عز وجل.
  • قيام هذه الليلة فقط إذا تم بيقين وخشوع فإن الله جل وعلا يغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.
  • الدعوة في هذا اليوم تصعد إلى السماء مباشرة ويتعهد الله جل وعلا لعباده بتحقيقها والاستجابة له ولو بعد حين .
السابق
أماكن التسوق في دبي ومميزاته
التالي
فوائد خل التفاح للوجه

اترك تعليقاً