مواضيع تعبير

تعبير عن التسامح

نقدم لكم في هذا المقال موضوع تعبير عن التسامح عبر موقع جحا.

موضوع تعبير عن التسامح

المقدمة:

قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ((اتقِ اللهَ حيثما كنت، وأتْبعِ السيئةَ الحسنةَ تمحُها، وخالِقِ الناسَ بخلق حسنٍ)) رواه الترمذي (2115) حسن.

إنَّ التسامح أحد الأخلاق الحميدة والرفيعة والراقية، والتي وصانا بها الرسول عليه السلام وحثنا عليها، والتسامح هو خلقٌ عظيم يعني العفو عن الآخرين عند زلاتهم، والصفح عنهم والتجاوز عن أخطائهم، وعدم مقابلة الإساءة بمثلها، بل مقابلتها بالإحسان، وعدم ارتجاء الأجر سوى من الله تعالى.

العرض:

يعتقد البعض أنَّ التسامح للضعفاء وهذا خطأ؛ فالتسامح من أبرز صفات الأقوياء وأسماها، وقد أمرنا الله عزّ وجلّ ورسولنا الكريم بها، فقد قال تعالى (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ).
وعن أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام.

فالتسامح هو العفو عند المقدرة، وهو التجاوز عن أخطاء الآخرين وزلاتهم، وتقديم الأعذار لهم، والنظر إلى حسناتهم بدلً من التركيز على أخطائهم، فالحياة سريعة ولا وقت لنحقد ونحمل الكره في قلوبنا على من حولنا، بل يجب أن نعيش الحياة بالحب والاستمتاع والأمل والتسامح، وتذكر دائمًا هذه المقولة:

إذا بلغك عن أخيك شيء تكرهه، فالتمس له العذر، فإنّ لم تجد له عذرًا فقل: لعل له عذر لا أعلمه.

 

خاتمة عن التسامح:

بعد أن تحدثنا عن خلق التسامح، وآثاره وعظمه ورفعته يجب علينا جميعًا أنَّ نتسامح ونصفح عن الآخرين، لذلك علينا جميعًا أن ننشر التسامح والمحبة بين الناس، وأن نبدأ بأنفسنا فنسامح الآخرين، ونعفو عنهم ونحسن الظن بهم ونلتمس لهم الأعذار، وعلينا أن نتذكر دومًا أنَّ التسامح هو من خلق الأقوياء دائمًا.

السابق
تعبير عن الجار
التالي
فوائد تحليل الدم