الفحوصات المخبرية

تحليل هرمون الميلاتونين

هرمون الميلاتونين

هرمون الميلاتونين هو هرمون يتم إفرازه بشكلٍ رئيسي من الغدة الصنوبرية ولكن يتم إفرازه أيضًا من العديد من الأنسجة والخلايا الأخرى، مثل شبكية العين وخلايا العظام والجهاز الهضمي والصفائح الدموية، ويطلق على هرمون الميلاتونين اسم هرمون الظلام؛ لأنه يتم إنتاجه بشكلٍ أساسي في الظلام، فتبدأ مستويات هرمون الميلاتونين بالازدياد بشكلٍ تدريجي، لتبلغ أعلى قيمة لها بمنتصف الليل، ثم تبدأ تقل تدريجيًا مع اقتراب الصباح، ووظيفته الأساسية هي تنظيم ساعات النوم، وفي بعض الحالات قد يحدث اضطراب في هرمون الميلاتونين فيصاب الشخص باضطراب في النوم، لذلك يجب إجراء تحليل هرمون الميلاتونيين للتأكد من عدم وجود نقص في هرمون الميلاتونين، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن تحليل هرمون الميلاتونين وأعراض نقصه.

تحليل هرمون الميلاتونين

يمكن إجراء تحليل هرمون الميلاتونين في مختلف سوائل الجسم، فيتم إجراؤه على عينة الدم أو البول أو اللعاب، وطريقة إجراء تحليل هرمون الميلاتونين كالآتي:

  • تحليل هرمون الميلاتونين باللعاب: يتم عن طريق جمع ثلاث عينات لعاب، في الصباح والظهر ومنتصف الليل، ووضعها في وعاء اختبار مناسب وإرسالها إلى المختبر.
  • تحليل الميلاتونين بالبول: يتم عن طريق جمع أربع عينات بول بأربع أوقات مختلفة خلال اليوم، ليقوم فني المختبر بقياس نسبة كلٍ من هرمون الميلاتونين والكورتيزول في البول كالآتي: أول عينة بول هي عينة بول صباحية، والعينة الثانية يتم بها جمع عينة البول بعد ساعتين من إعطاء عينة الصباح وإرسالها إلى المختبر، والعينة الثالثة يتم جمع البول في الساعة الثالثة مساءً عندما يكون كلٍ من الميلاتونين والكورتيزون منخفضين، أما العينة الرابعة فيتم جمعها قبل النوم ويكون هرمون الميلاتونين مرتفع أما الكورتيزول منخفض.
  • تحليل هرمون الميلاتونين بالدم: فيتم سحب ثلاث عينات من الدم، كل ستة ساعات عينة، وقياس تركيز هرمون الميلاتونين فيها.

أعراض نقص هرمون الميلاتونين

يوجد العديد من الأعراض التي تظهر عند انخفاض هرمون الميلاتونن، وأبرز هذه الأعراض:

  • مشاكل في النوم: مثل الأرق والاستيقاظ بسهولة خلال الليل، والقلق خلال الليل.
  • حدوث تغيرات في الحالة المزاجية: مثل الشعور بالقلق الدائم أو الإصابة بالاكتئاب قد يكون سبب نقص هرمون الميلاتونين.

اقرأ أيضًا:

هرمون الميلاتونين وما علاقته بالاكتئاب.

  • الشيخوخة المبكرة: فالميلاتونين يعد أحد مضادات الأكسدة والذي يساعد في حماية خلايا وأنسجة الجسم المختلفة ومن ضمنها خلايا المخ.
  • أعراض انقطاع الطمث الشديدة: مثل الهبات الساخنة والدورة الشهرية غير المنتظمة، فنقص هرمون الميلاتونين يزيد الأعراض حدة.
  • آلام معوية: وتشمل التشنجات المعوية والشعور بالألم في البطن.
السابق
تعبير عن الظواهر السلبية في المجتمع
التالي
رسالة إلى أحد زملائك عن دور القدوة الحسنة في صناعة الأجيال