الفحوصات المخبرية

تحليل الغدة الدرقية للأطفال حديثي الولادة

الفحوصات المخبرية لحديثي الولادة

يتم إجراء عدة فحوصات مخبرية لحديثي الولادة خلال أول أسبوع من الولادة؛ ففحص الدم البسيط من الممكن أن يكشف عن العديد من الأمراض، التي قد يكون الطفل مصاب بها وفي حال عدم الكشف عنها وعلاجها سيردي هذا إلى مضاعفات خطيرة، ومن هذه الفحوصات المخبرية لحديثي الولادة: فحص التفول، وفحص الغدة الدرقية فينيل كيتون يوريا (PKU)، وفي هذا المقال سيتم التحدث بشكلٍ خاص عن تحليل الغدة الدرقية للأطفال حديثي الولادة، ونتيجة هذا التحليل الطبيعية وغير الطبيعية.

تحليل الغدة الدرقية للأطفال حديثي الولادة

يعد تحليل الغدة الدرقية للأطفال حديثي الولادة من أهم التحاليل المخبرية الواجب إجراؤها، ونظرًا لأهميتها فقد أصبح إجراؤه إجباري في جميع المستشفيات لحديثي الولادة، فالغدة الدرقية هي المسؤولة عن العديد من العمليات الحيوية في جسم الإنسان، وحدوث أمراض الغدة الدرقية له مضاعفات عديدة قد تصل إلى توقف نمو الدماغ والتخلف العقلي، ويتم إجراء تحليل هرمونات الغدة الدرقية للأطفال حديثي الولادة عن طريق أخذ عينة دم من الطفل، وغالبًا ما يتم أخذها من كعب القدم، ثم فحصها بالجهاز الخاص بواسطة فني مختبر متخصص، وغالبًا ما تظهر النتيجة خلال عدة ساعات من أخذ العينة، وفي حال كانت النتيجة تدل على قصور الغدة الدرقية الخُلقي فيجب البدأ بالعلاج على الفور؛ لتجنب المضاعفات التي قد تحدث.

نتيجة تحليل الغدة الدرقية للأطفال حديثي الولادة

تختلف نتيجة تحليل الغدة الدرقية للأطفال حديثي الولادة بشكلٍ بسيط من مختبر لآخر؛ وذلك باختلاف الجهاز المستخدم وطريقة إجراء الفحص، ولكن بشكلٍ عام تتراوح القيمة الطبيعية لهرمونات الغدة الدرقية كالآتي:

  • المعدل الطبيعي لهرمون TSH عند حديثي الولادة 16 ميكرون لكل ملليلتر.
  • بعد حوالي شهر يجب أن تكون مستويات TSH بين 0.9 إلى 7.7 ميكرون لكل ملليلتر.
  • المعدل الطبيعي لهرمون TSH عند الأطفال بين 0.6 إلى 5.5 ميكرون لكل ملليلتر.

انتشار قصور الغدة الدرقية الخُلقي

حسب الإحصائيات الطبية فيولد طفل واحد مصاب بقصور الغدة الدرقية الخلقي، من بين كل 3500-4000 طفل، وهو شائع لدى الإناث بشكلٍ أعلى.

أعراض قصور الغدة الدرقية الخُلقي

أكثر من نصف الأطفال الذين يولدون مع قصور الغدة الدرقية ليس لديهم أعراض واضحة على الإطلاق، كما أنهم يظهرون بشكلٍ طبيعي، هذا هو السبب وراء أهمية إجراء تحليل الغدة الدرقية لجميع الأطفال عند الولادة، ومن أعراض قصور الغدة الدرقية الخُلقي التي قد تظهر:

  • الأطراف باردة وحرارة الجسم منخفضة.
  • اليرقان واصفرار الجلد.
  • ضعف التنفس.
  • صعوبة في البلع.

المراجع

Newborn Screening Tests, “https://kidshealth.org”, retrived in 21-9-2018, Edited.

 

السابق
أمراض الغدة الدرقية
التالي
نسبة مخزون الحديد الطبيعية في الجسم

اترك تعليقاً