الطب والطب المخبري

هل تحليل الدم الشامل يكشف مرض الإيدز

مرض الإيدز

مرض الإيدز أو المعروف طبيًا بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة AIDS، هو عبارة عن مرض يسببه فايروس HIV، يهاجم هذا الفيروس الخلايا المناعية من النوع التائية T_cell، بحيث يدخل داخل هذه الخلايا ويبدأ يستغلها بنسخ ومضاعفة المادة الوراثية له، وتدريجيًا يضعف جهاز المناعة وتبدأ الأمراض تصيب الجسم، وإذا تُرك المرض دون تلقي العلاج المناسب فسيؤدي في النهاية إلى الوفاة، وهناك عدة فحوصات مخبرية يمكنها الكشف عن الإصابة بالإيدز، فما هي هذه الفحوصات، هل تحليل الدم الشامل يكشف مرض الإيدز أم لا؟ وما هي أدق التحاليل المخبرية للكشف عن الإصابة بالإيدز، كل هذه الأسئلة سنتاولها في هذا المقال بالتفصيل فتابعونا.

هل تحليل الدم الشامل يكشف مرض الإيدز

للإجابة عن السؤال: هل تحليل الدم الشامل يكشف مرض الإيدز يجب علينا أن نعلم ما هو تحليل الدم الشامل cbc؛ لنعلم ماذا نشخص من خلاله، فتحليل الدم الشامل هو فحص مخبري بسيط يتم إجراءه على عينة دم وريدية، ويكشف هذا الفحص عن عدد خلايا الدم البيضاء والحمراء والصفائح الدموية، بالإضافة لقوة الدم، وفي حال كانت النتائج مرتفعة أو منخفضة عن الحدِّ الطبيعي فستدل على وجود مشكلة ما، ولكن لا يمكن الجزم بنوع المشكلة أو المرض؛ لذلك يجب إجراء المزيد من الفحوصات لمعرفة السبب بدقة، ومرضى الإيدز سيُظهر تحليل الدم الشامل انخفاض حاد في عدد كريات الدم البيضاء، ولكن يجب أن نعلم أنَّ الانخفاض لا يحدث مباشرة بعد دخول الفيروس للجسم؛ فهناك فترة حضانة للفيروس من ثلاث إلى أربع أسابيع، ولا يجزم الطبيب بالإصابة بالإيدز من تحليل الدم الشامل؛ بل يجب إجراء المزيد من الفحوصات المخبرية الأكثر دقة.

تحليل مرض الإيدز

يوجد تحاليل مخبرية أخرى أكثر دقة بكثير من فحص الدم الشامل تكشف عن الإصابة بالإيدز، وقبل أن نعلم ما عي هذه التحاليل يجب أن نعلم أنَّ الإيدز ينتقل عبر الدم الملوث وسوائل الجسم الملوثة بالفيروس، وبالتالي يُصيب الإيدز الأشخاص متعدّدي العلاقات الجنسية والمثليين، ومن يتعاطى المخدرات بالإبر الملوثة بالفيروس، وأبرز طرق الكشف عن فيروس الإيدز فهي كما يلي:

  • فحص الأجسام المضادة في الدم: وهذاةالتحليل يكشف عن وجود الأجسام المضادة للفيروس التي أنتجها الجسم ضد فيروس الإيدز.
  • تحليل الحمل الفيروسي: يتمّ من خلاله الكشف على الحمض النووي الخاص بفيروس الإيدز (RNA) والذي عادة ما يتواجد في مجرى دم المصاب، وهو فحص مكلف جدًا، وفي العادة لا يتم إجراؤه.
  • تحليل بروتين الفيروس (Ab-Ag) والأجسام المضادة.
  • تحليل Western blot: ويُخلط فيه عينه من بروتينات فيروس الإيدز مع بلازما دم المريض؛ لمعرفة ما إذا كانت النتيجة إيجابية أم سلبية.

المراجع

AIDS.gov (2017) ‘What is HIV/AIDS?’ (accessed September 2018)

 

السابق
كيف أعرف نوع شعري؟
التالي
ترددات قناة الجزيرة