طب وصحة

انخفاض السكر في الدم وأعراضه وعلاجه

انخفاض السكر في الدم

انخفاض السكر في الدم Hypoglycemia هو حالة طبية تحدث عندما تنخفض مستويات السكر عن الحد الطبيعي، فيصبح تركيز السكر في الدم أقل من 72 مجم/دسيليتر، وعلى غير الشائع أنَّ نقص السكر في الدم يصيب فقط مرضى السكري فإنَّ هبوط السكر في الدم هو حالة مرضية تصيب كلًا من المصابين بالسكري والأشخاص السليمين أيضًا، و انخفاض السكر في الدم ليس مرض في حد ذاته بل يدل على مشكلة طبية كامنة في الجسم، ومن المعروف أنَّ السكر هو الوقود الذي تستخدمه جميع الخلايا في تصنيع الطاقة اللازمة لقيامها بعملياتها الحيوية لذلك فهبوط السكر في الدم يشكل خطرًا على جميع الخلايا بما فيها خلايا الدماغ، ونظرًا لقلة الوعي حول انخفاض السكر في الدم وأعراضه وعلاجه سيتم التحدث في هذا المقال بشكلٍ مفصل عن انخفاض السكر في الدم وأعراضه وعلاجه.

انخفاض السكر في الدم وأعراضه وعلاجه

تختلف أعراض انخفاض السكر في الدم من شخص لآخر وذلك بناءً على عمر الشخص وحالته الصحية وعلى مستوى النقص الحاصل للسكر في الدم، وأبرز أعراض انخفاض السكر في الدم هي:

  • الدوخة.
  • الشعور بالجوع الشديد.
  • صداع.
  • ارتباك.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • تعرق.
  • اهتزاز.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • قد يكون لدى الشخص نقص السكر في الدم دون وجود أي أعراض ودون أن يدري المصاب بذلك.
  • قد يؤدي انخفاض السكر الحاد في بعض الحالات إلى الإصابة بصدمة السكري، وتشمل أعراض الإصابة بصدمة السكري ما يلي: حدوث مشاكل بالتركيز والارتباك والتفكير غير عقلاني والسلوك غير المنظم بالإضافة إلى عدم القدرة على تناول الطعام أو الشراب.

أسباب انخفاض السكر في الدم

يحدث انخفاض السكر في الدم للعديد من الأسباب، منها أسباب طبيعية ومنها أسباب مرضية، وأبرز أسباب هبوط السكر في الدم هي:

  • قد يحدث نقص سكر الدم في غضون ساعات قليلة بعد تناول الوجبة؛ يسبب الإفراط في إنتاج الجسم للأنسولين.
  • قد يكون السبب وراء انخفاض السكر في الدم المتكرر هو وجودمرض كامن.
  • الصيام لفترات طويلة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل تلك المستخدمة في البالغين والأطفال الذين يعانون من الفشل الكلوي.
  • تناول كميات زائدة من الكحول؛ فهذا يؤدي إلى  توقف إنتاج الجلوكوز من الكبد.
  • أي اضطراب يصيب الكبد أو القلب أو الكليتين.
  • بعض اضطرابات الأكل  مثل فقدان الشهية.
  • الحمل.
  • تناول جرعة مرتفعة من الإنسولين أو أدوية خفض السكر في الدم.
  • الإصابة بأورام البنكرياس، وعلى الرغم من أنها نادرةً الحدوث إلا أن ورم البنكرياس يمكن أن يجعل الجسم يصنع كمية كبيرة من الأنسولين أو مادة تشبه الانسولين؛ مما يؤدي إلى نقص السكر في الدم.
  • يمكن أن يسبب نقص الهرمونات أيضًا نقص السكر في الدم لأن الهرمونات تتحكم في مستويات الجلوكوز.

أعراض انخفاض السكر أثناء الليل

بعض الأشخاص يعانون من انخفاض نسبة السكر في الدم أثناء الليل، وتشمل أعراض انخفاض السكر في الليل ما يلي:

  • الكوابيس.
  • البكاء في الليل.
  • الشعور بالتعب أو الانفعال عند الاستيقاظ.
  • التعرق أكثر من المعتاد خلال الليل.
  • إذا أظهر الطفل علامات الارتباك أو الدوخة أو الصداع أو التهيج أو تغيرات مفاجئة في المزاج أو حركات متقلبة أو خرقاء ، فيجب عليه رؤية الطبيب في أقرب وقت ممكن.

تشخيص انخفاض السكر في الدم

يعد التشخيص السريع لانخفاض السكر في الدم أمر ضروري لمنع حدوث مضاعفات لدى المريض قد تصل إلى الوفاة، ولتشخيص السبب الكامن وراء انخفاض السكر في الدم يبدأ الطبيب بأخذ التاريخ المرضي للمصاب والأعراض التي يعاني منها ومنذ متى بدأت، ثم يتم إجراء مجموعة من الفحوصات المخبرية وأبرزها:

  • إجراء فحص دم لقياس مستويات السكر في الدم العشوائي، فعندما تحدث الأعراض يُظهر فحص الدم انخفاض مستويات الجلوكوز في البلازما، وعندما يرتفع مستوى الجلوكوز إلى المستويات الطبيعية تختفي الأعراض.
  • فحص السكر الصيامي، فيطلب الطبيب من المريض الصيام لمدة ثماني ساعات ثم يتم سحب عينة الدم وإجراء الفحص عليها.
  • فحص السكري التراكمي.

علاج انخفاض السكر في الدم

يهدف العلاج الفوري إلى حل انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل غير طبيعي، فيحتاج المريض المصاب بانخفاض السكر في الدم إلى تناول أو شرب شيء ما يحتوي على نسبة مرتفعة من السكر بشكلٍ مباشر، فيوجد مجموعة من الأطعمة التي ترفع السكر في الدم، وللحصول على نتائج سريعة يمكن تناول قرص الجلوكوز أو سكر الطعام أو الحلوى أو كوب من عصير فواكه طازج، وبعد هذا يجب على المريض أن يتناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل: الحبوب والخبز والأرز، وبعده 15-20 دقيقة يجب على الشخص المصاب إعادة إجراء فحص مستوى الجلوكوز في الدم مرة أخرى، فإذا كان مستوى الجلوكوز في الدم لا يزال منخفضًا فيجب تكرار العملية وتناول المزيد من الجلوكوز ثم الانتظار لمدة 15 إلى 20 دقيقة  ثم فحص السكر في الدم مرة أخرى، وفي حالة هبوط السكر الشديد وفقدان المريض لوعيه فويجب على أخصائي صحي مؤهل أن يقوم بإعطاء حقن الجلوكاجون وإذا لم يكن ذلك ممكنًا ، فيجب أخذ المريض دفعة واحدة إلى قسم الطوارئ في المستشفى، ويجب التنويه إلى أنه في حال فقد المريض الوعي  يجب ألا يوضع الطعام أو الشراب في الفم؛ لأنه يمكن أن يسد المسالك الهوائية ويؤدي هذا إلى اختناقه.

المراجع

Hypoglycemia

السابق
ما هو فحص psa
التالي
تخصص التحاليل الطبية