ثقافة وعلوم

الفرق بين الصخور والمعادن

علم الجيولوجية

إنَّ دراسة الجيولوجية والتي تعني دراسة علم الأرض من أهم العلوم الطبيعية والتي تعنى بدراسة الأرض وكل ما يختص في الأرض ومركباتها وظواهرها وتفسيرها، ولعلم الجيولوجيا أقسام عدة، منها الجيولوجيا الفيزيائية والتي تعالج الظواهر الطبيعية في الأرض وتفسرها، وعلم المعادن الذي يختص بدراسة المعادن وتركيبتها الكيميائية وكيفية التعرف عليها بناءًا على خصائصها، وأخيرًا علم الصخور بما فيها الصخور الرسوبية والنارية والمتحولة، وغيرها من الأقسام الأخرى، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الفرق بين الصخور والمعادن بشكلٍ مفصل.

الفرق بين الصخور والمعادن

يمكن توضيح الفرق بين الصخور والمعادن كالآتي:

الصخور

هي عبارة عن مادة صلبة مكونة من مجموعة من المعادن، تتواجد مع بعضها البعض كخليط يحتفظ فيه كل معدن بخصائصه، وبشكلٍ عام معظم الصخور تتكون من مجموعة من المعادن إلا أنَّ هناك بعض الأنواع من الصخور تحتوي على نوع واحد من المعادن، مثل الحجر الجيري والذي يتكون من معدن واحد وهو معدن الكالسيت، وتعتبر الصخور الأساس في تركيبة القشرة الأرضية؛ فهي الوحدة الأساس في بناء الأرض، أما عن المعادن فهي الوحدة الأساس في تركيبة الصخر نفسه، بحيث تختلف أنواع الصخور باختلاف المعدن أو مجموعة المعادن المكونة له.

المعادن

هي عبارة عن مادة صلبة متجانسة غير عضوية، تكونت بفعل عوامل الطبيعة ذات تركيب كيميائي مميز وترتيب ذري محدود وثابت، مما ينعكس على خصائص وصفات طبيعة المعدن، ومن هذه الخصائص هو اللون والبريق والشفافية والصلابة والتماسك والرائحة والملمس، بالإضافة إلى الكثافة النوعية وذوبانه في الماء، أما عن تركيبة المعادن فهي تتكون من عناصر، وبعض المعادن مكونة من عنصر واحد فقط مثل الذهب والكبريت، ولكن معظم المعادن الأخرى تتكون من عنصرين أو أكثر يتحدون معًا لتكوين مركب ثابت.

شاهد الزوار أيضًا:

خصائص معدن البيريت.

أنواع الصخور وكيفية تكونها

تقسم الصخور حسب نشأتها إلى ثلاث أقسام رئيسية وهي:

  • الصخور النارية: تشكلت هذه الصخور من الحمم البركانية، وهذه الصخور تحتاج إلى آلاف السنين حتى تبرد وتتصلب.
  • الصخور الرسوبية: وهذا النوع من الصخور بتميز عن الصخور النارية بأنه ينشأ فوق سطح الغلاف الصخري نتيجة لتأثير عوامل الحت والتعرية وغالبًا بوجود الكائنات الحية، مثل حركة الرياح ونقلها للرمال وترسيبها في طبقات، ويتخللها أيضًا موت بعض الكائنات الحية خلال هذه الطبقات ثم بعد فترة تتلاحم هذه الحبيبات وينشأ الصخر الرسوبي، وتنشأ هذه الصخور في جميع أنحاء الأرض.
  • الصخور المتحولة: تنشأ بسبب تعرض الصخور النارية والرسوبية إلى درجة حرارة وضغط عالي، مما يؤدي إلى تحولها إلى نوعٍ آخر من الصخور والمسمى بالصخور المتحولة.

أنواع المعادن وكيفية تكونها

تتكون المعادن إما عن طريق النشاط الناري بحيث تتم عملية البلورة من خلال السائل الإنصهاري، حيث تبدأ المعادن بالتشكل بعد تبريد هذا السائل أو من خلال التبلور من المحاليل الحارة، أو عن طريق عملية الترسيب بحيث يتم التبلور منها من خلال ترسيب المركبات الملحية لمياه المحيطات والبحار، ويتم هذا الترسيب نتيجة لتبخر المياه، أو عن طريق عملية التحول وهنا قد يتكون المعدن نتيجة تعرضه للحرارة والضغط العالي جدًا مما قد يؤدي ذلك إلى حصول بعض التفاعلات الكيميائية وإنتاج المعدن.

استخدامات الصخور والمعادن

منذ القدم كان للمعادن والصخور دورًا مهمًا على مدى التاريخ، حيث استخدم الإنسان منذ القدم الصوان لصنع أدواته اليومية المنزلية، كما استخدم الإنسان البدائي الفلزات لأول مرة كمواد للتزيين والتجميل مثل الذهب والنحاس، وهكذا تدرج الإنسان باكتشافاته للمعادن والصخور وتوظيفها في خدمته بمختلف الوسائل الطبيعية والكيميائية، فاستخلصها وأدخلها في الصناعة.

المراجع

1.The Difference Between Rocks and Minerals “, geologyin,17-04-2020، Retrieved 29-11-2019. Edited.

2.Rocks and Minerals: Definitions and Differences“, study.com, Retrieved 17-04-2020. Edited.

السابق
تعبير عن أزمة كورونا للصف الأول ثانوي
التالي
أفضل الأماكن في جورجيا