الفحوصات المخبرية

الفحوصات المخبرية لحديثي الولادة

التحاليل المطلوبة عند الولادة

يخضع الطفل حديث الولادة إلى مجموعة من الفحوصات المخبرية والسريرية؛ بهدف تقيم صحة الطفل العامة، وللتأكد من سلامته من الأمراض الخطيرة، فيقوم الطبيب فور الولادة بقياس وزن الطفل وطوله، ثم فحصه سريريًا وقياس سرعة التنفس وسرعة نبضات القلب، وبعدها يتم أخذ عينة دم من الطفل لإجراء عدة فحوصاتٍ مخبرية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الفحوصات المخبرية لحديثي الولادة، ومدى أهميتها وعواقب عدم إجراءها.

الفحوصات المخبرية لحديثي الولادة

تختلف الفحوصات المخبرية لحديثي الولادة التي يتم إجراءها من بلدٍ لآخر؛ وذلك بالاعتماد على انتشار المرض في المنطقة ومدى خطورته، وأبرز الفحوصات المخبرية لحديثي الولادة هي:

  • تحليل الغدة الدرقية للاطفال حديثي الولادة

فيعد فحص الغدة الدرقية لحديثي الولادة أحد أهم الفحوصات المخبرية لهم، والذي يكشف عن الإصابة بقصور الغدة الدرقية الخُلقي، وينتج هذا المرض عن انخفاض أو غياب إفراز الغدة الدرقية لهرموناتها، ومن المعروف علميًا أنَّ هرمونات الغدة الدرقية مسؤولة عن العديد من العمليات الحيوية في الجسم، مثل عمليات الأيض والنمو وتنظيم ضربات القلب، لذلك فغيابها يؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة، مثل: تأخر النمو وتأخر النمو والتطور العقلي للطفل.

  • فحص الفينيل كيتيل يوريا PKU

وهو فحص مخبري يكشف عن إصابة الطفل باضطراب وراثي، يتمثل بعدم وجود إنزيم ضروري لمعالجة واستقلاب الفينيل ألينين، ويعد الفينيل ألنين أحد أبرز مكونات البروتينات، وفي حال تراكم الفينيل ألينين في الجسم فسيؤدي إلى أضرار كثيرة؛ نظرًا لتراكمه في أنسجة المخ، مما يؤدي إلى تأخر في النمو العقلي، ولكن عندما يتم اكتشاف الإصابة مبكرًا فسيخضع الطفل لنظان غذائي خاص، قائم على منع تناول أي شيء يحتوي على الفينيل ألنين، مما يقلل ويمنع المضاعفات.

  • الكشف عن وجود الغلاكتوز في الدم

ويتم الكشف بهذا الفحص المخبري عن غياب للإنزيم المسؤول عن تحويل الجالكتوز إلى الجلوكوز، والجالكتوز يتوفر في العديد من الأغذية وأبرزها حليب الأم، مما يؤدي إلى تراكم الجالكتوز في الجسم ويدمر الخلايا والأعضاء، وقد يؤدي إلى العمى، والإعاقة الذهنية الشديدة، ونقص النمو وحتى الموت، ويتم الوقاية من هذه المضاعفات عن طريق اتباع حمية خاصة، خالية تمامًا من الجالكتوز.

  • فرط تنسج الكظر الخلقي

ويكشف هذا الفحص عن وجود خلل في هرمونات الغدة الكظرية، والتي تؤثر على نمو الأعضاء الجنسية بشكلٍ رئيسي، وقد تؤدي إلى الوفاة، ويتم العلاج بالهرمونات التعويضية مدى الحياة.

  • فحص التفول

مرض التفول هو عبارة عن مرض وراثي ناتج عن نقص أو غياب في إنزيم خاص يسمى G6pd، مما يؤدي إلى تكسر خلايا الدم الحمراء عند التعرض للمواد المؤكسدة.

  • فرط تيروزين الدم

يعاني الأطفال المصابون بفرط تيروزين الدم من مشكلة في معالجة التيروزين أحد الأحماض الأميني، مما يؤدي ألى تراكمه في الجسم، مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل: الإعاقة الذهنية المعتدلة، وصعوبة في المهارات اللغوية ومشاكل في الكبد، وحتى الموت بسبب فشل الكبد، ويتم العلاج باتباع نظام غذائي خاص.

  • فحص الخلايا المنجلية

وهو عبارة عن فحص مخبري يكشف عن مرض الخلايا المنجلية الوراثي، ويتمثل هذا المرض بوجود خلل وراثي في البروتين المكون لخلايا الدم الحمراء، مما ينتج عنها تشوه في خلايا الدم الحمراء، بحيث يصبح شكل خلايا الدم الحمراء على شكل هلال بدلًا من الكروي، كما أنها تصبح لزجة وقاسية.

  • فحص البليروبين

وهو من أهم الفحوصات لحديثي الولادة، بحيث يتم فحص مستوى الصفار لدى الطفل للكشف عن الإصابة بالصفار، وفي حال الإصابة بالصفراء فيجب البدأ بعلاج الصفار فورًا؛ لتجنب المضاعفات التي قد تحدث.

أهمية الفحوصات المخبرية لحديثي الولادة

تكمن أهمية الفحوصات المخبرية لحديثي الولادة بأنها تساعد في الكشف عن وجود بعض الأمراض لدى المواليد، والتي تزداد سوءًا في حال عدم الكشف المبكر عنها، كما أنه في حال علاجها سيقلل هذا من الأعراض الجانبية والمضاعفات، كما أنه يحسن من صحة الفرد بشكلٍ عام.

السابق
نتائج تحليل الغدة الدرقية
التالي
علاج الصفراء عند حديثي الولادة

اترك تعليقاً