غدد وهرمونات

الغدة النخامية

الغدة النخامية

يتحكم في جسم الإنسان جهازين رئيسيان وهما: الجهاز العصبي وجهاز الغدد الصماء، وجهاز الغدد الصماء هو عبارة عن مجموعة من الأعضاء والغدد المسؤولة عن إفراز هرمونات معينة، وبتراكيز محددة، بحيث تؤثر على عضو أو مجموعة من الأعضاء، ومن أهم هذه الغدد هي الغدة النخامية pituitary gland، ونظرًا لأهميتها سميت بسيدة الغدد، وهي عبارة عن غدة صغيرة بحجم حبة البازيلاء، تقع في التجويف العظمي في الجمجمة أسفل الدماغ، وتتحكم الغدة النخامية بمعظم أعضاء الجسم والغدد الأخرى، وحدوث أي اضطرابٍ فيها يؤدي إلى العديد من المشاكل الهرمونية في الجسم كله، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الغدة النخامية هرموناتها وعملها، وعن أبرز الأمراض التي قد تصيبها.

أين تقع الغدة النخامية؟

تقع هذه الغدة في التجويف العظمي للدماغ، وبشكلٍ دقيق تقع في قاعدة الدماغ أسفل السرج التركي للدماغ، ولا يتجاوز حجم هذه الغدة النصف الجرام فقط.

لماذا سميت الغدة النخامية بسيدة الغدد؟

سميت بسيدة الغدد نظرًا لأنها تؤثر على جميع الغدد الأخرى في الجسم تقريبًا، كما أنها تتحكم وتضبط إفراز الغدد الأخرى لهرموناتها، بما في ذلك الغدة الدرقية والغدة الكظرية والمبيض والخصيتين.

ما هو هرمون الغدة النخامية؟

تتكون هذه الغدة من فصين أو جزئين رئيسيين وهما: الفص الأمامي anterior lobe، والفص الخلفي posterior lobes، ولكلٍ منهما الهرمونات الخاصة التي يفرزها.

هرمونات الفص الأمامي للغدة النخامية

يتكون الفص الأمامي للغدة النخامية من عدة أنواعٍ مختلفة من الخلايا، والتي تُنتج وتُطلق أنواعًا مختلفة من الهرمونات، وأبرز هذه الهرمونات هي:

  • هرمون النمو Growth hormone، ينظم هذا الهرمون النمو للخلايا والأنسجة في مختلف أنحاء الجسم، وبشكلٍ رئيسي يتحكم هرمونةالنمو بنمو العظام والعضلات.
  • هرمون تحفيز الغدة الدرقية TSH، هذا الهرمون ينشط ويحفز الغدة الدرقية لإفراز هرموناتها، وتعد هرمونات الغدة الدرقية ضرورية لعملية التمثيل الغذائي والأيض في الجسم.
  • الهرمون المحفز للغدة الكظرية ACTH، هذا الهرمون يحفز الغدد الكظرية لإنتاج الكورتيزول والهرمونات الأخرى.
  • هرمون التحوصل FSH، الهرمون المنبه للجريب مشترك في إفراز الإستروجين ونمو البويضات عند النساء، كما أنه مهمٌ أيضًا في إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال.
  • هرمون LH، ويشارك هذا الهرمون في إنتاج هرمون الإستروجين لدى النساء وهرمون التستوستيرون لدى الرجال.
  • هرمون الحليب البرولاكتين.
  • هرمون الأندورفين Endorphins، ويعد هذا الهرمون ضروري في  تخفيف الألم، ويعتقد العلماء أنه مرتبط “بمراكز الترفيه” في الدماغ.
  • هرمون الإنكفالين Enkephalins، ويرتبط هذا الهرمون ارتباطًا وثيقًا بالإندورفين، وله تأثيرات مشابهة لتخفيف الألم.
  • هرمون المنشط لخلايا صبغة الجلد MSH، يساعد هذا الهرمون على تحفيز زيادة تصبغ الجلد استجابةً للتعرض للأشعة فوق البنفسجية.

هرمونات الفص الخلفي للغدة النخامية

الفص الخلفي للغدة النخامية يفرز أيضا الهرمونات، ولكن غالبًا ما يتم إنتاج هذه الهرمونات في منطقة ما تحت المهاد، ويتم تخزنها في الفص الخلفي حتى يتم إفرازها عند الحاجة، والهرمونات المخزنة في الفص الخلفي تشمل:

  •  الهرمون المضاد لإدرار البول ADH، ويساعد هذا الهرمون الجسم على الحفاظ على المياه ومنع الجفاف، عن طريق تقليل كمية الماء الخارج مع البول.
  • الأوكسيتوسين Oxytocin، هذا الهرمون يحفز خروج  حليب الثدي، كما أنه يحفز تقلصات الرحم أثناء المخاض لتسهيل الولادة.

تحليل الغدة النخامية

من الممكن أن تصاب الغدة النخامية بالعديد من الأمراض، والتي ستؤثر على مختلف الغدد الأخرى بالجسم، لذلك يتم عمل تحليل الغدة النخامية؛ للكشف عن أي مرض بالغدة النخامية، سواء أكان فرط نشاط أم خمول فيها، ولعنل تحليل الغدة النخامية يتم سحب عينة دم وريدية من قبل فني المختبر المختص، ويفضل أن تكون العينة في الصباح الباكر، ووضعها في أنبوب اختبار خاص، ثم إرسالها إلى المختبر، ويقوم فني المختبر بقياس نسية هرمونان الغدة الدرقية بطريقةٍ خاصة، وغالبًا ما تكون النتيجة جاهزة خلال يوم إلى يومين.

أمراض الغدة النخامية

من الممكن أن تصاب هذه الغدة بالعديد من الأمراض والمشاكل، فإذا كانت الغدة النخامية لا تنتج كميات كافية من واحد أو أكثر من الهرمونات يسمى هذا قصور في الغدة النخامية، أما إذا كانت تقوم بإنتاج هرموناتٍ معينة بتراكيز كبيرة فهذا فرط نشاط للغدة النخامية، وأبرز أمراض الغدة النخامية هي:

  • الأورام وتكون السرطان، ويمكن إن يكون الورم إفرازي بحيث يزيد من إفراز الغدة لهرموناتها، أو بكون لا إفرازي بحيث لا يؤدي إلى إفراز هرمونات الغدة بشكلٍ زائد، هذه الاختلالات الهرمونية يمكن أن تسبب مشاكل في العديد من المناطق المختلفة في الجسم، فمثلًا إذا كان لدى الشخص ورم إفرازي يُنتج كمية كبيرة من الهرمون المحفز للغدة الدرقية، فسوف يعاني الشخص من فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • السكتة النخامية، ففي بعض الحالات يمكن أن تتعطل وظيفة الغدة النخامية فجأةً بسبب النزيف أو الصدمة، مما يؤدي إلى نقص هرمونات حيوية في الجسم، وهذا يهدد حياة الشخص.

الغدة النخامية والدورة الشهرية

 

الغدة النخامية والحمل

 

السابق
ما هو مرض بري بري
التالي
متلازمة ادوارد

تعليقان

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : أعراض الغدة النخامية - موقع جحا

  2. التنبيهات : ما هو هرمون الأندروفين - موقع جحا

اترك تعليقاً