الطب والطب البديل

الغدة الكظرية أسبابها وأعراضها طرق علاجها

الغدة الكظرية

الغدة الكظرية Adrenal Gland هي جزء اساسي من الغدد الصماء الموجودة في الجسم، يوجد في الجسم غدتان كظريتان يقعان كل منهما فوق الكلية، فتتواجد إحدى الغدتين أعلى الكلية اليمنى، والأخرى أعلى الكلية اليسرى، وحجم الغدة الكظرية تكون صغير نسبياً، ولكن لها أهمية كبيرة جداً في الجسم وبنائه، تتكون كل غدة كظرية من جزئين مختلفين: الجزء الخارجي يسمى القشرة الكظرية cortex والجزء الداخلي يسمى medulla، تفرز الغدة الكظرية هرمونات مختلفة  والتي تؤثر على العديد من أنسجة الجسم المختلفة، وجميع هرمونات قشرة الغدة الكظرية هي مركبات الستيرويد المصنوعة من الكوليسترول، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الغدة الكظرية أسبابها وأعراضها وطرق علاجها، وعن هرمونات الغدة الكظرية.

الغدة الكظرية أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

الغدة الكظرية أسبابها وأعراضها
الغدة الكظرية أسبابها وأعراضها

أسباب نقص الغدة الكظرية

 قصور الغدة الكظرية هو ضعف قدرة الغدة الكظرية على إفراز الهرمونات الضرورية في جسم الإنسان مثل: هرمونات الكورتيزون والألدوستيرون، وتعد هذه الهرمونات من أهم هرمونات الجسم؛ لأنها تعمل على تنظيم ضغط الدم والسكر في الجسم، ففي حالة نقص افراز الغدة الكظرية للهرمونات تحدث مضاعفات كثيرة، ومن أهمها نحول وهزلان الجسم، ويمكن أن تصل إلى خلل في هرمونات الجسم الجنسية، وتحدث لكلا من الجنسين وتى للأطفال في أعمار مبكرة.

أعراض نقص الغدة الكظرية

  1. ضعف قدرة الجسم وخسارة الوزن المستمرة
  2. الترجيع والتقيؤ باستمرار
  3. جفاف الجلد وتقشيره
  4. ظهور مشاكل صحية في الانجاب وصعوبة حدوث حمل وانجاب
  5. بالنسبة للنساء، عدم انتظام دورة الطمث
  6. صغر حجم عظم الجسم
  7. انخفاض مستمر لضغط الدم
  8. ظهور شعر الجسم باستمرار، وخصوصاً في المناطق الحساسة
  9. ألام مستمرة في المفاصل
  10. ظهور تشتت وخلل واضح في نمو الأعضاء التناسلية في الجنسين
  11. لا ينمو الجسم بشكل منتظم بالنسبة للأطفال المصابة
  12. التوتر والاكتئاب المستمر
  13. تناول الحلويات والسكريات بشراهة
  14. الرغبة الشديدة في النوم
  15. هزل وضعف عام للجسم
  16. جلوس الشخص بمفرده باستمرار، وسيطرة الطاقة السلبية عليه.

طرق علاج نقص الغدة الكظرية

  1. مرض العدة الكظرية معروف بأنه نقص حاد في انتاج هرمون الكورتيزون وهرمون الألدوستيرون، فالعلاج الوحيد هو تعويض الجسم بهرمون الكورتيزون والألدوستيرون بأقصى سرعة، سواء كان علاج حقن عضلي أو وريدي أو تناول أدوية عن طريق الفم، حتى ينتظم خلل الغدة والتغلب على أعراضها.
  2. في حالة ظهور أعراض خلل في الأعضاء التناسلية الجنسية، لابد من التدخل الجراحي التجميلي، للتغلب على تلك المشكلة.
  3. على الشخص المصاب الالتزام بالنصائح والارشادات الطبية والفحص الطبي المستمر.
السابق
فوائد لسعة النحل
التالي
كيفية معالجة البشرة الدهنية بوصفات طبيعية