العلاقة الزوجية

أسباب حدوث الشك بين الزوجين

يعتبر الشك بين الزوجين من اخطر المشاكل التي تواجه بعض الأزواج وهذا الشك أحيانا يكون بسبب وبسيط واحيانا أخري يكون بدون سبب وبكثرة فيتحول إلي شك مرضي وقد امرنا ديننا بعدم اتباع الظن وبأحداث الثقة بين الأزواج .

أسباب حدوث الشك بين الزوجين:-

الشعور بالنقص غالبا يكون هذا النقص بسبب إهمال في الطفولة أو افتقاد الحب في فترات سابقة ولوم الذات في كل فرصة واختلاق الأسباب للوم الذات، ولوم الذات للمتشكك غالبا سلبي.

حب السيطرة :-

من الممكن أن يكون المتشكك مصاب بداء حب السيطرة علي الطرف الأخر.

الخوف :-

فمن الممكن أن يكون الخوف عامل كبير جدا في وجود الشك فإما الخوف من فقدان الطرف الأخر ، أو الخوف من وجود ثروة كبيرة حصل عليها الطرف الأخر من أن تغيير رأيه ويأخذ أجراء البعد عن الشريك.

الشعور بالاضطهاد المتشكك غالبا لا يثق بأحد إطلاقا ويظن دائما أن هناك مؤامرات تحاك ضده ، كما تكون غالبا مشاعرها عدائية تجاه كل الناس.

ضعف الوازع الديني :-

  • فالمتشكك يهرب غالبا من آراء الدين وخاصة عند تذكيره بالأحاديث النبوية مثل ( أن بعد الظن إثم ) و حديث ( أن الظن اكذب الحديث ) .
  • عدم تحمل المسئولية فدائما المتشكك يرمي المسئوليات و التبعات علي أي شئ إلا نفسها.

هزيمة الذات :-

فمن الممكن أن يكون الشخص ناجح ومتفوق لكن أذا دخل الشك فإن كل الثقة تنهار وتتحول الثقة إلى أوهام وحماقات إلى فشل .

مظاهر حدوث الشك بين الزوجين :-

  • كثرة الاتصال بالشريك دون الحاجة إلا للتأكد من وجوده .
  • زيادة الأسئلة التحقيقية مثل ( أين كنت – لماذا تأخرت ).
  • استخدام جواسيس كثيرة للمراقبة من أصحابة وزملائه واحيانا أولادة .
  • كثرة البحث و التنقيب عن أي شئ يدين الطرف الأخر واحيانا يتطور الأمر لتعمد اختلاق الأدلة ضد الشريك.
  • كثرة المفاجآت بمعني كثرة المفاجآت للزوجة في البيت وفي مختلف الأوقات أو كثرة مفاجأة الزوجة لعمل زوجها.

نصائح عامة للتعامل مع الزوج أو الزوجة ألشكاكه وطريقة معالجتها:-

  • الشك في الزوج او الزوجة غالبا يكون ناتجا عن عدم الثقة في النفس لذلك لابد من تغيير جذري ومحاولة مصالحة الذات .
  • يجب زيارة المرشد النفسي للمعالجة النفسية ولا مانع من عمل جلسات نقاشية لعدد من المتشككين بأزواجهم.
  • قبول النفس في كل الحالات و النظر لها بعين الرضا.
  • النظر للشريك بعين الحب وليس بعين العداوة والكره.
  • احتواء الطرف الأخر ومشاركته وجدانيا وترك مسافة شخصية له. محاولة الدعاء للثبات وطمأنة القلب
السابق
أفكار جميلة لعزائم رمضان
التالي
نوادر جحا طريفة وجميلة

اترك تعليقاً