الطب والطب المخبري

الزنجبيل والضغط

الزنجبيل

يعد الزنجبيل أحد أنواع من التوابل المستخدمة في معظم دول العالم، يتميز الزنجبيل بطعمه اللاذع الجار المميز، وقد استخدام منذ القدم في الطب التقليدي في علاج العديد من الأمراض؛ نظرًا لفوائده الصحية الكثيرة، فاستخدم في علاج انتفاخ البطن وغثيان الصباح والغثيان واضطرابات المعدة، وبالإضافة لهذا فقد كشفت الدراسات الطبية الحديثة احتواء الزنجبيل على مركبات كيميائية تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، وفي هذا المقال سيتم التحدث بشكلٍ مفصل عن الزنجبيل والضغط وآثار الزنجبيل على ضغط الدم، وأضرار الزنجبيل وآثاره الجانبية.

الزنجبيل والضغط

بوجد علاقة واضحة بين الزنجبيل والضغط فقد أثبتت دراسة طبية حديثة أجرتها جامعة إيلورين في نيجيريا إلى نتائج مذهلة تبين قدرة الزنجبيل على علاج ارتفاع ضغط الدم[1]، ويقوم مبدأ الدراسة على إعطاء مجموعة من الأشخاص جرعة محددة من الزنجبيل وقياس مستوى الضغط الانبساطي والانقباضي ومعدل ضربات القلب قبل وبعد تناول الزنجبيل، وقد كانت النتائج مذهلة، فبعد ساعتين من تناول مسحوق الزنجبيل لاحظ الباحثون انخفاضًا ملحوظًا في ضغط الدم الانقباضي والانبساطي.

فوائد الزنجبيل لضغط الدم

السبب وراء تأثير الزنجبيل على ضغط الدم وخفضه هو احتواء الزنجبيل على العديد من المواد الكيميائية الفعالة، والتي تؤثر على العديد من الأجهزة في الجسم المسؤولة عن ضغط الدم، وتؤثر المواد الفعالة في الجسم على ضغط الدم كالآتي:

  • يمكن للزنجبيل علاج ارتفاع ضغط الدم عن طريق منع تشكيل جلطات الدم في الشرايين والأوعية الدموية.
  • من المعروف علميًا أنَّ الصوديوم يساهم في رفع ضغط الدم، وقد أثبتت الدراسات الحديثة أنَّ الزنجبيل يندرج تحت فئة الأطعمة منخفضة الصوديوم، مما يدعم بوضوح حقيقة أنَّ الزنجبيل يمكن أن يثبط ضغط الدم المرتفع.

الآثار الجانبية للزنجبيل والضغط

على الرغم من فوائد الزنجبيل لضغط الدم إلا أنَّ هناك بعض الاحتياطات العامة الواجب مراعاتها؛ لتجنب الآثار الجانبية والأضرار التي قد تحدث، وأبرز الآثار الجانبية للزنجبيل على الضغط:

  • إنَّ الزنجبيل يؤدي إلى خفض ضغط الدم، لذلك في حال تناول الأدوية المخفِّضة لضغط الدم فيجب استشارة الطبيب أولًا؛ لتجنب حدوث انخفاض شديد في الضغط.
  • يجب تناول الزنجبيل بشكلٍ معتدل، والابتعاد عن الإفراط بتناوله؛ لتجنب خفض الدم الطبيعي والشعور بأعراض انخفاض ضغط الدم، مثل الشعور بالدوار.
  • كما أنَّ الزنجبيل له القدرة على خفض مستوى السكر في الدم بشكلٍ بسيط، لذلك يجب تجنب الإفراط بتناوله.
  • إنَّ تناول الزنجبيل الطازج أو المجفف وشرب شاي الزنجبيل أو تناول مكملات الزنجبيل، كلها طرق فعالة للحصول على خصائص الزنجبيل الخافضة للضغط، ومع ذلك لا يوصي الأطباء بأن يستهلك البالغون أكثر من أربعة جرامات من الزنجبيل يوميًا بأي شكل.
  • يجب ألا تستهلك النساء الحوامل أكثر من غرام واحد من الزنجبيل في اليوم.
السابق
تحليل الدم الشامل يكشف مرض السرطان
التالي
ما هو تحليل ESR