الطب والطب المخبري

الحمل على اللولب والإجهاض

وسائل منع الحمل

تلجأ العديد من السيدات إلى المباعدة بين الأحمال عن طريق استخدام الطرق الحديثة والمتنوعة لمنع الحمل مثل حبوب منع الحمل الأحادية والمركبة والمحتوية على الهرمونات أو استخدام اللولب الرحمي وهو من اكثر وسائل منع الحمل شيوعًا عند النساء، كما أنَّ له عدة أنواع، وتبلغ نسبة فعالية اللولب في منع الحمل قرابة 99% حسب الإحصائيات الطبية إلا أنها قد تفشل ويحدث حمل، وهناك علاقة قوية بين الحمل على اللولب والاجهاض، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن اللولب أنواعه ومدى فعاليته في منع حدوث الحمل وعن أعراض الحمل مع استخدام اللولب وعن الحمل على اللولب والإجهاض.

اللولب

يعرف اللولب بأنه أداة يتم وضعها في الرحم تأتي على شكل حرف T يعمل على منع حدوث الحمل، وللولب نوعان وهما اللولب المحتوي على النحاس والذي كفائته في منع الحمل عالية جدًا وهو الأكثر إستخدامًا، واللولب الهرموني والذي يعمل على إفراز هرمون البروجستيرون الذي يزيد من سماكة بطانة الرحم ليعيق بذلك وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة وبالتالي منع الحمل، وبشكلٍ عام تصل فعالية اللولب إلى 99% أي أنَّ نسبة حدوث الحمل مع استخدام اللولب تصل إلى 1%.

أعراض الحمل مع وجود اللولب

غالبًا ما تتشابه أعراض الحمل مع اللولب مع أعراض الحمل الطبيعي، وهناك بعض الأعراض الشائعة عند الحمل مع استخدام اللولب، فإذا ظهرت عليكِ هذه الأعراض وشعرتي أنه من الممكن أن تكوني حامل فيجب عليكِ مراجعة الطبيب مباشرة حتى لا يتسبب ذلك في مضاعفاتٍ خطيرة تؤثر عليكِ وعلى الجنين، أما عن أعراض الحمل مع استخدام اللولب فهي:

  • إنقطاع في الدورة الشهرية وعدم نزولها في موعدها اذا كانت منتظمة، وهي من أهم علامات حدوث الحمل.
  • نزول بضع نقطٍ من الدم قبل موعد نزول الدورة الشهرية، وهذا يدل على انغراس الجنين داخل الرحم، وعادة ما تحصل بعد إسبوعين من تلقيح البريضة، وتتميز هذه الدماء عن دم الدورة الشهرية بأنها أفتح باللون وقليلة الكمية.
  • الشعور بتورمٍ في الثدي وثقلٍ فيه وامتلائه، والشعور بالألم عند لمسه، كما أنَّ حلمة الثدي يصبح لونها أغمق؛ وهذا يعود إلى ارتفاع نسبة الهرمونات في الجسم عن الوضع الطبيعي وهي من أهم علامات الحمل.
  • الشعور بالألم والتعب والرغبة في النوم لفتراتٍ طويلة وصعوبة القيام بالأعمال اليومية البسيطة، ويعود ذلك إلى أنَّ الجسم يعمل بشكل أكبر ليغطي حاجات الجنين، كما أنَّ اختلاف نسبة الهرمونات في الجسم له دورُ في ذلك، وغالبًا ما تشعرين بآلامٍ وتقلصاتٍ في أسفل البطن والظهر، والشعور بالغثيان والدوار خصوصًا في فترات الصباح الباكر ويعود هذا لارتفاع الهرمونات بشكلٍ مفاجئ في الجسم، فإذا ظهرت عليكِ هذه الأعراض عليكِ مراجعة الطبيب على الفور للتأكد من وجود الحمل، وكلما تم الإكتشاف مبكرًا كان ذلك أفضل وأأمن للأم والطفل.

الحمل على اللولب والإجهاض

تعد احتمالية حدوث الإجهاض عالية في حال حدوث الحمل أثناء وجود اللولب، وحسب الإحصائيات الطبية فإن الحمل على اللولب والإجهاض سيحدث بنسبة 25% عند إزالة اللولب، لذلك سيقوم الطبيب بمراقبة الحمل في الفترة الأولى من الحمل، كما أنَّ خطورة الحمل على اللولب تتمثل في وجود خطر أعلى للحمل خارج الرحم أو حدوث الحمل الإنبوبي بحيث تبقى البويضة المخصبة في قناة فالوب ولا تنغرس في الرحم، ولذلك يقوم الطبيب بإجراء فحص هرمون الحمل الرقمي باستمرار ليتأكد من سلامة الجنين وأنَّ الحمل ليس خارج الرحم، وفي بعض الحالات يقوم الطبيب بإزالة اللولب أثناء الحمل دون وجود أي مشاكل.

شاهد الزوار أيضًا:

أسباب ألم أسفل الظهر عند الحامل.

السابق
اسباب الم اسفل الظهر عند الحامل
التالي
أعراض الدورة الشهرية